الثلاثاء 4 يونيو 2013

صحف: ثورة جنسية تسقط نظام إيران

سي ان ان

دبي، الإمارات العربية المتحدة حفلت الصحف العربية الصادرة، الثلاثاء، بطائفة من قضايا الساعة على رأسها الحرب الأهلية في سوريا و"مرتزقة" من أوكرانيا للقتال بصفوف نظام دمشق، بجانب نساء ضمن تنظيمات جهادية في تونس، ومن مصر حوار حكومي "سري" حول سد النهضة يبث على الهواء مباشرة علاوة على ألف سعودية "خلعن" أزواجهن عام 2011.


الأمن التونسي يكشف عن وجود نساء ضمن التنظيمات الجهادية في جبال الشعانبي.. مصرع جندي بسبب نيران صديقة

صحف: ثورة جنسية تسقط نظام إيران
وفي تفاصيل ما نشرته الصحيفة السعودية:  أثار الكشف عن عناصر نسائية ضمن المجموعة الإرهابية المرابطة في جبال الشعانبي وسط غربي تونس تساؤلا محوريا حول طريقة التعامل مع التنظيمات المتشددة مستقبلا، والكف نهائيا عن اعتبار مخيمات التدريب هناك مجرد «أرض عبور» وتطورها إلى موطئ توطين قد تطول مدته.

وإذا كان وجود العنصر النسائي ظاهرة قديمة في التنظيمات الجهادية في الجزائر، فإن اكتشاف قوات الأمن والجيش التونسي لملابس نسائية وبقايا حفاظات للأطفال الصغار في المغاور والكهوف (أكثر من 260 مغارة وكهفا في جبال الشعانبي) أكد أن الظاهرة الجهادية لها امتداد عميق سواء في المجتمع التونسي أو كذلك على مستوى الروابط بين العائلات التونسية والجزائرية التي تقطن المناطق الحدودية.

ومن "السياسة" الكويتية نقتبس الخبر التالي وعنوانه:  مقاتلون أوكرانيون يعرضون خدماتهم على نظام الأسد مقابل حصولهم على الأموال والجنسية...  آلاف من "الحرس الثوري" و"حزب الله" لحماية "الكانتون العلوي"

قدرت استخبارات حلف شمال الاطلسي في برلين عدد المتطوعين الإسلاميين والجهاديين والسلفيين الذين التحقوا بقوات الثورة في مختلف انحاء سورية, منذ مطلع العام الحالي, بأكثر من 23 ألفاً من بينهم من ذهب للقتال بدافع الدين وآخرون بسبب الاوضاع الاقتصادية المتردية في القارة الاوروبية, إذ يحصل المقاتل شهرياً على ما بين 2000 و3000 يورو فيما تحصل عائلته على 25 ألف يورو في حال "استشهاده".

وبعنوان "هل تسقط الثورة الجنسية النظام في ايران؟" نشرت صحيفة "القدس" الفلسطينية

منذ سنوات تتحدث الاوساط الاجتماعية عن وضع العلاقات بين الجنسين والمثليين وتؤكد انها تتعارض والثقافة الدينية المتشددة للحكام في ايران، وتصف هذا الوضع بالثورة الجنسية لاتساعها وتفاقمها في المجتمع الايراني. خاصة وانها تحدث في مجتمع حاول قادته السياسيون والدينيون، بدءا من اية الله الخميني، مرورا بالحوزات الدينية، ووصولا الى اية الله علي خامنئي ان يقيموا يوتوبيا دينية لا يوجد فيها اي انحراف جنسي كما هو موجود في الغرب، حسب تعبيرهم.

ونشرت مجلة "فورين بوليسي" الاميركية على موقعها الاخباري دراسة تحليلية تحت عنوان "ايران في خضم ثورة جنسية غير مسبوقة، لكن هل تستطيع ان تؤدي الى اسقاط النظام في البلاد في النهاية؟" بقلم افشين شاهي استاذ السياسة في الشرق الاوسط والعلاقات الدولية في جامعة "اكستر" البريطانية، جاء فيه: "يقول هذا الخبير انه بعيدا عن تقييمنا الايجابي او السلبي للتحولات العميقة في ساحة العلاقات الجنسية في ايران، لا يوجد ادنى شك في ان هذه التطورات الواسعة والعميقة تثير الاستغراب الحاد ليس لدى النظام السياسي والمعايير الثقافية والايديولوجية المهيمنة على المجتمع الايراني وحسب، وانما ايضاً لدى الايرانيين انفسهم.

وتناولت صحيفة "الوفد" قضية سد النهضة الأثيوبي ونشرت تحت عنوان:  حوار وطني "سري" على الهواء مباشرة ... كارثة "سد النهضة".. أزمة يديرها "هُواة"

جاءت جلسة الحوار الوطني التي عقدها الرئيس محمد مرسي اليوم الاثنين، مع عدد من رؤساء الأحزاب والشخصيات العامة إلى جانب ممثلين من الأزهر والكنيسة، لمناقشة أزمة بناء "سد النهضة" الإثيوبي، والذي يهدد أمن مصر القومي، لتكشف عن مدى "البلاهة" (ضَعْفٌ الرَّأْيِ وَتَشَتُّتُ الفِكْر)، لرموز يفترض أنهم نخبة، ويُفترض أن عليهم إيجاد حلول لمشاكلنا السياسية والاقتصادية.

كان عدم علم معظم الحاضرين ببث الجلسة على الهواء، الخيط الذي كشف لنا ضحالة تفكير كثير من الحاضرين، حيث اقترحوا عددًا من الحلول للأزمة تدعو للسخرية، وتثير الضحك.

ونقتبس خبر آخر على صلة بالموضوع من ذات الصحيفة عنوانه:  ساخرا من اذاعة حوار السد الاثيوبي على الهواء...  البرادعي: ماترجم لهم الحوار باللغة الاثيوبية

 سخر الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور من اذاعة الحوار الوطني الذي نظمته رئاسة الجمهورية بين الرئيس محمد مرسي ومجموعة من قيادات الاحزاب والشخصيات العامة على الهواء.
 
قال البرادعى في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعى تويتر:" هل يعقل ان تذاع جلسات مناقشة ازمة السد الاثيوبي على الهواء؟" واضاف ساخرا:" ماترجم لهم الحوار بالمرة".

وختام مطالعات الصحف من "القدس العربي" اللندنية وعنوانها 1000 امرأة سعودية خلعن أزواجهن عام 2011

أعلنت وزارة العمل السعودية أن أكثر من ألف امرأة سعودية قمن بخلع أزواجهن بمقابل مالي خلال عام 2011.

وقالت وزارة العدل السعودية، في إحصائية نشرت على موقعها الإلكتروني السبت، إن "1071 فتاة سعودية صدرت لهن أحكام قضائية بـ"خلع″ أزواجهن مقابل دفع مبالغ مالية ، مشيرة إلى أن"49 حالة خلع لمقيمات من أزواجهن السعوديين".

وأعلنت الوزارة أن من بين الـ 1071 حالة خلع وقعت 900 حالة في مكة المكرمة غرب المملكة .

وأضافت الإحصائية أن أحكاما قضائية صدرت بـ"فسخ" 2715 رجلا سعوديا عقود نكاحهم خلال الفترة ذاتها، مشيرة إلى أن المحاكم أعادت 1099 زوجا سعوديا إلى زوجاتهم، استنادا إلى فتوى من هيئة كبار العلماء".

http://arabic.cnn.com/2013/middle_east/6/4/Apprs.tues4june/index.html