Read my Jun 22 Newsletter featuring “عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة السادسة والخمسو&#16” https://t.co/YwbDn9xj2E

Alkhabar الخبر

السبت 16 أبريل 2016

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم السبت، بمجموعة من المواضيع من بينها النشاط الملكي، وقضية الوحدة الترابية للمملكة، والتعاون بين البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمنظمة حلف شمال الأطلسي، وريادة المغرب في مجال الطاقات المتجددة.


وهكذا، ذكرت الصحف أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أدى رفقة رئيس الجمهورية الغابونية فخامة السيد علي بونغو أوديمبا، صلاة الجمعة بمسجد القدس بمدينة فاس.

كما أبرزت أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أجرى أمس الجمعة بالقصر الملكي بفاس، مباحثات على انفراد مع رئيس الجمهورية الغابونية فخامة السيد علي بونغو أونديمبا، الذي يقوم بزيارة للمملكة المغربية.

وأوردت أن الخطيب استهل خطبتي الجمعة، بالتأكيد على أن التسامح في دين الإسلام خلق عظيم، ومنهج قرآني قويم، مشيرا إلى أن النصوص الحاثة على التسامح في هذا الدين كثيرة، من قبيل قوله عز وجل في صفات المؤمنين: "وإذا ما غضبوا هم يغفرون" و"جزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله". 

وبخصوص قضية الوحدة الوطنية، سلطت الصحف الضوء على تجديد وزير الدولة البوركينابي وزير الإدارة الترابية والأمن الداخلي سيمون كومباوري، أول أمس الخميس بالرباط، موقف بلاده المؤيد لمغربية الصحراء، معبرا عن أمله في أن يرى مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لهذا "الجزء الذي لا يتجزأ" من أراضيه، طريقه للتحقق.

وقال الوزير البوركينابي، في أعقاب مباحثات مع الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد امبركة بوعيدة، "موقفنا لم يتغير. والكل يعرفه إنها (الصحراء) جزء لا يتجزأ من المغرب".

وفي سياق ذي صلة، أبرزت الصحف رفض الفريق المشترك في مجلس النواب الإسباني حول الصحراء، الأربعاء، إعلانا مؤسساتيا معاديا للوحدة الترابية للمملكة.

وأوضحت أنه تم رفض هذا الإعلان، الذي كان يسعى المحرضون عليه إلى تبنيه بالإجماع، على الخصوص بفضل موقف ممثلي الحزب الشعبي (يمين) الذين صوتوا ضد النص ضمن هذه المجموعة البرلمانية المشتركة التي تشكلت حديثا.

وأكدت أن هذه الصفعة الجديدة، التي تلقاها خصوم الوحدة الترابية للمملكة، تنضاف إلى سلسلة النكسات السياسية المتكررة على مستوى الهيئات التشريعية بأوروبا وغيرها، ناهيك عن موجة سحب الاعترافات ب"الجمهورية" الوهمية، لاسيما في أمريكا اللاتينية وإفريقيا.

وعلى صعيد آخر، ذكرت الصحف الوطنية أن البرلمان المغربي سيحتضن خلال الفترة ما بين 20 و 22 أبريل الجاري، أشغال الندوة المشتركة لكل من (روز روث) واللجنة الخاصة بالمتوسط والشرق الأوسط واللجنة الفرعية المعنية بالعلاقات الاقتصادية العابرة للأطلسي، التابعتين للجمعية البرلمانية لمنظمة حلف شمال الأطلسي.

وأوضحت، نقلا عن بلاغ مشترك لمجلسي البرلمان، أن هذه الندوة تندرج في إطار تقوية التعاون بين البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمنظمة حلف شمال الأطلسي من خلال وضع "شريك متوسطي" الذي يحظى به البرلمان المغربي لدى هذه الجمعية.


وأضاف المصدر ذاته أن أشغال هذه الندوة ستعرف حضور وفود برلمانات الدول الأعضاء في الجمعية البرلمانية لمنظمة حلف شمال الأطلسي، وكذا ممثلي مختلف المنظمات الجهوية والقارية، فضلا عن خبراء دوليين.

ويناقش المشاركون في هذه الندوة، عبر ثماني جلسات، مواضيع تهم "المغرب: الأولويات الداخلية والخارجية"، و"استراتيجية دولية موحدة في مواجهة التحديات الأمنية بالشرق الأوسط" و"محاربة التطرف: التحديات والاستراتيجيات" و"إصلاح قطاع الأمن والحكامة"، و"التحدي الليبي والأمن بمنطقة الساحل" و"الأمن البشري في ظل بيئة تتطور" و"الفساد والحكامة والأمن" و"تدفق الهجرة: التعاون بين ضفتي المتوسط". 

من جانب آخر، سلطت الصحف الضوء على إشادة فاعلين أمريكيين مؤسساتيين وخواص في قطاع الطاقة، خلال زيارتهم لمحطة "نور 1" للطاقة الشمسية بورزازات، الأربعاء، بريادة المملكة في مجال الطاقات المتجددة، داعين إلى استلهام الدروس من النموذج المغربي في هذا الميدان.

وذكرت أن إنجاز محطة "نور 1" يعد خطوة مهمة في تنفيذ المشاريع الكبرى للطاقات المتجددة، والتي تواكب الهدف المتمثل في الرفع من حصة المصادر المتجددة في الباقة الكهربائية الوطنية من 42 في المائة في 2020 إلى 52 في المائة في 2030، كما أعلن عن ذلك جلالة الملك بمناسبة مؤتمر المناخ "كوب 21" الذي انعقد في العاصمة الفرنسية باريس.

وفي الخبر الرياضي، اهتمت الصحف بنتائج مباريات الدورة الرابعة والعشرين من البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول لكرة القدم، فضلا عن نتائج مباريات ربع نهائي عصبة الأبطال الأوروبية.

دوليا، تركز اهتمام الصحف الوطنية على سلسلة الزلازل القوية التي ضربت جنوب غرب اليابان، فضلا عن تطورات الاوضاع في سورية وفلسطين وأفغانستان واليمن.