Read my Jun 22 Newsletter featuring “عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة السادسة والخمسو&#16” https://t.co/YwbDn9xj2E

Alkhabar الخبر

الاثنين 4 يونيو 2018

نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا

و م ع

وارسو - شهدت بعض المناطق من بولونيا ،خاصة على مستوى الوسط ،حلول اللقالق السوداء ،التي لم تتواجد من قبل ،سواء منها المستقرة أو الرحالة ،وهي ظاهرة أرجعها الخبراء الى التحول البيئي والمناخي بالمنطقة .

وأشار خبراء استقت آراءهم وسائل الإعلام البولونية نهاية الأسبوع المنصرم ،الى أن هذا النوع من اللقالق كان يتخذ عادة من جنوب بولونيا مكانا للاستقرار خلال فصلي الربيع والصيف وجزء من فصل الخريف لملاءمة مناخ وطبيعة المنطقة ،إلا أن التغيرات المناخية وشح المطر وحدة الطقس الجاف أجبرت الطيور المعنية على الانتقال أكثر نحو وسط وشمال بولونيا .

وحسب خبراء البيئة البولونيين ،فإن اللقالق السوداء تتطلب اهتماما خاصا ،وهذا السبب الكافي لسن مخطط علمي خاص بهذا النوع من الطيور النادرة على مستوى أوروبا الوسطى ، بما في ذلك بولونيا ، التي يقدر عدد هذه الطيور فيها 1200 زوج فقط . وأبرز الخبراء أن ما قد يعرض هذه الطيور للهلاك هو تغير نمط عيشها وإقدامها على إنشاء أعشاش أقرب إلى المستوطنات البشرية والمناطق المأهولة بالسكان ،مع استعمالها مواد خطيرة لإنشاء أعشاشها ،مثل البلاستيك والزجاج ومواد أخرى غير طبيعية.

 أفاد التقرير السنوي لوكالة البيئة الأوروبية حول الشواطئ والمياه النظيفة والبحيرات والأنهار أن 9ر95 في المئة من الشواطئ اليونانية تعتبر ممتازة للسباحة.

وجاءت اليونان في المرتبة الرابعة على مستوى الاتحاد الأوروبي من حيث سلامة سواحلها ووديانها وعيونها المائية بعد لوكسمبورغ ومالطا وقبرص.

واستند التقرير إلى الاختبارات ،التي عرفتها الدول الأعضاء الـ 28 في الاتحاد الأوروبي إضافة لسويسرا وألبانيا في العام 2017 ،من خلال عينات من 21 الف و801 موقع سباحة عبر أوروبا.

وبينت النتائج أن 85 في المئة منها كانت ذات نوعية ممتازة ، وفقط 4ر1 في المئة من نوعية رديئة.

وجاءت بلغاريا في أسفل الترتيب لمياه السباحة النظيفة ، مع 2ر44 في المئة فقط من المواقع ذات جودة ممتازة ،متبوعة برومانيا بنسبة 50 في المئة ،وألبانيا ب 9ر54 في المئة.

روسيا/ يسعى مشروع "تحسين نهر الفولغا" الروسي ، الذي يحتل أولوية بارزة في الحفاظ على الموروث البيئي والايكولوجي ، الى القضاء على الأضرار المتراكمة والتركيز على فيضانات السهول ، مما يزيد من قدرة الأعمال الهيدروليكية وتطوير خطة الإنقاذ ، مع الأخذ في الاعتبار المصالح الاجتماعية والاقتصادية لسكان فولغوغراد ومناطق أستراخان. 

ووفقا لوزارة للموارد الطبيعة والبيئة الروسية ،فمن المتوقع تنفيذ الاجراءات لتجويد المجال الهيدروليكي لأكثر من 1000 كلم من المجاري المائية، وزيادة طول المسطحات المائية والقنوات التي تم إصلاحها ، حيث سيتم بناء ممرات الأسماك وإعادة بناء 26 من البنيات الهيدروليكية. 

كما سيحصل الإمداد المضمون من الموارد المائية على الأراضي الزراعية من خلال الري الإضافي للنهر، مما سيوفر الري ل 50 ألف هكتار من الأراضي الزراعية. 

ولأداء هذه المهام ، يضيف المصدر ذاته ، يجب الحفاظ على النظام الفريد للفولغا و التنوع البيولوجي مشيرا الى أنه في الوقت الحالي ، في منطقة فولغوغراد ، يعمل المشروع على إعادة تأهيل البحيرات الكبرى ، وإصلاح البنيات الهيدروليكية. 

النمسا/ سيتم تقديم النسخة النهائية من الاستراتيجية المناخية النمساوية الجديدة في الأيام المقبلة قبل دخولها حيز التنفيذ ، حيث يرتكز البرنامج على الحركة ، وعلى 100 الف من معدات سقوف ذات ألواح ضوئية وتكييف حراري للمباني ، بهدف التخلي عن استعمال الزيوت في عمليات التسخين . 

ووفقا لوزيرة التنمية المستدامة والسياحة إليزابيث كوستنغر (حزب المحافظين)، الذي أعلنت عن ذلك مؤخرا ، فإن أحد العناصر الرئيسية لهذه الاستراتيجية هو تجديد المباني الحرارية وعزلها. 

وتساهم تدفئة المباني ومياه التدفئة ،بحسب المسؤولة عن الفلاحة السيدة كوستينغر، بـ 16 بالمائة من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وفي الميزانية الحالية تم تخصيص أكثر من 70 مليون يورو لمواجهة هذا التحدي .