الاربعاء 6 يوليوز 2011

صحفيو "بي.بي.سي" يضربون عن العمل

صحيفة الخبر

صحيفة الخبر : حسم الصحفيون العاملون بهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أمس الأربعاء لصالح تنظيم إضراب عن العمل، إحتجاجا على تسريح 387 موظفا من خدماتها العالمية باللغات الأجنبية، وفق مصادر.


صحفيو "بي.بي.سي" يضربون عن العمل
وكانت "بي بي سي"، بحسب مصدر إعلامي، أبلغت موظفيها أنها ستقوم بإغلاق خمسة من خدماتها العالمية باللغات الأجنبية البالغ عددها 32 خدمة، وذلك لتوفير نحو 46 مليون جنيه إسترليني أي مايعادل 73.6 مليون دولار، في العام.

ويأتي قرار "بي بي سي"، وفق المصدر ذاته،  عقب إعلان وزارة الخارجية البريطانية، عزمها تخفيض المنح المخصصة لخدمة الهيئة بنسبة 16بالمائة، بعد إعلان الحكومة البريطانية في أكتوبرالماضي، عن أن الإذاعة ستتحمل مسؤولية تغطية تكاليف خدماتها العالمية بدلا من وزارة الخارجية ابتداء من العام 2014.

ويذكر أن "بي بي سي"، بحسب المصدر نفسه، أطلقت خدماتها العالمية عام 1932 ، وتقدر تكاليفها بنحو 272 مليون جنيه إسترليني أي مايعادل435 مليون دولارفي العام، ويستقبلها حوالي 241 مليون شخص في العالم عبر الإذاعة والتلفزيون والإنترنت.

وجدير بالذكر، إلى أن صحفيين في "بي بي سي" كانوا قد ألغوا إضرابا عن العمل في نونبرمن العام المنصرم، يتعلق بمعاشات التقاعد بعدما وافقت الإدارة على الإجتماع بالنقابة الوطنية للصحفيين.