Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الجمعة 26 يونيو 2015

نشرة المال والأعمال في العالم العربي

و م ع

دبي - حققت الأسواق المالية الإماراتية، خلال هذا الأسبوع (من الأحد إلى الخميس)، مكاسب إجمالية بقيمة 31,3 مليار درهم (8,57 مليار دولار)، وذلك على الرغم من عمليات جني الأرباح المسجلة أمس الخميس، والتي كبدت الأسهم خسائر بقيمة، 8,4 ملايير درهم.


وعزا المحللون الماليون هذه المكاسب إلى ارتفاع أسهم شركة (اتصالات) إلى جانب قطاع العقار.

وكسب المؤشر العام لسوق دبي المالي، خلال الأسبوع، 83 نقطة بنمو نسبته 2 بالمائة، حيث وصل إلى حاجز 4146 نقطة، في حين ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية في الفترة ذاتها بمقدار 188 نقطة ليصل إلى سقف 4760 نقطة.

-- أفادت إحصائيات لوزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية أن حجم الاستثمارات الإماراتية في أستراليا بلغ، في نهاية السنة الماضية، نحو 74,07 مليار درهم إماراتي (20,29 مليار دولار).

وأشار المصدر ذاته إلى أن الإمارات تعد الشريك ال18 لأستراليا على مستوى العالم، حيث تجاوزت مبادلاتهما التجارية سقف 16,69 مليار درهم (4,57 مليار دولار).

-- أكدت دراسة اقتصادية حديثة تسجيل سوق العطور في الإمارات لنمو ملحوظ، حيث من المتوقع أن يبلغ 485,5 مليون دولار مع متم سنة 2018، في مقابل 401 مليون دولار في سنة 2014.

وأشارت الدراسة نفسها إلى أن إجمالي حجم سوق التجميل والرعاية الشخصية في الإمارات بلغ 1,4 مليار دولار خلال السنة الماضية.

-- أظهر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن دولة الإمارات العربية المتحدة استقطبت، خلال سنة 2014، استثمارات أجنبية مباشرة بلغت قيمتها 10,1 مليار دولار.

وحسب تقرير الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2015 الصادر عن (الأونكتاد)، فقد ارتفع إجمالي الاستثمارات التراكمية للدولة، خلال السنوات السبع الماضية، إلى 224,2 مليار درهم (61,1 مليار دولار).

وصنف التقرير الإمارات في المرتبة الأولى بين البلدان الأكثر جاذبية للاستثمار الأجنبي المباشر خلال عام 2014 في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وفي المرتبة الثانية في منطقة غرب آسيا بعد تركيا، مقدرا حصة الإمارات بنحو 46 بالمائة من إجمالي التدفقات الاستثمارية إلى دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي والمقدرة بنحو 22 مليار دولار، بينما استحوذت على 23,4 بالمائة من إجمالي الاستثمارات الواردة إلى منطقة غرب آسيا، البالغة 40 مليار دولار.

-- أنهت البورصة المصرية تداولاتها في جلسة أمس، آخر جلسات الأسبوع، على تباين في حركة مؤشراتها حيث اغلق رأس المال السوقي عند مستوى 486,132 مليار جنيه.

وخلف ذلك خسائر قيمتها 756 مليون جنيه بسبب ضغوط بيع من قبل المستثمرين المصريين، في حين اتجهت تعاملات العرب الأجانب للشراء.

-- أفادت دراسة أعدتها غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، بأن حجم المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة تمثل أكثر من 85 في المائة من إجمالي المنشآت الصناعية في مصر.

وأضافت الغرفة، في هذه الدراسة التي نشرت فحواها صحف محلية اليوم الجمعة، أن نسبة مشاركة هذه المنشآت في سلاسل القيمة المضافة لموردي المكونات المغذية للصناعات الكبيرة ضئيلة للغاية، حيث تهتم المنشآت الصناعية الكبرى في تدبير احتياجاتها من المكونات على الاستيراد من الخارج بقيم مرتفعة، ويصل حجمها في قطاع الصناعات الهندسية إلى ما يقرب من 60 مليار جنيه (ما يقرب من 88 ملايير دولار).

-- سجل المؤشر العام لبورصة قطر، أمس الخميس، انخفاضا بقيمة 81ر28 نقطة، أي ما نسبته 24ر0 بالمائة ليصل إلى 12 ألف و 23ر133 نقطة.

وتم خلال جلسة أمس في جميع القطاعات تداول 3 ملايين و361 ألف و361 سهما بقيمة 176 مليون و973 ألف و48ر169 ريال(دولار واحد يساوي 6ر3 ريالات) نتيجة تنفيذ 2316 صفقة.

-- ذكرت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية المعروفة تحت اسم (جويك)، ومقرها الدوحة، أن استثمارات المصانع الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي بلغ نحو 15,3 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل 4,1 في المائة من إجمالي الاستثمارات الصناعية في دول المجلس البالغة 380,1 مليار دولار.

وأشارت المنظمة، في بيان لها أمس الخميس، إلى أن عدد المصانع الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي بلغ نحو 13 ألف و480 مصنعا عام 2014، منها 10 آلاف و809 مصنعا من فئة المصانع الصغيرة، و2671 مصنعا من فئة المصانع المتوسطة، موضحا أن حوالي 6 مليارات دولار من الاستثمارات في هذا القطاع في الصناعات الصغيرة، ونحو 9,4 مليار دولار في الصناعات المتوسطة.

-- وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني عماد الفاخوري، مؤخرا، اتفاقية منحة مع بنك الإعمار الألماني لتمويل الخدمات الاستشارية ودراسات الجدوى الاقتصادية لبرنامج إدارة النفايات الصلبة والمقرر تنفيذه بالتعاون مع أمانة (بلدية) عمان الكبرى بقيمة 750 ألف أورو.

ويهدف المشروع إلى تحسين إدارة ومعالجة النفايات الصلبة في أمانة عمان الكبرى وتقديم الدعم للأمانة في مجالات إدارة النفايات الصلبة.

-- أعلنت الوكالة الدولية لضمان الاستثمار (ذراع مجموعة البنك الدولي للتأمين ضد المخاطر السياسية وتعزيز الائتمان)، أول أمس الأربعاء، أنها تدعم إنشاء وتطوير وتشغيل أربع محطات لتوليد الطاقة الشمسية في الأردن لتعزيز قدرات التوليد في الشبكة الوطنية بإضافة 50 ميغاواط من الطاقة النظيفة المتجددة.

وتوقعت الوكالة، وفقا لوسائل إعلام أردنية، أن يكون هناك "أثر إنمائي عال" لمشاريع محطات التوليد في معان (جنوب) والمفرق (شمال شرق) التي تستفيد من اتفاقية شراء الطاقة المبرمة لمدة 20 عاما مع شركة الكهرباء الوطنية المملوكة للدولة الأردنية.

-- قال الناطق الإعلامي في وزارة الزراعة الأردنية نمر حدادين، في تصريح صحفي، إن تصدير الخضر والفواكه إلى العراق أصبح يتم عن طريق الكويت إلى مدينة البصرة.

ويواجه التبادل التجاري بين الأردن والعراق عبر الحدود معوقات كبيرة نتيجة الأحداث الأمنية التي تعرفها المناطق العراقية المحاذية للأردن.

-- أطلق مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت، أمس الخميس، "تقرير الأونكتاد للاستثمار العالمي 2015".

وجاء في هذا التقرير أن "الاستثمار الأجنبي المباشر القادم إلى منطقة غرب آسيا واصل تراجعه في عام 2014 للسنة السادسة على التوالي، إذ انخفض بنسبة 4 في المائة، ليصل إلى 43 مليار دولار".

وأوضح التقرير أن التراجع المتواصل في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر منذ عام 2009 يرجع إلى سلسلة من الأزمات ضربت المنطقة، بينها الأزمة الاقتصادية العالمية واندلاع اضطرابات سياسية أدت إلى صراعات في بعض البلدان.

-- أطلقت الهيئات الاقتصادية اللبنانية والقطاع الخاص والاتحاد العمالي العام، والاتحادات والنقابات، أمس الخميس، نداء أسموه نداء "25 يونيو .. لقرار ضد الانتحار" وذلك تحت شعار "لا للرضوخ للأمر الواقع والاستسلام للتلاشي والموت البطيء".

ورفضوا في هذا النداء الذي اعتبروه "صرخة موجعة من واقع اليوم الأليم"، الرضوخ للأمر الواقع والاستسلام للتلاشي والموت البطيء.

-- وصل عدد الموظفين العاملين في البنوك العاملة في لبنان حتى نهاية 2014 إلى 23 ألف و850 موظفا.

وأشار تقرير لجمعية مصارف لبنان إلى أن هؤلاء يتوزعون على المصارف التجارية اللبنانية (31 مصرفا وعشرة مصارف ذات مساهمة عربية)، والمصارف ذات مساهمة أكثرية غير عربية التي تقتصر على مصرف واحد، والمصارف العربية (تسعة مصارف) والمصارف غير العربية (أربعة مصارف)، ومصارف الأعمال (ستة مصارف).

وحسب التقرير فإن 46.5 في المائة من هؤلاء الموظفين إناث و53.5 ذكورا.

-- تداول مستثمرو بورصة البحرين، في أول أسبوع من التداولات خلال شهر رمضان، أسهم 16 من المؤسسات المدرجة في السوق، ارتفعت خلالها المؤشرات السعرية لأسهم أربع مؤسسات فقط، فيما تراجعت أسعار أربع مؤسسات أخرى، وبقيت مؤشرات ثماني مؤسسات عند مستوياتها السعرية السابقة.

وأبرم المستثمرون خلال أسبوع الرصد، 124 صفقة نقدية، نتج عنها تداول 6ر4 ملايين سهم بقيمة 8ر1 مليون دينار بحريني (الدينار يعادل حوالي 26 درهما).

وكان مستثمرو البورصة عقدوا 223 صفقة، أسفرت عن تداول 3ر6 ملايين سهم، بقيمة 3ر3 ملايين دولار، وهو ما يظهر جليا ضعف عمليات التداول التي جرت في قاعة تداولات البورصة الأسبوع الماضي.

-- انخفضت قيمة إنتاج البحرين من النفط الخام والغاز الطبيعي إلى 429 مليون دينار خلال الفصل الأول من العام الجاري، مقابل نحو 777 مليون دينار خلال الفصل نفسه من 2014، ونحو 863 مليون دينار في عام 2013، حسب بيانات الجهاز المركزي للمعلومات.

وتراجعت قيمة إنتاج النفط والغاز خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 44 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014. كما تراجعت مساهمة قطاع النفط والغاز في الناتج المحلي إلى 54ر14 في المائة، نتيجة انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى أقل من 60 دولارا للبرميل.

-- حصلت شركة (طيران الخليج) البحرينية على ثلاث جوائز معروفة إقليميا، مكافأة لها على تطور بنيتها التحتية وتطوير الحلول لتقنية المعلومات.

وكان تطوير الحقائب الإلكترونية للطيران للأجهزة اللوحية والمحمولة، التي طرحتها الشركة لأسطولها ولجميع طياريها مؤخرا، هو الإنجاز الأبرز الذي أدى إلى فوز (طيران الخليج) بإحدى جوائز مجلة ابتكارات الشبكات في الشرق الأوسط عن فئة "التطبيق اللاسلكي للعام".

كما حصلت الشركة على جائزة "أفضل تطبيق للحوسبة السحابية الآمنة" من معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات 2015، عن تطبيقها الآمن لهيكلتها السحابية، فيما تمثلت الجائزة الثالثة في جائزة أفضل "مشروع افتراضي" في جوائز الشبكات العالمية للشرق الأوسط، وذلك لسعيها الدائم لتطوير جودة تقنية المعلومات عبر طرق مبتكرة لتحقيق القيمة المضافة والتنافسية.