الثلاثاء 12 أبريل 2016

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - ركزت الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الثلاثاء، على عدد من المواضيع الراهنة، منها على الخصوص، الأنشطة الأميرية، والتحضيرات المتعلقة بمؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية المرتقب تنظيمه في نونبر المقبل بمراكش، وانعقاد الدورة الثالثة ل"مؤتمر تنمية الأعمال بين المغرب والولايات المتحدة"، إضافة إلى مواضيع وطنية ودولية متنوعة.


وهكذا، خصصت الصحف الوطنية حيزا كبيرا من صفحاتها لموضوع ترؤس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، أمس الاثنين بالرباط ، اجتماع المجلس الإداري لهذه المؤسسة الذي تدارس وصادق على حسابات وتقرير التسيير برسم السنة المنتهية في 31 دجنبر 2015 والتقارير التي ستعرض على الجمع العام العادي للمؤسسة.

وكتبت الصحف الوطنية أن سنة 2015 تميزت بالاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس المؤسسة، مضيفة أن هذا الاحتفال شكل مناسبة لاستعراض حصيلة عشر سنوات من مكافحة السرطان، ونتائج عملية التقييم عند منتصف الفترة التي يغطيها المخطط الوطني للوقاية ومراقبة السرطان (2010 - 2019)، والتي قدمها خبراء المجلس الأعلى للصحة العمومية ومعهد الصحة العمومية والأوبئة والتطوير التابع لجامعة بوردو 2 ، الذين قاموا بعملية التقييم.

وسيظل يوم 3 أكتوبر 2015 ، حسب المصادر ذاتها، تاريخا لا ينسى في سجلات المؤسسة، إذ أوردت الصحف الوطنية أنه تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى، نظمت المؤسسة حفل عشاء خيري تحت عنوان "هبة من أجل الحياة"، حيث كانت قيم الكرم والسخاء حاضرة بقوة، مشيرة إلى أن المبالغ التي تم جمعها، والتي كانت موجهة في البداية لإحداث مركز للأنكولوجيا ببني ملال، فاقت حاجيات تمويل هذا المشروع، وهو ما مكن المؤسسة من إنشاء مركز للأنكولوجيا بمدينة العيون. 

كما تميزت سنة 2015 ، وفقا للصحف الوطنية، بتدشين معهد البحث في السرطان بفاس، وكذا بانضمام المغرب إلى المركز الدولي للبحث في مجال السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى أنه تم أيضا تحديد العديد من مشاريع البحث بين المعهدين ستنطلق سنة 2016، إلى جانب تطوير أرضية معلوماتية للإعلان عن طلبات مشاريع بالاعتماد على أداة للتدبير الفعال وتسهيل عمليات التقييم من قبل خبراء دوليين.

وأكدت المصادر ذاتها أن تحقيق هذه الدينامية كان بفضل ثقة ودعم شركاء ومانحي مؤسسة للا سلمى، والذين حرص المجلس على التعبير لهم عن تشكراته وامتنانه، مضيفة أن المجلس أشاد أيضا بالانخراط الشخصي لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى وبجودة تسيير المؤسسة.

وبخصوص التحضيرات ل "كوب 22 "، نقلت الصحف عن السيد عبد العظيم الحافي، المندوب العام لمؤتمر (كوب22) تأكيده، أمس الاثنين بالرباط، على أن التحضيرات لمؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، المرتقب تنظيمه في نونبر المقبل بمراكش، تتقدم وفق جدول زمني وسلم للأولويات يتم احترامهما بالشكل المطلوب.

وحسب ذات المصادر، فإن السيد الحافي شدد أمام ممثلي الشركاء التقنيين والماليين والهيئة الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، أن التحضيرات لمؤتمر (كوب22) جارية على قدم وساق وفق جدول أعمال وسلم للأولويات يتم احترامهما بدقة، لاسيما ما يتعلق بإرساء اللجنة المنظمة، وتصور آليات الحكامة المالية، ومنح الصفقات المتعلقة بتهيئة الموقع الذي سيحتضن هذه التظاهرة.

ونقلت عن المندوب العام لمؤتمر (كوب22)، خلال لقاء تواصلي نظمته وزارة الاقتصاد والمالية بشراكة مع لجنة القيادة ب (كوب22)، قوله إنه عشية إطلاق مسلسل التصديق على اتفاق باريس، تم اتخاذ جميع التدابير المتعلقة بعقد المؤتمر المرتقب تنظيمه خلال الفترة ما بين 7 و 18 نونبر المقبل، مبرزا أنه سيتم تفعيل هذه التدابير وفقا لجدول أعمال تم إعداده بشكل محكم.

وعلى صعيد آخر، أوردت الصحف الوطنية خبر انعقاد اليوم الثلاثاء بالرباط الدورة الثالثة ل"مؤتمر تنمية الأعمال بين المغرب والولايات المتحدة"، والتي تشكل لقاء مرجعيا بالنسبة لرجال الأعمال بالبلدين.

وأكدت الصحف أنه في إطار الحوار الاستراتيجي، الذي انطلق في شتنبر 2012، عقب التوقيع على مذكرة تفاهم بين البلدين، يعمل المغرب والولايات المتحدة بشكل نشيط لتعزيز تعاونهما، وخاصة من أجل التنفيذ الفعلي للأهداف المحددة في الشق الاقتصادي من الحوار الاستراتيجي. 

وأشارت إلى أنه، في هذا السياق، تعمل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، ووزارة الخارجية الأمريكية، من أجل عقد "مؤتمر تنمية الأعمال بين المغرب والولايات المتحدة" بشكل منتظم.

أما بخصوص تثمين جهود المملكة في مجال الهجرة واللجوء، فنقلت الصحف الوطنية إشادة المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، بسياسة الهجرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، انسجاما مع التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق المهاجرين.

وذكرت، في هذا الصدد، أن المفوض السامي نوه خلال محادثات أجراها الجمعة الماضية مع السفير الممثل الدائم للمملكة بجنيف، محمد أوجار، بالمبادرة التي اتخذها المغرب من أجل مراجعة وتأهيل القوانين المنظمة للهجرة واللجوء ومعاملة البشر.

ومن جهة أخرى، أشارت الصحف إلى أن الجهود التي تبذلها المملكة في مجال السياحة تكللت بتتويج وزارة السياحة المغربية مؤخرا في كيب تاون في إطار فعاليات "جوائز السياحة الإفريقية المسؤولة" لعام 2016، التابعة لمسابقة "الجائزة العالمية للسياحة المسؤولة".

ونقلت عن بلاغ للوزارة أن حصول هذه الأخيرة على الجائزة الثانية في فئة "أفضل السياسات العمومية" يجسد التزام المغرب لفائدة تنمية السياحة المستدامة، واعترافا بكون المملكة أصبحت رائدة في إرساء صناعة سياحة مستدامة على مستوى القارة.

ورياضيا، خصصت الصحف الوطنية حيزا من صفحاتها الرياضية إلى مباراة الإياب التي ستجمع بين فريقي مازينبي الكونغولي والوداد البيضاوي المغربي يوم الأربعاء 20 أبريل الجاري بملعب تي بي مازينبي بلومبومباتشي، وتمكن الأرجنتيني، فيديريكو دلبونيس، من إحراز لقب الدورة ال 32 لجائزة الحسن الثاني الكبرى للتنس بمراكش (ما بين ثاني وعاشر أبريل الجاري). 

ودوليا، تناولت الصحف الوطنية بالتحليل، على الخصوص، استمرار وقف إطلاق النار"الهش" باليمن والأزمة السورية والأوضاع الأمنية في كل من أفغانستان والصومال وفلسطين والعراق.