الثلاثاء 5 أكتوبر 2010

رجل يحرق صفحة من المصحف على الانترنت

ا ف ب

ستراسبورغ - نددت الجالية المسلمة في ستراسبورغ، شرق فرنسا، الاثنين بشريط فيديو بث على الانترنت يظهر فيه رجل وهو يحرق صفحة من المصحف "باسم الحرية" ويتبول على رمادها


رجل يحرق صفحة من المصحف على الانترنت
وفي هذا الفيلم السيء النوعية والذي يستغرق عرضه نحو الساعة يقوم رجل اولا بقطع صفحة من المصف ليصنع منها طائرة ورقية يطلقها على كوبين زجاجيين يفترض انهما يمثلان برجي مركز التجارة العالمي (وورلد تريد سنتر). ثم يقوم الرجل بحرق هذه الصفحة بعد غمسها بالكحول قبل ان يطفىء النار بالتبول عليها في طبق عميق.

والرجل الذي يظهر مكشوف الوجه في بداية الفيديو ويعلن هويته يقيم في مدينة بيشهايم التابعة لدائرة ستراسبورغ وفقا للعنوان المكتوب على رسالة التقديم. وقد استجوبته الشرطة الاثنين وفقا للنيابة.

وقال عبد العزيز شكري المندوب العام لمسجد ستراسبورغ الكبير الذي عثر على الفيديو وابلغ السلطات بامره بعد ان اجرى نقاشا مع الرجل "اذا لم نتحرك فاننا نسمح بذلك للناس بحرق كتاب مقدس".

وصرح شكري لفرانس برس "قال لي الرجل +نحن في فرنسا ويمكن ان نحرق كتابا عن الدب الصغير ويني او القران+" مضيفا ان الرجل قال انه يتصرف باسم "حرية التعبير". وقال شكري "يبدو انه لا يدرك ابعاد تصرفه هذا".

وقال ان الرجل نفسه سبق ان تهجم في كليبات سابقة على اليهود وعلى الغجر الرحل.

وبعد ظهر اليوم سحب الفيلم من موقعي "ديليموشن" و"يوتيوب" الرئيسيين لتشارك اشرطة الفيديو عبر الانترنت.

وفي مطلع سبتمبر الماضي اثار اعلان قس اميركس عزمه على حرق المصحف احتجاجا على بناء مركز اسلامي بالقرب من موقع غراوند زيرو تحذيرات من قادة العالم وتظاهرات في العديد من الدول الاسلامية. وقد عدل القس في النهاية عن مشروعه هذا