عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة الثانية والسبعون | @scoopit https://t.co/2Y6sOLK52S

Alkhabar الخبر

الثلاثاء 1 أبريل 2014

منظمة حقوقية: الانتخابات الرئاسية المقبلة بالجزائر" لا تتطابق مع المعايير الدولية"

و م ع

الجزائر - اعتبرت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان ، اليوم الاثنين ، أن الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 17 أبريل المقبل بالجزائر، "لا تتطابق مع المعايير الدولية"، لكونها "تغيب الضمانات الحقيقية" للشفافية.


وقالت الرابطة ، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن "الانتخابات الحالية ستكون مثل سابقاتها، لا تتطابق مع المعايير الدولية التي تضمن انتخابات حرة، وديمقراطية وشفافة"، مما يعد "مؤشرا لانتخابات غير ديمقراطية".

وأكد البيان أن حالة "الحريات وحقوق الإنسان تبقى مقلقة في البلاد" بالنظر "لاستمرار المساس بحق التظاهر وحق الاجتماع والتجمع وإنشاء الجمعيات وكذلك حرية التعبير والإعلام".

ودعت الرابطة في هذا الصدد، الجزائريين إلى "التجند بالطرق السلمية من أجل فرض البديل الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان، وبناء دولة القانون، وإرساء مبدأ التداول السلمي على السلطة وحماية الحريات". وكانت المنظمة الدولية (هيومن رايتس ووتش) انتقدت ، أمس الأحد ، "خنق" السلطات لتكوين الجمعيات بالجزائر، عشية الانتخابات الرئاسية، مشيرة في بيان لها إلى أن "السلطات الجزائرية تستخدم قانون سنة 2012 المتعلق بالجمعيات، وأحيانا تتجاوزه، لخنق تكوين الجمعيات، رافضة، بشكل تعسفي، القيام بعمليات تسجيل الجمعيات".

وحث إريك غولدستين، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في (هيومن رايتس ووتش) - وفق البيان - السلطات على "فتح نقاش حيوي وعام قبل الانتخابات الرئاسية، وتهيئ مناخ صالح لإجراء انتخابات ذات مصداقية، ضمنه السماح للجزائريين بتكوين الجمعيات، وعقد الاجتماعات، وتنظيم الأنشطة دون عوائق". وتجري الحملة الانتخابية لهذا الاقتراع الرئاسي، التي انطلقت يوم 23 مارس الجاري، وسط عزوف للناخبين عن الإقبال للناخبين على تجمعات المترشحين الستة الذين يستفيدون من تسويق إعلامي مكثف من قبل قنوات الإعلام العمومي.

ويعتبر الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة الذي يعاني من مشاكل صحية تمنعه من الترويج لحملته الانتخابية، الأوفر حظا للظفر بهذه الرئاسيات للمرة الرابعة على التوالي، رغم المنافسة القوية التي يبديها علي بن فليس، حيث تلقى تجمعاته في إطار الحملة الانتخابية تجاوبا متزايدا من قبل الناخبين، وفق الصحافة المستقلة.