الاربعاء 7 يناير 2015

وزارة الشؤون الدينية التونسية تدين المجزرة المروعة التى طالت صحفيى تشارلي ايبدو

وات

تونس - أدانت وزارة الشوون الدينية فى بيان لها اليوم الاربعاء المجزرة المروعة التى طالت عددا من صحفيى واعلاميى شارلى هبدو الفرنسية معتبرة اياه عملا اجراميا خاليا من كل شعور وقيمة انسانية .


وجاء فى نص البيان أن مثل هذه الاعمال الارهابية لا تمت بأية صلة لا من قريب ولا من بعيد الى التعاليم الاسلامية السمحاء كما تتنافى مع كل الشرائع والقوانين والقيم الكونية.

واستنكرت الوزارة كل اعتداء يمس من الابرياء مهما اختلفت عقائدهم وتوجهاتهم مذكرة بأن القتل واستباحة الدماء من أعظم المحرمات الشرعية ومن أكبر الكبائر فى الدين الاسلامى الى حد اعتبار قتل نفس واحدة كقتل الناس جميعا.

وأهابت بوسائل الاعلام فى جميع أنحاء العالم أن تحترم أخلاقيات المهنة الصحفية وتتجنب المساس بالاديان والشرائع والتعرض للمقدسات بما من شأنه اثارة المشاعر.

ودعت فى بيانها الموسسات الاسلامية فى كل بقاع العالم الى مزيد التعريف بالقيم الاسلامية السامية وأبعادها الانسانية الجليلة متوجهة بنداء ملح الى مسلمى فرنسا وكل العالم تناشدهم فيه الى عدم الانجرار نحو الاستفزاز ومبادلة العنف بالعنف