Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste | https://t.co/Jw0ocnzpAv

Alkhabar الخبر

الخميس 16 يناير 2014

اهتمامات صحف أمريكا الشمالية

و م ع

واشنطن - شكلت القوانين الجديدة المتعلقة بالميز العنصري، الذي تعاني منه الأقليات في الولايات المتحدة، وتقرير مجلس الشيوخ حول هجمات بنغازي، وتواصل جلسات الاستماع العمومية للجنة البرلمانية حول ميثاق العلمانية بالكيبيك، أبرز اهتمامات الصحف الأمريكية الصادرة اليوم الخميس.


وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) أن وزارة العدل الأمريكية ستعمل على تعزيز القوانين الخاصة بالميز العنصري، من خلال منع المحققين الفيدراليين من اعتماد الدين والأصل والجنس في تحقيقاتهم.

وأكدت الصحيفة، نقلا عن مسؤول حكومي، أن هذه المبادرة تأتي كرد على انتقادات مجموعات الدفاع عن الحقوق المدنية، التي تتهم السلطات الفيدرالية باستهداف المسلمين والناطقين بالإسبانية، في تحقيقاتهم المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

ومن جهتها، تناولت يومية (واشنطن بوست) الهجمات الإرهابية التي استهدفت بنغازي، والتي كان يمكن تفاديها حسب تقرير للجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ.

وأبرز التقرير أن الهجوم، الذي استهدف التمثيلية الدبلوماسية الأمريكية ببنغازي في 16 ماي، والذي أسفر عن مقتل السفير كريستوفر ستيفنز، كان يمكن تفاديه من خلال تعزيز الإجراءات الأمنية، معاتبا الدبلوماسية الأمريكية ووكالة الاستخبارات الأمريكية اللذين افتقدا للتواصل، ولم يكترثا بالتحذيرات العديدة التي أطلقت خلال الاشهر السابقة حول تدهور الوضع الأمني شرق ليبيا، والمخاطر التي تهدد العاملين بالتمثيليات الأمريكية.

وأضافت الصحيفة أن محققي لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ عقدوا العشرات من جلسات الاستماع واللقاءات مع الناجين من الهجومين اللذين استهدفا التمثيلية الدبلوماسية الأمريكية ببنغازي، شرق ليبيا، والبناية الملحقة بوكالة الاستخبارات الأمريكية، قرب البناية الرئيسية، يوم ذكرى هجمات 11 شتنبر 2001. 

وأشار التقرير إلى أن "الخارجية الأمريكية كانت مطالبة بتعزيز إجراءاتها الأمنية ببنغازي، لا سيما وأن الوضع الأمني بالمنطقة شهد تدهورا، كما أن وكالة الاستخبارات الأمريكية حذرت من احتمال وقوع هجمات ضد المصالح الأمريكية ببنغازي، بما في ذلك الأحداث التي شهدتها التمثيلية في السادس أبريل والسادس يونيو 2012".

ومن جانبها، توقفت صحيفة (بوليتيكو) عند مصادقة مجلس النواب الأمريكي على قانون المالية 2014، وهو التصويت الذي ينبغي تأكيده من قبل مجلس الشيوخ.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس النواب الأمريكي صادق أمس الأربعاء بأغلبية واسعة على قانون المالية 2014، مضيفة أن هذا التصويت يضع حدا لثلاث سنوات من عدم الاستقرار المالي بالولايات المتحدة.

وأوضحت أن النواب الأمريكيين صادقوا على النص المالي ب359 صوتا مقابل 57 برسم السنة المالية 2014، التي تنتهي في 30 شتنبر، ويحدد النفقات التي يطلق عليها "التقديرية" بحوالي 1100 مليار دولار.

وتابعت (بوليتيكو) أن مجلس الشيوخ مدعو للمصادقة النهائية على هذا النص المالي خلال هذا الأسبوع على أبعد حد.

وبكندا، كتبت يومية (لو دوفوار) أنه بعد الإعلان عن تخصيص دعم مادي لقطاع التشغيل، وصف ب"غير المتفاوض بشأنه" خلال الميزانية الأخيرة، فإن الحكومة المحافظة تكون قد ألقت بالكرة في ملعب الأقاليم، التي تقدمت بحل وسط يقضي بعدم تقديمها لمساهمة تعادل المساهمة الفيدرالية، بل ستكتفي بدفع مساهمات أقل.

وأشارت إلى أن وزير التشغيل الفيدرالي، جيسن كيني، الذي دخل في صراع مع نظرائه على صعيد الأقاليم منذ عدة اشهر، والذي يعتبر أن وضعية سوق التشغيل تختلف من منطقة لأخرى بالبلاد، أرسل إلى الحكومة الإقليمية صيغة جديدة بخصوص الدعم المخصص للتشغيل، مضيفة أن الحكومة خصصت لشركائها الإقليميين 100 مليون دولار عوض 300 مليون دولار التي كانت بمقتضى الاتفاق الأولي. 

وأبرزت (لو دوفوار) أن الحكومة الكيبيكية رفضت هذا الاتفاق والبرنامج الفيدرالي المستقبلي، مؤكدة على ضرورة تجديد التوافق حول تكوين اليد العاملة.

وبخصوص ميثاق العلمانية، كتبت صحيفة (لابريس) أن هيئة المحامين بالكيبيك ستعد مشروع القانون 60 بناء على ميثاق العلمانية الذي قدمه الوزير برنار درانفيل، مضيفة في مذكرتها أنها لن تعتمد أي إجراء مرتقب من طرف المشروع، وتصف بغير المقبول التأطير المرتقب للتعبير عن الانتماء الديني.

وأكدت الصحيفة أن موقف هيئة المحامين يتلاءم مع الموقف المعبر عنه إلى حدود الآن من قبل الحزب الليبيرالي الكيبيكي، الذي يعتبر أن الحكومة تتناقض مع مواثيق حقوق الإنسان بحظرها حمل الرموز الدينية.

ومن جهتها، أبرزت يومية (لوسولاي) أن وزير العدل الكيبيكي برنار سانت أرنو واع بمشروعية مشروع القانون حول ميثاق العلمانية، معربا عن اقتناعه بأن هذا القانون سيتم التصويت عليه في نهاية المسلسل التشريعي بعد تجاوزه لمرحلة المحاكم.

وفي هذا السياق، أضافت أن الوزير سانت أرنو مقتنع بأن 125 عضوا بالجمعية الوطنية، سيصادقون على مشروع القانون خذا، والذي سيكون شرعيا ودستوريا، ويتلاءم مع المواثيق الكيبيكية.

وبالدومينيكان، تطرقت صحيفة (ليستين دياريو) إلى المساعدة المالية التي قدمتها الولايات المتحدة إلى الدومينيكان، والبالغة 185 مليون دولار، على مدى أربعة سنوات، والتي سيتم تخصيصها لدعم جهود السلطات للقضاء على الجريمة، ومحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة، ومكافحة آثار التغيرات المناخية، بهدف تعزيز النمو الاقتصادي، معتبرة أن هذه المساعدة تندرج في إطار الاستراتيجية الجديدة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية القائمة على الشفافية والمساءلة والادماج الاجتماعي للفئات الأكثر هشاشة.

ومن جانبها، أشارت صحيفة (دياريو ليبري) إلى انخفاض معدلات جرائم قتل النساء في البلاد خلال سنة 2013 إلى 74 حالة مقارنة مع سنة 2012، التي تم فيها تسجيل 103 جريمة، مبرزة أن هذا الانخفاض، الذي يعتبر الأدنى منذ ثمانية سنوات، تم بفضل الاستراتيجية الجديدة للوقاية من جرائم قتل النساء التي وضعتها السلطات الأمنية والقضائية للاستجابة الفورية للنساء المعنفات بتنسيق مع المجتمع المدني.

وبخصوص تضرر القدرة الشرائية للمواطنين نتيجة ارتفاع أسعار السلع والخدمات بسبب خطة الاصلاح الضريبي التي اعتمدتها الحكومة لمواجهة العجز المالي، أشارت صحيفة (هوي) إلى مطالبة مختلف النقابات العمالية من الرئيس الدومينيكاني، دانيلو ميدينا، العمل على الرفع من أجور الموظفين والمتقاعدين الذين يتقاضون رواتب تقل عن 7 آلاف بيزوس (165 دولار) إسوة برجال الشرطة وأفراد الجيش لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة.

أما ببنما، فقد كتبت صحيفة (بنما أمريكا) أن أربعة أيام فقط تفصل عن المهلة التي حددها كونسورسيوم (المجموعة المتحدة من أجل القناة) للتوصل ب1,6 مليار دولار إضافية أو وقف أشغال بناء المنشأة الثالثة للتحكم في مستويات المياه، معتبرة أن يوم الاثنين سيكون حاسما بالنسبة للقناة والبلد في حل عدم التوصل إلى تسوية رغم إعلان هيئة قناة بنما عن قدرتها على استئناف الأشغال في أجل 15 يوما بعد هذا التاريخ.

من جهة أخرى، توقفت صحيفة (لا برينسا) عند اختيار الحكم البنمي الدولي روبيرتو مورينو للمشاركة في كأس العالم 2014 المقامة بالبرازيل، مشيرة إلى أن مورينو، صاحب 18 عاما من التجربة، يعتبر أول حكم في تاريخ كرة القدم البنمية يحضر هذا الملتقى الدولي كما "سيعوض قليلا عن خيبة البنميين من إقصاء المنتخب خلال الأنفاس الأخيرة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم".