الثلاثاء 26 نونبر 2013

اهتمامات صحف أمريكا الشمالية

و م ع

واشنطن 26 نونبر 2013 /ومع/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء بمنطقة أمريكا الشمالية بالمقاربة الدبلوماسية لإدارة أوباما التي فتحت الطريق إلى التوصل إلى اتفاق جنيف بشأن الملف النووي الإيراني، والجهود التي تبذلها الإدارة لإقناع الكونغرس بعدم فرض عقوبات جديدة ضد إيران .


وتحت عنوان (أوباما يؤكد على الدبلوماسية)، كتبت صحيفة (نيويورك تايمز) أنه بعد توقيع اتفاق جنيف الأحد الماضي، تم الإعلان أمس الاثنين أن مؤتمرا سيعقد في يناير المقبل من أجل إنهاء الحرب الأهلية في سورية .

وأضافت الصحيفة أن هذين الحدثين المتزامنين يبينان أن الدبلوماسية أصبحت محور السياسة الخارجية للولايات المتحدة، مشيرة إلى تعزيز الدبلوماسية الأمريكية يعكس أيضا انخفاضا كبيرا في استخدام القوة من قبل أمريكا، وخاصة في الشرق الأوسط.

من جهتها، اعتبرت صحيفة (واشنطن بوست) أن الاتفاق النووي يشكل "قصة نجاح" دبلوماسية، مضيفا أنه في حالة فشل الدبلوماسية، كانت إدارة أوباما قد قررت شن هجوم ضد المنشآت النووية في إيران، مما سيثير حربا جديدة في الشرق الأوسط، ستكون لها عواقب اقتصادية وسياسية وإنسانية قد تكون كارثية.

أما (واشنطن تايمز)، فقد سلطت الضوء على كلمات الرئيس أوباما الذي يدافع عن المقاربة الدبلوماسية، حيث قال "إننا لا يمكن إغلاق الباب أمام الدبلوماسية، ونحن لا يمكن أن نستبعد تلقائيا الحلول السلمية لمشاكل العالم ".

وبالنسبة لصحيفة (وول ستريت جورنال) فإن النقطة التي لا تزال تثير الجدل المصاحب لهذا الملف تتعلق بالعقوبات، مشيرة في هذا الصدد إلى أن إدارة أوباما أطلقت "حملة عدوانية" لتجنب فرض مزيد من العقوبات ضد إيران من قبل الكونغرس، مضيفة أنها سوف تعرض للخطر الاتفاق حول القضايا الرئيسية التي تعيق البرنامج النووي الايراني .

وأضافت الصحيفة أن الإدارة تسعى في مواجهة الانتقادات الموجهة لهذا الموضوع إلى تقديم الاتفاق كبديل للصراع في الشرق الأوسط.

وبكندا، وتحت عنوان "اختبار"، كتبت صحيفة (لابريس) أنه إذا كان الاتفاق المؤقت بشأن البرنامج النووي الإيراني يشكل فوزا قويا مرحبا به ومفيدا بالنسبة للرئيس باراك أوباما، فإنه بالمقابل استقبل بتحفظ من قبل المعارضين له وخاصة إسرائيل، التي وصفته بأنه "خطأ تاريخي".

وأضافت الصحيفة أن "هذا الاتفاق ، الذي يغطي فترة ستة أشهر والتي يتعين خلالها التفاوض على اتفاق دائم، يعد بمثابة اختبار يضع مصداقية طهران في المحك"، مشيرة إلى أنه يشكل أيضا اختبارا لحكمة التحول نحو الدبلوماسية والتعددية في السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وفي نفس الاتجاه، كتبت صحيفة (لودوفوار) أن الاتفاق الموقع بين إيران والقوى الفاعلة في الشؤون الدولية، والذي وصف بالتاريخي، لا يزال هشا لأنه ينذر باضطرابات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وما وراءها.

واعتبرت الصحيفة أن الفائز الاكبر من الجولة التي تمت في جنيف، فضلا عن إيران، هي روسيا التي قررت، بعد زوال الاتحاد السوفياتي، العودة إلى ساحة " اللعبة الكبرى " التي تتواصل في الشرق، ولكن أيضا في آسيا الوسطى، من خلال تقارب أوثق مع إيران، مشيرة إلى أن اللعب بورقة التهدئة بين واشنطن وطهران، مكنت موسكو من الحفاظ وتعزيز نفوذها بالشرق الأوسط.

وبالمكسيك، كتبت صحيفة (إكسيلسيور) أن المكسيك تسعى لتصبح رائدة، في السنوات الخمس المقبلة، في أمريكا اللاتينية في مجال الرقمنة، من خلال خمسة محاور نشرت أمس في الاستراتيجية الوطنية الرقمية، التي قدمها الرئيس انريكي بينيا نييتو .

وأضافت الصحيفة أن الاتصال والاندماج والمهارات وإمكانية التشغيل المتداخل، والإطار القانوني، والبيانات المفتوحة الرقمية ستكون المحاور التي ستبحث من خلالها الحكومة الاتحادية لتحفيز الإنتاجية والعمل، فضلا عن التجارة الإلكترونية، والوصول إلى الإنترنت ذات النطاق الواسع والسريع مع انخفاض التكاليف.

بدورها، كتبت صحيفة (لاخورنادا) أن شركة بتروليوس المكسيكية ( بيميكس ) تستعد للتصديق على خطاب نوايا لاستكمال صفقة بيع 51 في المئة من أسهم أحواض بناء السفن الغاليسية (إيخوس دي باريراس فيغو)، التي أعلنت في شهر ماي الماضي.

وأضافت الصحيفة أن المناقشات تمت صباح أمس الاثنين في مقر شركة النفط المكسيكية بيميكس بين كبار المسؤولين ووزير الاقتصاد والصناعة في منطقة إكسونتطا دي غاليسيا فرانسيسكو لوبيث كوندي، والمساهم الرئيسي في حوض بناء السفن الغاليسكية خوسيه غارسيا كوستاس .

أما بالدومينيكان، فتطرقت صحيفة (ليستين دياريو) إلى انعقاد المجلس الوطني للهجرة، أمس الاثنين، لتقديم خطة عمل تروم تبسيط الاجراءات الإدارية للحصول على الجنسية الدومينيكانية لفائدة الأشخاص المتضررين من القرار الصادر عن المحكمة الدستورية القاضي بتجريد الجنسية الدومينيكانية من الأشخاص اللذين ولدوا من أبوين مقيمين بصفة غير قانونية والبالغ عددهم حوالي 13 ألف شخص، مشيرة إلى أن الخطة تقضي بتقديم المعنيين طلبا إلى مديرية الهجرة قبل تاريخ 28 فبراير 2015 للاستفادة من إجراءات سريعة وجد مبسطة للحصول على الجنسية الدومينيكانية.

وارتباطا بنفس الموضوع، أشارت جريدة (إل كاريبي) إلى الاجتماع الذي ستعقده اليوم الثلاثاء بترينيداد وطوباغو مجموعة دول الكاريكوم التي تضم في عضويتها 15 دولة كاريبية لاتخاذ موقف موحد تجاه قرار المحكمة الدستورية الذي سيحرم آلاف الأشخاص من أصول هايتية من جنسيتهم الدومينيكانية، مضيفة أن منظمة دول شرق الكاريبي، التي تضم 9 دول كاريبية، أدانت هي الأخرى قرار المحكمة الدستورية خلال اجتماعها يوم السبت الماضي.

وبخصوص الوضعية الصعبة التي يعيشها الاقتصاد الدومينيكي، ذكرت صحيفة (هوي) أن وزير الشؤون الإدارية برئاسة الجمهورية، خوصيه رامون بيرالتا، أكد أن السلطات ستعمل خلال شهر دجنبر القادم على ضخ مليار و200 مليون دولار في الاقتصاد من خلال قيامها بتنفيذ مشاريع البنية التحتية وتشجيع البحث العلمي، مبرزا أن الحكومة بدأت في تنفيذ نموذج اقتصادي جديد يقوم على بتشجيع الصناعات الانتاجية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والزراعة والسياحة ودعم المناطق الحرة من دون التخلي عن قطاعي الخدمات والاتصالات، اللذين كانا من ركائز النموذج الاقتصادي السابق.