عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة التاسعة و الستون | @scoopit https://t.co/9cFhm5YS9r

Alkhabar الخبر

الاربعاء 11 يوليوز 2018

ناصر بوضياف يتهم جهات بدفع الرئيس بوتفليقة للترشح لولاية خامسة

الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية

1531265530.jpg

اتهم المرشح لرئاسيات 2019 في الجزائر، ونجل الرئيس الجزائري الأسبق، محمد بوضياف، أطرافا سياسية وجماعات مصالح رفض الكشف عن هويتها بالسعي للاستفادة من بقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رئيسا للبلاد، وهذا من خلال الانخراط في حملة مناشدته الترشح لولاية رئاسية خامسة.

وأعلن ناصر بوضياف، منذ يومين، ترشحه لرئاسيات 2019، في محاولة منه لإحياء مشروع والده، والمتمثل في حزب التجمع من أجل الجزائر، ويراهن كثيرا على دعم ومساندة المتعاطفين مع مشروع والده، وتوظيف الماضي النضالي له.

وكانت 14 شخصية سياسية ومدنية وأكاديمية في الجزائر قد وجهت نفس الاتهام لمحيط الرئيس الذي يدفعه بقوة للترشح، ودعت هذه الشخصيات الرئيس بوتفليقة إلى عدم الانصات إلى ما وصفتها بـأصوات خبيثة ترغب في دفعه إلى الترشح لولاية رئاسية خامسة خدمة لمصالحها ، وتابعت في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية. كما تعلمون، الاختيار هو حتما القبول بالتنازل، في إشارة منها إلى أحزابا وشخصيات سياسية ومؤسسات دينية موالية للسلطة، كانت قد وجهت حملة مناشدة للرئيس بوتفليقة للترشح لولاية جديدة.

ويرى بوصياف، إن دعوة قادة أحزاب السلطة من بينهم الأمين العام للحزب الحاكم جمال ولد عباس، والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، ثاني قوة سياسية في البلاد، أحمد أويحي، بوتفليقة الترشح لولاية خامسة هي جزء لا يتجزأ من مخطط الاستفادة من بقاء الرجل في موقعه، فكل من يطالب بالعهدة الخامسة لا يهدف إلا لتأمين مصالح خاصة به في الدولة، لا مصلحة الجزائر، ولا حتى مصلحة بوتفليقة نفسه.

ورفض المتحدث تحميل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مسؤولية الوضع الذي تمر به البلاد من أزمات مالية واقتصادية، وقال في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، لا بوتفليقة أو غيره مسؤول لوحده عن تدهور أوضاع الجزائر لهذا الحد، فجميع المسؤولين وعلى كل المستويات وعلى مدار السنوات، مشاركون في المسؤولية عما حدث.

وفي حديثه عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تمر به البلاد، قال بوضياف إنها تعيش أوضاعا بالغة الصعوبة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، رغم كل ما تتمتع به من ثروات طبيعية وبشرية ومساحة واسعة، ومشكلة الجزائر هي سوء التسيير .



المصدر : http://www.algeriatimes.net/algerianews43099.html...