Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الاربعاء 20 أبريل 2011

صحف جزائرية تتحدث عن خلافة بوتفليقة

صحيفة الخبر

صحيفة الخبر : تناولت الصحف الجزائرية اليوم الأربعاء، بشكل علني موضوع خلافة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة الذي يخوض ولايته الثالثة التي
ستنتهي سنة2014، ويأتي ذلك بعد مرور خمسة ايام على خطاب بوتفليقة الأخير الذي وجهه للجزائريين، وبدا خلاله متعبا.


عبدالعزيز بوتفليقة
عبدالعزيز بوتفليقة
وقالت "يومية وهران" وفق مصدر إعلامي، أنه "من مصلحة بوتفليقة ودوائر السلطة في هذه الحالة، أن يتم انتقال السلطة بدوننقاش وبنفس النظام لما تبقى من الولاية الرئاسية"، معتبرة أن مهمة الاصلاحات الأخرى "تغطية" المراجعة الدستورية التي ستؤكدبشكل واضح "نظام الحكم الرئاسي"حسب تعبير الصحيفة.

  أما صحيفة  "لوكوتيديان دوران" الجزائرية، فقد اعتبرت أن الإصلاحات التي أعلن عنها بوتفليقة، بشأن إجراء اصلاحات سياسية،تتضمن تعديل الدستور ومراجعة قوانين الاحزاب والانتخابات والاعلام، ستسمح له بتحضير خلافته، ووفق الصحيفة، فإن رئيسبوتفليقة، يعتزم استحداث منصب نائب الرئيس خلال التعديلات الدستورية، تعود إليه صلاحية تعيينه، وتضيف "لوكوتيديان دوران"،أن نائب الرئيس "سيخلف الرئيس في حالة انسحب الأخير قبل انتهاء ولايته". وتواصل الصحيفة قولها "بالنسبة لبوتفليقة، فإن ذلك
هو ضمان حماية أقاربه ومحبيه من تصفية حسابات محتملة، كما حدث في كل التغييرات التي حدثت في السلطة سابقا".

   وفي تصريح لصحيفة"الوطن" خلص المحلل السياسي "رشيد كريم"، الى نفس النتيجة حول نوايا الرئيس بوتفليقة، بحيث ستتجه الجزائر بحسبه إلى "نظام رئاسي على الطريقة الاميركية". وأضاف رشيد كريم قائلا "من كل الاصلاحات التي اعلنها "بوتفليقة"، ربما يكون تعديل الدستور هو الوحيد الذي يمثل أهمية بالنسبة له".

  وقد اعتبر المحلل السياسي "رشيد كريم"، أن "هناك علاقة مباشرة بين حالة الرئيس الصحية وضرورة انقاذ نظامه، فهو مجبر على تنظيم خلافته بحيث لا تخرج السلطة من يد فريقه وان يستمر النظام الذي اسسه".

  ومن جهته، لاحظ المحلل السياسي وضابط المخابرات السابق "محمد شفيق" مصباح ان بوتفليقة اثناء خطابه للامة "ظهر في صورة مثيرة للشفقة لرجل متعب بدنيا ونفسيا". ويشاطره في ذلك المحلل السياسي "رشيد تلمساني" بالقول ان "الجزائريين اكتشفوا رجلا اعياه المرض".