Read my Jul 21 Newsletter featuring “L'OCP en Afrique, un acteur incontournable au service de l'agriculture…” https://t.co/KrpTswmWu3

Alkhabar الخبر

السبت 1 أكتوبر 2016

منظمة الفاو تدعو إلى مكننة زراعية تتوافق إيكولوجيا مع إفريقيا جنوب الصحراء

و م ع

روما - أكدت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، في تقريرها، حول إمكانات الاستراتيجيات الملاءمة لمكننة متوافقة إيكولوجيا من أجل تحقيق تحسن ملموس على مستوى الإنتاجية الفلاحية.


وأبرز تقرير الفاو حول موضوع "المكننة الفلاحية: مدخل أساسي للفلاحين الصغار في إفريقيا جنوب الصحراء"، أنه "يتعين العمل على استغلال الفرص المتاحة بشكل يجعلها تلبي حاجيات الفلاحين الصغار و لا تتطلب "ثورة خضراء".

وأكدت المنظمة أن المكننة الفلاحية يجب أن تتوافق مع البيئة وأن تكون مجدية من الناحية الاقتصادية وبأسعار معقولة وقابلة للتكيف مع الظروف المحلية، أخذا بعين الاعتبار التطور الحالي للظروف المناخية.

وحسب المصدر ذاته فإن المكننة تشمل جميع التقنيات التكنولوجية الفلاحية و المعالجة و الأدوات اليدوية البسيطة والأساسية وصولا إلى المعدات الآلية والمعدات الأكثر تطورا، مضيفا أنها تمتد كذلك إلى ما هو أبعد من عمليات الحرث، إذ يمكن أن تسهم في تحسين الإنتاجية وخلق فرص عمل جديدة في مراحل ما بعد الحصاد والمعالجة والتسويق في النظم الغذائية المحلية والعالمية.

ويعتبر التقرير أن المجهود البشري يشكل ثلثي الطاقة المستخدمة لتهيئ الأراضي لغايات فلاحية في دول إفريقيا جنوب الصحراء، مقابل 30 بالمائة في منطقة جنوب آسيا و 25 بالمائة في أمريكا اللاتينية. وأضاف أن "تمويل مكننة مستدامة يشكل في حد ذاته تحديا"، مشيرا إلى أن معظم التكنولوجيات الفلاحية العصرية هي اليوم جد متطورة بالنسبة للفلاحين الأفارقة الصغار.

وأبرز أن المزودين الرئيسيين الدوليين بالآليات الفلاحية ينتجون تجهيزات بسعر منخفض يناسب أكثر البلدان النامية، وبالموازاة مع ذلك توجد أيضا شركات متخصصة في الآليات الفلاحية في كل من الأرجنتين والبرازيل والصين والهند وتركيا تركز جهودها على تحويل التكنولوجيا لفائدة الفلاحين الصغار.