الاثنين 11 يونيو 2018

نشرة الأخبار الإقتصادية لآسيا وأوقيانوسيا

و م ع

 شانغهاي - في ما يلي نشرة الأخبار الإقتصادية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الإثنين..


 - الصين / قالت أكاديمية الصين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إن شحنات الهواتف المحمولة للصين بلغت 37.83 مليون هاتف في شهر مايو الماضي، بزيادة 1.2 في المائة على أساس سنوي، الأمر الذي أنهى 14 شهرا من الإنخفاض.


وأضافت الأكاديمية، في تقرير نشر في نهاية الاسبوع ، بأن زيادة شحنات الهواتف المحمولة للجيل الرابع كانت هي المساهم الرئيسي في هذا النمو، حيث بلغت الشحنات 36.05 مليون هاتف، بزيادة 1.7 في المائة، وفقا لتقرير صادر عن.


 وانخفضت مبيعات الهواتف المحمولة للجيل الثالث بنسبة 92.9 بالمائة إلى 5000 هاتف ، كما انخفضت شحنات الهواتف للجيل الثاني بنسبة 3.5 بالمائة إلى 1.78 مليون.


 وبلغت شحنات الهواتف الذكية 35.98 مليون هاتف، بزيادة 1.7 في المائة على أساس سنوي، وهو ما يمثل 95.1 في المائة من إجمالي الشحنات في شهر مايو.


 وقد بلغت شحنات الهواتف المحمولة من الطرازات الصينية 34.04 مليون، بحيث انخفضت بنسبة 0.5 بالمائة وتشكل 90 بالمائة من إجمالي الشحنات.


 - أظهرت نتائج بيانات رسمية أصدرتها مصلحة الدولة للإحصاء الصينية ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين، وهو مقياس رئيس لحجم التضخم في البلاد، بنسبة 1.8 بالمئة على أساس سنوي في شهر مايو الماضي، وهي نفس النسبة المسجلة في شهر ابريل.


 وأرجع مسؤول في المصلحة المذكورة سبب ارتفاع المؤشر في شهر مايو بشكل رئيسيإلى التأثيرات التراكمية، بحيث ساهمت العوامل الجديدة لارتفاع الأسعار بـ 0.4 نقطة مئوية فقط.


 وارتفعت أسعار الغذاء بـ 0.1 بالمئة ما نتج عنه نمو بـ 0.1 نقطة مئوية في أسعار المؤشر، مقابل ارتفاع بنسبة 2.2 بالمئة في أسعار السلع غير الغذائية ول د ارتفاعا  بـ 1.74 نقطة مئوية في المؤشر أيضا .


 وفي السياق ذاته؛ قالت المصلحة إن مؤشر أسعار المنتجين في الصين الذي يقيس أسعار البضائع عند بوابة المصنع، سجل ارتفاعا  بنسبة 4.1 بالمئة في شهر مايو الماضي، كما سجل المؤشر أيضا  زيادة بنسبة 0.4 بالمئة على أساس شهري، ما يشير إلى تغير الاتجاه النزولي المتواصل منذ شهر فبراير الماضي.


  - تايلاند/ في إطار استراتيجيتها " تايلاند 4.0"، حددت الحكومة التايلاندية كهدف زيادة حصة التجارة الإلكترونية في مبادلاتها التجارية الى 10 مليار بات (322 مليون دولار) في عام 2019.


  ويعد المشروع المسمى" تايتراد.كوم" كمنصة وطنية مرتبطة بالأسوق السيبرانية مع هدف رئيسي يتمثل في تمكين المقاولات الصغرى والمزارعين من ولوج الفئة الخاصة بالتعامل في ما بين الشركات، وفي ما بين المنشئات التجارية والمستهلك سواء على مستوى السوق المحلي أو على مستوى التصدير.


 ويسعى المشروع، الذي تشرف عليه وزارة التجارة ومؤسسات أخرى ،الى تحديد منتجات المقاولات الصغرى ذات القيمة المضافة لربطها ب"تايتراد.كوم" الذي بدوره مرتبط بالعديد من المنصات الدولية للتجارة الالكترونية .


 - الهند / أفاد البنك المركزي الهندي بأن احتياطي العملات الأجنبية للبلاد تراجع بما مجموعه 593.7 مليون دولار، إلى 412.23 مليار دولار إلى غاية فاتح يونيو الجاري، من 412.82 مليار دولار التي تم تسجيلها في 25 ماي المنصرم .


  وأضاف البنك، في نشرته الأسبوعية، أن احتياطيات البلاد من حقوق السحب الخاصة لدى صندوق النقد الدولي انخفضت بشكل طفيف بمقدار 0.6 مليون دولار لتتراجع إلى 1.49 مليار دولار، فيما سجلت قيمة احتياطياتها من الذهب انخفاضا بقيمة 511 مليون دولار إلى 21.18 مليار دولار . 


  وأشار المصدر ذاته إلى أن أصول العملة الأجنبية للبلاد، وهي الحصة الأكبر من إجمالي الاحتياطيات، انخفضت بما مجموعه 81.3 مليون دولار إلى 387.51 مليار دولار خلال أسبوع.


  -فيتنام / أفاد تقرير حديث لوكالة "بلومبرغ" بأن سوق الأسهم الفيتنامية تأثرت بشدة بالعوامل الماكرو اقتصادية، مضيفا أنه على الرغم من الإشارات الإيجابية للاقتصاد الفيتنامي، فانه ينبغي على المستثمرين الانتباه إلى المتغيرات الماكرو اقتصادية، لأن عاملا واحدا سلبيا، مثل عدم كفاية نمو الناتج الداخلي الخام أو ارتفاع معدل التضخم، يمكن أن يؤدي إلى انسحاب سريع للمضاربين. 


 وأوضح التقرير أنه، في مارس الماضي، منح المودع الرئيسي للأوراق المالية في فيتنام (في إس دي) رمز معاملة إلى 768 مستثمرا أجنبيا، بينهم 49 مؤسسة و 719 شخصا ذاتيا، مشيرا إلى أنه خلال الفترة ما بين يناير ومارس، قام ما يقرب من 1900 مستثمر أجنبي بضخ الأموال في سوق الأسهم الفيتنامية. 


 وأضاف المصدر ذاته أنه إلى غاية اليوم، فإن عدد المستثمرين الأجانب الذين يمتلكون رمز معاملات بورصة في الفيتنام يقترب من 25 ألفا و 400 مستثمر، بينهم حوالي 21 ألفا و 700 من الأفراد و3700 من المؤسسات.


 -إندونيسيا / سحبت الحكومة الإندونيسية، يوم الجمعة الماضي، الضريبة على السكر في إطار خطوتها الرامية إلى الحفاظ على سعر شراء هذه السلعة الأساسية من قبل الحكومة في 9700 روبية للكيلو غرام. 


 وفي كلمة بالمناسبة، قال وزير التجارة الإندونيسي، إنغارتياستو لوكيت، إن حكومة بلاده تفضل إزالة الضريبة بدلا من رفع سعر شراء السكر إلى 10 آلاف و 500 روبية لكل كيلوغرام. 


 وتتراوح تكاليف إنتاج السكر على مستوى الجمهورية ما بين 9700 روبية و 10 آلاف و 500 روبية لكل كيلوغرام ، في حين يبلغ الحد الأقصى لسعر السوق 12 ألفا و 500 روبية لكل كيلوغرام.