الاربعاء 21 يناير 2015

مجمع الفقه الإسلامي يستنكر استمرار صحف فرنسية وأوروبية في نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم

و م ع

الرياض - استنكر مجمع الفقه الإسلامي الدولي، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، استمرار بعض الصحف الفرنسية والأوربية في نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.


وطالبت أمانة المجمع، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)، ب"محاكمة عاجلة لناشري الرسوم المسيئة للرسول الكريم، وبالوقوف صفا واحدا تجاه كل من تسول له نفسه الإيقاع بين أتباع الديانات والثقافات لإحلال الفتن والصراعات بينهم بحجة حرية الرأي".

وأضاف المصدر ذاته أن تكرار نشر الرسوم المسيئة لرسول الله "يعبر عن سوء القصد والإصرار على البغي وإيقاع الفتن بين أتباع الديانات والثقافات (...) ويثير موجات من الغضب الشديد والاستياء لدى كل أفراد الأمة الإسلامية، ويؤجج فتنا ناعرة ومحنا خامدة".

وأشار البيان إلى أن مرتكبي "هذه التصرفات الماكرة قد ناصبوا العداء لأمة الإسلام قاطبة، مستفزين مشاعر كل فرد من أفرادها، وهم بذلك يسعون في تدمير أواصر الاحترام بين المسلمين وأهل الكتاب، تنفيذا لمخططات أعداء السلام والإسلام".

ودعت أمانة مجمع الفقه الإسلامي الدولي إلى "تصحيح مبدأ حرية التعبير عن الرأي التي أضحت مطية للإساءة للآخرين، بما يمكن به احترام الآخر، وتجنب الإساءة إليه"، وناشدت المسلمين "في شتى البقاع تجنب إلحاق الأذى والضرر بالآخرين الذين لا ذنب لهم ولا جريرة في إثارة هذه الفتن".