Une délégation du Conseil économique et social du #Niger souligne le rôle du #Maroc dans le développement du contin… https://t.co/8gi10ztROE

Alkhabar الخبر

الثلاثاء 10 ماي 2016

وزارة الاتصال وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس توقعان على اتفاقية تعاون لمواجهة المغالطات حول قضية الصحراء المغربية

و م ع

فاس - وقعت وزارة الاتصال وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، اليوم الاثنين بفاس، على اتفاقية تعاون وشراكة لمواجهة المغالطات التي تنشر حول قضية الصحراء المغربية من خلال تمكين الباحثين في بنيات البحث المعتمدة بالجامعة من العمل على ترجمة الأفلام والكتب والمقالات الأكاديمية من العربية إلى الإنجليزية، وذلك بهدف التصدي لما ينشر من مغالطات حول هذه القضية والتي تستهدف الرأي العام العالمي .


مصطفى الخلفي
مصطفى الخلفي
وتروم هذه الاتفاقية التي وقعها كل من السيدين مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة وعمر صبحي رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، توسيع آفاق التعريف بقضية المغاربة الأولى وتوطيد عرى التعاون العلمي والثقافي وتنشيط التبادل والتواصل في كل ما ينعكس إيجابا على قضية الصحراء المغربية ويغني تجارب الطرفين ويثمن الروابط التي تجمع بين المؤسستين .

كما تستهدف هذه الاتفاقية، التي تم التوقيع عليها على هامش افتتاح أشغال المؤتمر الدولي حول "السينما وقضية الصحراء المغربية " الذي تنظمه الجامعة ويستمر يومين، دعم وتقوية الجهود المبذولة لتفكيك الدعاية المغرضة في حق قضية الصحراء المغربية والتي أضحت مدعوة إلى تجاوز المحلي إلى العالمي حتى لا تترك للإعلام المتحيز فرصة التعبئة ضد المملكة المغربية .

وستعمل جامعة سيدي محمد بن عبد الله بمقتضى هذه الاتفاقية، التي تمتد لخمس سنوات قابلة للتجديد، على الترجمة وتوفير المادة العلمية باللغات الدولية، بينما ستقوم وزارة الاتصال باقتراح أعمال للترجمة وبطبع ونشر الدورية الأكاديمية والكتب في المحافل العالمية المدافعة على مغربية الصحراء داخل المغرب وخارجه .

واتفق الطرفان بموجب هذه الاتفاقية على برنامج عمل لإثراء المجال العلمي والمعرفي والتواصلي فيما يتعلق بقضية الصحراء المغربية، وذلك من خلال انخراط الأساتذة والطلبة الباحثين بجامعة سيدي محمد بن عبد الله الذين ينتمون لبنيات البحث المعتمدة في ترجمة كتب ومقالات وأفلام مدافعة على مغربية الصحراء تقترحها الوزارة إلى جانب كتابة مقالات وكتب تدافع على مغربية الصحراء بالإنجليزية لتروج لها الوزارة في الملتقيات الدولية .

كما سيعمل الجانبان على إصدار مجلة سنوية محكمة وأكاديمية باللغة الإنجليزية يشرف عليها الأساتذة والطلبة الباحثون ويعملون من خلالها على تفكيك أطروحة الانفصال بالدليل العلمي مع إيلاء العناية الخاصة للسينما المقاومة لفكر الانفصال إلى جانب نقد أفلام ( البروباغندا ) المستهدفة لوحدة تراب المملكة المغربية على أن تعمل وزارة الاتصال على طبعها ونشرها واستغلالها في المناسبات الدولية .

وإلى جانب التعاون الأكاديمي في الجهود المبذولة للدفاع عن القضية الوطنية الأولى، يلتزم الطرفان حسب بنود هذه الاتفاقية بتبادل زيارات المسؤولين وأعضاء هيئة التدريس لإلقاء المحاضرات وتبادل الخبرات وكذا لإجراء البحوث العلمية المشتركة فيما يتعلق بموضوع السينما وقضية الصحراء بالإضافة إلى المشاركة في المؤتمرات والندوات الدولية وفق الزمن الذي ترتضيه المؤسستان، فضلا عن عقد المؤتمرات العلمية والثقافية التي تتناول قضية تقديم الصحراء المغربية إعلاميا وسينمائيا .

ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية في إطار دعم وتوحيد الأدوار التي تضطلع بها كل من وزارة الاتصال وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس في مجال العلم والفكر والثقافة والحضارة وكذا لدعم وتقوية رغبة الطرفين في إقامة تعاون وثيق يحقق الأهداف ويوحد الغايات والمقاصد المتوخاة من وراء مجهودهما. كما يجسد الأمل الذي يراود المسؤولين عن المؤسستين في توسيع آفاق التعريف بقضية المغاربة الأولى بما ينعكس إيجابا على قضية الصحراء المغربية .