Une délégation du Conseil économique et social du #Niger souligne le rôle du #Maroc dans le développement du contin… https://t.co/8gi10ztROE

Alkhabar الخبر

الثلاثاء 15 مارس 2016

جمعية للمعتقلين السابقين لدى "البوليساريو" تدين تصريحات بان كي مون حول الصحراء

وم ع

مدريد - انتقدت جمعية "نور وعدالة"، التي تضم معتقلين سابقين في سجون "البوليساريو"، الزيارة الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، للمنطقة، معتبرة أن هذه المبادرة "لم تكن لها أي جدوى".


وأوضحت هذه الجمعية، في بلاغ لها، أن زيارة الأمين العام للأمم المتحدة للمنطقة، التي "هي جزء من الدعاية الجزائرية، لم تكن لها أية فائدة"، وأن تصريحاته حول الصحراء أثارت السخط والتنديد، واصفة هذه الزيارة بأنها "خطوة في الاتجاه الخاطئ".

وأعربت عن أسفها لكون الأمين العام للأمم المتحدة لم يتطرق خلال هذه الزيارة للمشاكل الحقيقية للصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري.

وأبرزت "نور وعدالة"، من جهة أخرى، الجهود التي يبذلها المغرب للتوصل لحل سياسي لقضية الصحراء في إطار الوحدة الترابية للمملكة، على أساس مبادرة الحكم الذاتي التي تنص على منح صلاحيات واسعة للسكان الصحراويين لإدارة شؤونهم.

كما أشارت هذه الجمعية الصحراوية للجهود الجبارة التي تبذلها المملكة لمواجهة خطر الإرهاب الذي يهدد المنطقة، والخبرة التي اكتسبها المغرب في مجال مكافحة هذه الظاهرة العابرة للحدود.

وأشادت بمشاريع التنمية والتحديث التي تم إطلاقها في جميع جهات المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وعبرت الحكومة المغربية عن احتجاجها القوي على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون حول قضية الصحراء المغربية، مشيرة إلى أن هذه التصريحات "غير لائقة سياسيا، وغير مسبوقة في تاريخ أسلافه، وضد قرارات مجلس الأمن".

وأثارت تصريحات السيد بان موجة من السخط والتنديد في جميع أنحاء العالم. ورأت فيها فعاليات سياسية ومجتمع مدني وخبراء ومحللين أنها انتهاك للحياد الذي يجب أن يسود في عمل مسؤولي الأمم المتحدة، ناهيك عن الأمين العام.

وجاب أزيد من ثلاثة ملايين مغربي، أمس الأحد، شوارع الرباط، منددين بتصريحات بان كي مون حول الصحراء وانحيازه لأطروحات الانفصاليين، مجددين تجندهم للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.