الاربعاء 23 مارس 2011

زرداري يدين حرق قس أمريكي مصحفا في فلوريدا

رويترز

اسلام اباد - أدان الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري يوم الثلاثاء حرق قس أمريكي لمصحف قائلا انه انتكاسة خطيرة في جهود تشجيع التجانس في العالم


زرداري
زرداري
وقال موقع الواعظ الامريكي تيري جونز انه أشرف على عملية حرق المصحف أمام حشد يضم نحو 50 شخصا في كنيسة غير معروفة في فلوريدا يوم الاحد. وكان جونز قد تعرض لادانة دولية في العام الماضي مما جعله يلغي خططا لحرق مصاحف خلال ذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 في الولايات المتحدة.
وقال زرداري في مستهل خطابه السنوي أمام البرلمان "أنا أدين بشدة وبوضوح وبالنيابة عن شعب باكستان وبالاصالة عن نفسي انتهاك الحرمة المتعمد من متعصب في فلوريدا للقرآن الكريم."
وأضاف "إنها انتكاسة خطيرة لجهود تشجيع التجانس بين المجتمعات المتحضرة في أنحاء العالم" وحث الامم المتحدة على التعامل مع هذه المسألة من أجل التجانس والسلام في العالم.
وأثار التهديد السابق من جونز باحراق المصحف أعمال شغب هائلة في الجزء الهندي من كشمير وأفغانستان وتخلى عن الخطة بعد أن قال الرئيس الامريكي باراك أوباما ان هذه الخطوة ستكون في صالح تنظيم القاعدة.
وتواجه باكستان تمردا من متشددين اسلاميين مرتبطين بالقاعدة ومقاتلي طالبان.
كما أدان السفير الامريكي في باكستان كاميرون مانتر حرق المصحف في فلوريدا.
ومضى يقول في البيان "التدمير المتعمد لاي كتاب مقدس هو تصرف مقيت... هذا تصرف فردي قامت به مجموعة صغيرة من الاشخاص بما يتناقض مع التقاليد الامريكية"