Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الاربعاء 5 فبراير 2014

اهتمامات صحف أمريكا الشمالية

و م ع

واشنطن - اهتمت صحف أمريكا الشمالية الصادرة، اليوم الأربعاء، بالإصلاح الكبير في مجال السياسة الفلاحية في الولايات المتحدة، وإنشاء مراكز متخصصة في قضايا المناخ والرفع من سقف الديون، والدعوة المحتملة لانتخابات مبكرة في كيبيك، وعرض الكتاب الأبيض بشأن سياسة الشباب بكيبيك.


وفي هذا الصدد، كتبت صحيفة (نيويورك تايمز) تحت عنوان "بعد مفاوضات صعبة، مجلس الشيوخ يقر مشروع قانون يتعلق بالفلاحة"، أن القانون المتعلق بالسياسة الفلاحية تمت المصادقة عليه أمس الثلاثاء بمجلس الشيوخ بأغلبية 68 صوتا ضد 32 معارض، وذلك في "تصويت نادر للحزبين"، وهو المشروع الذي سيعزز آليات تأمين الفلاحين وسيتيح امتيازات أخرى للصناعة الغذائية، ولكن مع ذلك فإنه لا يصب في نهاية المطاف في صالح الجميع، لأن الفلاحين سيستفيدون أكثر من الفقراء.

وحسب الصحيفة، فإن إصلاح السياسة الفلاحية للفترة 2014-2018، والذي سيصدق عليه يوم الجمعة المقبل من قبل الرئيس باراك أوباما، من شأنه أن يلحق أضرارا بحوالي 850 ألف أسرة في الولايات المتحدة، أي ما يقرب 1.7 مليون شخص في 15 ولاية، التي تنفق في المتوسط 90 دولارا في الشهر على الخدمات بسبب تعديل نحو الخفض من البرنامج الكبير لبطائق التموين الغذائية، مشيرة إلى أن النص، الذي كان موضوع تفاوض شاق منذ عام 2012 من قبل كل من الديمقراطيين والجمهوريين، يضع حدا للإعانات المباشرة التي تنفصل عن الإنتاج، والتي تعتبر النموذج المفضل للسياسة الفلاحية المشتركة بالاتحاد الأوروبي.

بدورها أبرزت صحيفة (دو هيل) أن إدارة أوباما ستعلن، اليوم الأربعاء، عن إحداث مراكز جهوية للتخفيف من آثار تغير المناخ، مشيرة إلى أن أولى المراكز ستتوزع في سبع نقاط عبر البلاد، وسيرتكز عملها فقط على "التكيف مع المخاطر وايجاد حلول لتغير المناخ"، وفقا لمسؤول في البيت الأبيض .

وأضافت الصحيفة أنه "في غمرة اعتماد إصلاح السياسة الفلاحية، فإن الإدارة ستتخذ إجراءات لمساعدة الفلاحين ومربي الماشية والتجمعات القروية لمكافحة تغير المناخ والتكيف مع الظروف المناخية القاسية".

وبخصوص مسألة رفع سقف الديون كتبت صحيفة (بوليتيكو) أن هذا الموضوع عاد ليطفو من جديد على جدول الاعمال كمعركة جديدة في الكونغرس بين الجمهوريين والديموقراطيين، مضيفة أن "إدارة أوباما مدعوة لرفع سقف الديون قبل نهاية هذا الشهر".

أما (واشنطن بوست) فكتبت في مقال تحت عنوان "الولايات المتحدة تقلل من ضربات الطائرات بدون طيار في باكستان"، أن إدارة أوباما قد تقلص إلى حد كبير من هجمات الطائرات بدون طيار في باكستان بعد ارتفاع أصوات بهذا البلد تنادي بإجراء محادثات سلام مع حركة طالبان الباكستانية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم "هذه مطالبهم، ونحن لم نقل لهم لا"، مشيرا إلى أن الإدارة لم تستبعد توجيه ضربات عندما يكون الهدف يمثل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة.

أما صحيفة (وول ستريت جورنال) فقد اهتمت بدورها بتوصل شركة "غوغل" إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي "لمعالجة العوائق التي تحول دون المنافسة، مما يمهد الطريق لتسوية ودية لخلافاتهما".

وبكندا، كتبت صحيفة (لابريس) تحت عنوان "ماروا تميل نحو التصويت" أن آلة الحزب الكيبيكي والحكومة تعمل حاليا على إعداد سيناريو للحملة الانتخابية التي قد تنطلق بحلول 12 مارس المقبل على أن تجرى الانتخابات في 14 أبريل المقبل، مضيفة أن هذا التاريخ يثار في جميع الأنحاء سواء في الحزب أو وراء كواليس السلطة التنفيذية بكيبيك.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مصادر حكومية، أن هذه التواريخ تمت مناقشتها في الوقت الراهن، مشيرة إلى أنه لم يتم بعد اتخاذ القرار على الرغم من أن استطلاعات الرأي الأخيرة قد حفزت الاستراتيجيين في الحزب الكيبيكي، الذي يوجد في السلطة، جراء ارتفاع شعبيته في نوايا التصويت.

على صعيد آخر، كتبت (لودوفوار) أن فئة الشباب في الكيبيك الذين ليسوا في مجال العمل ولا في التعليم هي المستهدفة من الكتاب الأبيض حول الشباب الذي كشفت عنه، أمس الثلاثاء، حكومة ماروا، مضيفة أن هذا التدبير المستوحى من نماذج مماثلة في الولايات المتحدة وأوروبا، تسمح لحوالي 200 ألف شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة لاكتساب تجربة عملية والحصول على تعويض جراء القيام بذلك.

من جانبها، كتبت صحيفة (لوسولاي) أن تحالف مستقبل كيبيك (المعارض) لا يزال يحافظ على شرطه المطلق وغير القابل للتفاوض والمتمثل في إعادة عجز الميزانية إلى الصفر من أجل دعم مشروع الميزانية المقبلة لحكومة ماروا، مضيفة أن زعيم الحزب، فرانسوا غولت، كان واضحا حيث أكد على خلاصات الاجتماع الذي عقده أعضاء الحزب لمدة يومين في ضواحي مونتريال.

وبالمكسيك، تناولت صحيفة (ال يونيفرسال) موضوع المبادرة التشريعية الرامية إلى زيادة القدر المسموح بحيازته من الماريخوانا بمنطقة العاصمة الاتحادية.

ونقلت في هذا الصدد في مقابلة مع مانويل غرانادوس، رئيس لجنة الحكامة في المجلس التشريعي لمنطقة العاصمة الاتحادية، قوله إن اقتراح زيادة من 5 إلى 35 غرام من جرعة الماريخوانا المسموح بها لن تتم مناقشته ضمن الهيئة التشريعية المحلية، ولكن من قبل مجلسي الشيوخ والنواب، موضحا أن السلطة الوحيدة المختصة في تعديل قانون الصحة تتمثل في الكونغرس.

وأضافت الصحيفة أن المبادرة التي يروج لها النائب البرلماني المحلي بمعية زملائه ستسلم إلى عضو مجلس الشيوخ، ماريو ديلغادو، والنائب الفيدرالي، فرناندو بيلوسوران، من أجل تقديمها أمام السلطة التشريعية الاتحادية، مشيرة إلى أن الاقتراح يتضمن أيضا إنشاء لجنة لمعرفة ما إذا كان مصدر الماريخوانا متأتيا من تجارة المخدرات.

أما صحيفة (إكسيلسيور) فتطرقت للمرحلة الثانية من الاستراتيجية الاتحادية لمواجهة إشكالية انعدام الأمن في ولاية ميتشواكان مع التركيز على إعادة البناء الاجتماعي، والتي كان قد أعلن عنها الرئيس إنريكي بينيا نييتو، أمس الثلاثاء أثناء زيارته للولاية، مبرزة أن الرئيس شدد على أن "فرض القانون واستعادة النظام، والاستخدام الشرعي للقوة العمومية أمر ضروري لكنه غير كاف، والاستراتيجية، التي خصص لها أزيد من 45 مليار بيزو، تقوم على تعزيز سلطة الدولة واستعادة السيطرة على الأراضي وتحسين حياة السكان".

وبالدومينيكان، اهتمت جل الصحف الصادرة، اليوم الأربعاء، بردود الفعل المحلية والدولية الإيجابية حول اجتماع اللجنة الثنائية الدومينيكانية-الهايتية لحل القضايا العالقة بين البلدين، خصوصا موضوع الهجرة بعد صدور قرار المحكمة الدستورية الذي يحدد شروط الحصول على الجنسية الدومينيكانية الذي سيتضرر منه آلاف الأشخاص من أصول هايتية.

وفي هذا الصدد، تطرقت صحيفة (دياريو ليبري) إلى البيان الذي أصدرته الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن، كاترين أشتون، والذي أشادت فيه بالحوار المنتظم بين الدومينيكان وهايتي لحل المشاكل بينهما لتحقيق الاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية مطالبة الدومينيكان باتخاذ تدابير ملموسة لحماية حقوق الأشخاص من أصل هايتي.

من جهتها، أشارت صحيفة (ليستين دياريو) إلى أن تنويه الاتحاد الأوروبي بالموقف الدومينيكاني الداعم للحوار يأتي في وقت تجتمع فيه لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، يوم غد الخميس، للنظر في الاتهامات الموجهة إلى الدومينيكان بخصوص معاملتها للمهاجرين وإعداد تقرير حول وضعية حقوق الإنسان بالبلاد.

أما ببنما، فكتبت صحيفة (لا برينسا) تحت عنوان "نهاية المهلة دون التوصل إلى اتفاق حول القناة" أنه وللمرة الثالثة فشلت هيئة قناة بنما وكونسورسيوم (جي أو بي سي) في تسوية الخلاف المالي الذي يتهدد بشل أشغال توسعة القناة، مضيفة أن مفاوضات اليوم الأخير من المهلة، أمس الثلاثاء، تميزت بتناقل أنباء عن قرب تسوية الخلاف ما ساهم في رفع قيمة أسهم الشركات المكونة للكونسورسيوم بأزيد من 6 في المائة.

من جهتها، خصصت صحيفة (لا إستريا) موضوعها الرئيسي للانتقادات التي ساقتها بعض الأحزاب وجمعيات المجتمع المدني لمرشح حزب التغيير الديموقراطي الحاكم للرئاسيات، خوسي دومنيغو آرياس، لغيابه المتكرر عن جلسات النقاش العمومي حول مشاريع وبرامج المرشحين، مشيرة إلى أن استطلاعا للرأي أبرز أن 61 في المئة من المستجوبين لا يقبلون الغياب المتعمد للمرشحين عن اللقاءات السياسية خلال الحملة الانتخابية.