Une délégation du Conseil économique et social du #Niger souligne le rôle du #Maroc dans le développement du contin… https://t.co/8gi10ztROE

Alkhabar الخبر

الخميس 28 يونيو 2018

"بوليساريو" تخطّط لإشعال الصحراء تزامنًا مع زيارة كوهلر

إبراهيم بنادي


الرباط: أطلقت جبهة البوليساريو حملة تحريضية واسعة لإشعال الصحراء المغربية بالمظاهرات، تزامناً مع حلول المبعوث الأممي هورست كوهلر فيها، مباشرة بعد انتهاء لقاء جمع قيادة "بوليساريو" بالمبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، الذي حل بتندوف بعد زيارة موريتانيا.

وكتبت "المساء" أن "بوليساريو "أطلقت دعوة إلى التظاهر تزامناً مع حلول كوهلر بالعيون، كبرى محافظات الصحراء المغربية لإحراج السلطات المغربية. إذ دعت الجبهة، عبر منابرها الانفصالية، إلى الخروج إلى الشارع للضغط على المغرب أثناء وجود المبعوث الأممي. كما بدأت حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن "بوليساريو" دعت انفصاليي الداخل في الأقاليم الجنوبية إلى رفع أعلامها في الشوارع طيلة فترة الزيارة غير المسبوقة للمبعوث الأممي إلى الصحراء، بعد أن يحل بالعاصمة الرباط .

وقال كوهلر إن لقاءه بقيادة الجبهة مكّنه من التعمق في العديد من الصعوبات الكامنة في هذه المسألة، ووصف تخفيض مدة التمديد لبعثة الأمم المتحدة بأنها طريقة تفكير جديدة ونقطة تحوّل قد تؤدّي في نهاية المطاف بعد الكثير من المباحثات إلى إيجاد حل يرضي الطرفين.

ألمانيا تسعى إلى اتفاق ثنائي مع المغرب في مجال الهجرة

"المساء" كتبت كذلك أن مصادر ألمانية كشفت أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ترغب في اتفاق ثنائي مع المغرب في مجال الهجرة، يُشبه الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الأوروبية مع تركيا لوقف تدفقات الهجرة.

وأضافت المصادر ذاتها أن ميركل تسعى ليكون الاتفاق على شكل مساعدة إنمائية مقابل توفير المغرب ضمانات إنسانية للمهاجرين الذين يرغبون في الوصول إلى أوروبا، حتى يتم توضيح حقهم في طلب اللجوء.

وأضافت "المساء" أن الإعلام الإسباني نقل عن ميركل قولها "لقد تحدثنا بالفعل مع ليبيا، ولا يزال يتعين علينا التحدّث مع المغرب والسنغال و يمكن تقاسم المسؤولية بين رؤساء الحكومات الأوروبية، بحيث يتحدّث كل رئيس مع واحد أو اثنين من بلدان المنشأ، بالنيابة عن الاتحاد الأوروبي بأكمله".

بوسعيد يدعو إلى مؤسسات عمومية إلى شركات مساهمة

الصحيفة ذاتها كتبت أن محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية لم يبد أي تحفظ بشأن الملاحظات التي تضمنها التقرير الموضوعاتي للمجلس الأعلى للحسابات، حول قطاع "المؤسسات والمقاولات العمومية بالمغرب: العمق الاستراتيجي والحكامة"، مؤكداً أن وزارته "تفاعلت بشكل إيجابي مع مختلف التوصيات الواردة في التقرير"، ومنها "إعادة تركيز نشاط المؤسسة والمقاولة العمومية على مهمتها الأصليّة".

في هذا السياق، قال الوزير الذي كان يتحدث أمام أعضاء لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، إن وزارته حثت "المؤسسات والمقاولات العمومية على تركيز أنشطتها على مهامها الأساسية والتخلي عن المهام الثانوية التي يمكن اسنادها للقطاع الخاص"، مشيراً إلى "الدوريات السنوية لوزارة الاقتصاد والمالية بخصوص إعداد ميزانيات الهيئات المعنية، والتي تذكر بـ"ّضرورة إخراج جميع الأنشطة التي لا تدخل ضمن مهامها الأساسية".

وشدّد بوسعيد على ضرورة تحويل عدد من المؤسسات العمومية إلى شركات مساهمة، وذلك من أجل ضمان شفافية ونجاعة أكبر، وعلاقة أحسن مع الموردين والزبناء والدولة"، حيث كشف في هذا الصدد عن بعض الإجراءات والمشاريع المزمع إنجازها، ومنها "إعادة قراءة القانون المتعلّق بتحويل المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى شركة مساهمة"، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود دراسة استراتيجية في طور الانجاز "من بين سيناريوهاتها إحداث شركة مساهمة تحل محل المكتب الوطني للمطارات".

القضاء يفتح ملف السطو على عقارات الأوقاف

أما "الأحداث المغربية" فكتبت أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، فتحت ملف السطو على عقارات الأوقاف، الذي يُتابع على خلفيته مجموعة من الأشخاص ضمنهم موظف جماعي بتهم تكوين عصابة إجرامية والنصب وتزوير وثائق رسميّة واستعمالها والترامي على أملاك الغير.

وأضافت الصحيفة نفسها أن القضية تفجّرت حين تقدمت مصالح وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بشكوى تتهم من خلالها بعض الأشخاص بالتطاول والاستيلاء على عقارات تدخل ضمن العقارات الوقفية،من دون وجه حق، ومن دون أن تكون لهم أي علاقة لا بالوقف، ولا بمصالح الأوقاف.

وأضافت الصحيفة ذاتها أنه تم السطو على عقارين يتموقعان بدائرة مراكش النخيل، الأول يبلغ حوالي 5 هكتارات أسس مطلب تحفيظه بمحافظة سيدي يوسف بن علي من طرف إدارة الأوقاف، قبل أن يُقدم أحد المتهمين طلب تعرض بناء على عقد شراء مشبوه، فيما العقار الثاني يبلغ حوالي 9 هكتارات، قام أحد المتهمين بالتعرض عليه بناء على عقد استمرار تم استعماله لإبرام عقد بيع بإسم المتهم الثّاني.

احتجاجات في شاطئ السعيدية 

تقرأ "إيلاف المغرب" بـ"أخبار اليوم" أن مواطنين بمدينة السعيدية (شرق) احتجوا في البحر بعد قرار السلطات المحليّة فرض نمط معيّن من التنظيم داخل شاطئ المدينة. 

ونسبة إلى مصادر الصحيفة نفسها فإن المحتجين، الذين تشكلوا أساساً من الشبان الذين يستغلون الشاطئ بشكل موسمي في كراء الكراسي والمظلات البحريّة، تفاجؤوا بالقوات العموميّة تمنع وقفتهم الاحتجاجية، بل تفريقهم بالقوة، ما دفع بهم إلى التوجه إلى الشاطئ والاحتجاج في البحر بالقرب من المنطقة المسماة "الصخور" على بعد أمتار من الحدود الجزائريّة.

الأقسام الداخلية ومطاعم المؤسسات التعليمية تفتح أبوابها في سبتمبر 

تختم "إيلاف المغرب" جولتها بـ"العلم" لسان حال حزب الاستقلال التي كتبت أن سعيد أمزازي وزير التربية والوطنية، أكد أن إصلاح قطاع التربية والتعليم له أفق زمني بعيد المدى، وأن النتائج لا يمكن ملاحظتها اليوم، وأن نجاح مدرسة المستقبل يتطلب مجهود مجتمع بأكلمه.

وأضاف أمزازي أن الإصلاحات التي ستجرى في قطاع التعليم يمكن تلخيصها في بعض الأوراش الكبرى، أولها تعميم التعليم الأولي، وتكوين الأساتذة وإصلاح المناهج وتوفير الإمكانيات الديتاكتيكية، بالإضافة إلى تحسين حكامة المنظومة التعليمية واعتماد سياسة لغوية جديدة.

وأضافت "العلم" نقلاً عن الوزير المغربي أن نسبة النجاح في الباكالوريا عرفت مستوى قياسي عن ما كان في السابق، وأنه بفضل الإجراءات التي اعتمدتها الوزارة استطاع التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة تحقيق نسبة نجاح وصلت إلى نسبة 77 في المائة.

وأكد أمزازي أن وزارته تقوم بالعديد من أجل الإجراءات حتى تتم عمليّة التسجيل في المؤسسات الجامعية بأحسن الظروف، وأنه تم توفير خاصية التسجيل القبلي في شهر يونيو، والتسجيل النهائي سيكون في يوليو فيما ستنطلق الدروس في 10 سبتمبر.

وأوضح أمزازي أن الأحياء الجامعية والمطاعم الجامعية ستبدأ خدماتها في بداية سبتمبر، والمنح الجامعية ستصرف أيضاً في بداية سبتمبر، مبرزاً أنه قد تبيّن بالملموس أن الفتيات اللواتي توفّرت لهم الأقسام الداخلية في قرى بمراكش حققوا نسبة نجاج وصلت إلى أكثر من 50 في المائة، مما يعني أهميّة وضرورة توفير الشروط المناسبة للدراسة.

News?d=yIl2AUoC8zA News?i=YXskjvIWSNo:sP1KCwyWja8:V_sGLiPBp News?d=qj6IDK7rITs News?d=l6gmwiTKsz0 News?i=YXskjvIWSNo:sP1KCwyWja8:gIN9vFwOq News?d=63t7Ie-LG7Y


المصدر : http://elaph.com/Web/News/2018/6/1209532.html...