عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة التاسعة و الستون | @scoopit https://t.co/9cFhm5YS9r

Alkhabar الخبر

الخميس 7 يونيو 2018

هذه دلالات دعوة "البوليساريو" المغرب لاستئناف مسار المفاوضات

redacteur

أكد يوسف غربي رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والمغاربة المقيمين في الخارج والشؤون الإسلامية أن دعوة زعيم ما يسمى "البوليساريو" إبراهيم غالي، المغرب من جنوب إفريقيا، إلى استئناف مسار المفاوضات، ليست سوى "مناورة لإثبات الذات، ونوع من التعويض عن ما فقدته الجبهة في عدة مواقع بسبب الضربات التي تتلقاها، وتذكير للعالم أننا لا زلنا هنا".

وتابع غربي في تصريح لpjd.ma، كما أن هذه الدعوة تأتي في سياق التلاعب الذي ما فتئت تقوم به البوليساريو وصنيعتها الجزائر، وهدفها إحراج المغرب دوليا مع تزامن انعقاد القمة الإفريقية الشهر القادم بموريتانيا، مستدركا لكن دول الإتحاد الإفريقي ضجرت من أسطوانة المظلومية المشروخة التي ما فتئت تروجها البوليساريو في المحافل الدولية، كما أن الرأي العام الدولي يصف دائما مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب ب"الجدي والعملي".

ودعا غربي إلى عدم الالتفات إلى هذه الدعوة، التي ليست سوى إستراتيجية للهروب إلى الأمام، قائلا "لأنه في اللحظة التي يطالبون فيها باستئناف مفاوضات بدون شروط، الحقائق على الأرض تقول شيئا آخر، حيث أن الخروقات لازالت مستمرة، والتعاون مع عدة جهات من أجل الإضرار بالمغرب وأمنه على قدم وساق، وبالتالي فهي دعوة للمناورة".

وأشار المتحدث، إلى أن التقرير الأممي الأخير بين عدم التزام الجبهة بعدد من الأمور، المرتبطة أساسا بقرار 1991 المتعلق بوقف إطلاق النار، وبالخروقات التي ارتكبتها على الأرض سواء في تيفريتي أو بير الحلو، أو في منطقة الكركرات.

وأضاف غربي، أن المغرب سبق له أن أعلن في عدة مناسبات، أنه لن يقبل أي مفاوضات إلا تحت سقف الحكم الذاتي، لأنه قدم كل ما يمكن أن يقدمه، عكس "البوليساريو" المتصلبة في مواقفها، كما أن التاريخ أثبت أن دعوات "البوليساريو" هي أول من لا يلتزم بها.

يشار إلى أن غالي،  ذكر أنه أبلغ نظيره الجنوب إفريقي، مطالبه بتطبيق قرار القمة الثلاثين للاتحاد الإفريقي، القرار 677، المتناغم مع قرار مجلس الأمن الدولي 2414، من أجل الشروع الفوري في مفاوضات مباشرة ودون شروط مسبقة بين "البوليساريو" والمغرب، كما وجهت "البوليساريو" نداء إلى مجلس الأمن، والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، من أجل تنظيم مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع وفي أسرع وقت ممكن، طبقا لقرار مجلس الأمن الدولي الأخير 2414.

الخميس, 7. يونيو 2018 - 14:58
عبد المجيد أسحنون
قراءة : (36)
بداية النشر: 
الخميس, يونيو 7, 2018 - 15:00
نهاية النشر: 
الخميس, يونيو 7, 2018 - 15:00


المصدر : http://www.pjd.ma/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%A8%D...