الاثنين 29 ديسمبر 2014

ذكرى: 20 عاما على مقتل 4 رجال دين مسيحيين في الجزائر

أ ف ب

الجزائر - نظمت في تيزي وزو في منطقة القبائل في الجزائر مراسم لاحياء ذكرى مرور عشرين عاما على مقتل اربعة رجال دين من جمعية الباء البيض بايدي الجماعة الاسلامية المسلحة التي ارادت الانتقام لاربعة من عناصرها في عملية خطف لطائرة تابعة لشركة الطيران الفرنسية "اير فرانس".


ونظمت مراسم في مقبرة تيزي وزو المسيحية في منطقة القبائل حيث قتل في 27 كانون الاول/ديسمبر 1994 رجال الدين الاربعة جان شيفيار وشارل ديكير وBلان ديولانغار وكريستيان شيسيل في مقرهم.

واشاد والي تيزي وزو عبد القادر بوعزغي بذكرى رجال الدين الاربعة الذين "ترفعوا عن الخلافات لجعل التنوع عامل اثراء متبادل"، كما نقلت عنه وكالة الانباء الجزائرية.

واضاف "الBن وبعد طي هذه الصفحة السوداء من تاريخ الجزائر يجب ان نبقى حريصين (...) على مكافحة كل اشكال التطرف والتعصب".

ورأى الاب جوزيه ماريا كانتال مسؤول جمعية الباء البيض في الجزائر وتونس ان الجزائر "بلد حب وتفاهم".

وكانت مجموعة تابعة للجماعة الاسلامية المسلحة خطفت في 24 كانون الاول/ديسمبر 1994 طائرة ايرباص تابعة لشركة الطيران الفرنسية اير فرانس على ارض مطار العاصمة الجزائرية وعلى متنها 173 راكبا.

وانتهت عملية احتجاز الرهائن في مرسيليا في 26 كانون الاول/ديسمبر بمقتل مسلحي الجماعة الاسلامية الاربعة في هجوم للدرك الفرنسي.

وخلال الحرب الاهلية في الجزائر في التسعينات قتل 19 رجل دين مسيحيا بينهم رهبان تبحيرين السبعة الذين يجري القضاء الفرنسي تحقيقا منذ عشر سنوات لتحديد المسؤولين عن قتلهم.