السبت 8 يونيو 2013

عرض لأبرز عناوين الصحف اليومية

و م ع

عرض لأبرز عناوين الصحف اليومية
* الأحداث المغربية:

- مصادر حكومية تحمل المعارضة مسؤولية عدم تقديم ابن كيران لحصيلته السنوية أمام البرلمان كما ينص على ذلك الفصل 101 من الدستورº مضيفة أن الحصيلة جاهزة ولا تنتظر غير برمجة جلستها، لا أقل ولا أكثر. كما أكدت أن رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران لا يتلكأ في تقديم الحصيلة السنوية لحكومته بل ينتظر فقط برمجة الجلسة لأنه متحمس لتقديم الإنجازات التي قامت بها حكومته والتي اختفت في ظل الصراعات السياسية التي رافقت السنة والنصف من عمر الحكومة. - الحكومة تتراجع عن مشروع الدعم المباشر للأسر الفقيرة ولن تقوم بإلغاء صندوق المقاصة، ذلك ما تضمنته مسودة إصلاح أولية لإصلاح منظومة الدعم كان من المفروض أن توضع على طاولة التشاور بين زعماء الأغلبية في ثاني ماي قبل أن ينجرف النقاش إلى مسار آخر بعد الانتقادات التي وجهها حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، في فاتح ماي إلى عدد من الوزراءº ومصدر قيادي بأحد أحزاب الأغلبية قال إن المسودة تتضمن تدابير تتعلق باسترجاع مقابل الدعم من الإدارات والمؤسسات العمومية والخاصة. - تأخر التحقيق في صفقات اللقاحات يثير التساؤلات.. فقد أتم ملف الفساد بوزارة الصحة الذي أحيل على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية شهره السابع دون أن يتم الاستماع إلى المسؤولين المتورطين في صفقة اللقاحين الخاصين بالإسهال والأمراض الصدرية والتنفسيةº ومصدر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يقول إنه بعد ما أنهت وزارة الصحة تحرياتها في الموضوع باشرت الفرقة الوطنية بالدار البيضاء التحقيقات التي أجهضت في المهد، فيما تعتبر مصادر من الوزارة أن التحقيق توقف بسبب ضغوط تمارسها بعض الجهات النافذة. * الاتحاد الاشتراكي:

- المحامون للرميد: ارحل، ورئيس مؤتمرهم: انضبط أو غادر القاعة ! .. فكما كان متوقعا، استقبل وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، من طرف مؤتمري جمعية هيئات المحامين بالمغرب في الجلسة الافتتاحية أول أمس الخميس بالسعيدية بشعار "ارحل"، وذلك على خلفية نشر المرسوم المتعلق بالمساعدة القضائية في الجريدة الرسمية، واستمر الاحتجاج لمدة طويلة إلا أن الرميد جابه المحتجين بالقول إنه كان هناك اتفاق في هذا الباب مع مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب الشي الذي أدى إلى انقسام الجمع بين طرفين، طرف اتهم الوزير بالادعاء وهم من أنصار حزب الطليعة، وطرف انتقد مكتب الجمعية واعتبروا أنه أخفى الحقيقة عنهم، وهم المنتمون إلى حزب العدالة والتنمية. - لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، يحمل الأمن مسؤولية حرمان رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة التركية، من الدكتوراه الفخرية التي كان من المتوقع أن يتسلمها من جامعة محمد الخامس بالرباط.. حيث صرح الداودي، حسب مواقع إعلامية، بأن أردوغان لم يرفض تسلم الدكتوراه وأنه تم إلغاء الحفل الذي كان متوقعا لأسباب أمنية وخوفا من قيام عدد من الهيئات الحقوقية والحزبية والطلابية بوقفة احتجاجية ضد أردوغان المتهم بمواجهة الربيع التركي بالعنف المبالغ فيه. - تقرير لشركة "كاسبرسكي لاب" (وهي من أشهر شركات الحلول الأمنية لإدارة المحتوى) كشف أن المغرب يعد من بين 40 بلدا تعرضت معلوماتها الحساسة للقرصنةº ومصدر مطلع لم ينف ذلك ولم يؤكده، موضحا أن المغرب يملك أنظمة حماية متطورة ولكن ذلك لا يعني عدم إمكانية تعرضه كباقي بلدان العالم لهذه الآفة التي أضحت عالمية. كما قال إن المغرب عمد مؤخرا إلى تحيين منظومة حماية جميع مؤسساته الاستراتيجيةº مضيفا أن الأمر يخضع لحماية إدارة الدفاع الوطني نظرا لحساسية الموضوع. * رسالة الأمة:

- جمعية هيئات المحامين تتهم وزير العدل والحريات مصطفى الرميد ب"شحن الأجواء" لنسف مؤتمرها ال 28 الذي انطلق أول أمس بالسعيدية. وضجت القاعة التي احتضنت المؤتمر بالصخب والصفير حينما تطرق الوزير في كلمته إلى مرسوم المساعدة القضائية فيما رفعت شعارات تنادي برحيله.