RT @mamabouk2: En plus de ça, les sénégalais brillent par l'exemple. Des supporters propres et très disciplinés. #Kebetu #Sunumondial2018 #…

Alkhabar الخبر

الاثنين 26 ماي 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين، بالأنشطة الملكية، وبإعطاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية لرئيس الحكومة لجعل تاريخ 13 مارس من كل سنة يوما وطنيا للمجتمع المدني، وبقضية العنف المجتمعي والوساطة الجمعوية، إلى جانب عدد من القضايا الوطنية والدولية.


وهكذا، أبرزت الصحف أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هذا الورش الملكي الكبير، تعززت أول أمس السبت، بفضل مختلف المبادرات المتخذة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على مستوى إقليم أزيلال.

وأكدت أن هذا الإقليم الواقع وسط المملكة، عرف برسم الفترة 2011- 2015، إنجاز العديد من المشاريع (3ر461 مليون درهم)، تدخل في إطار البرامج الخمس للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ألا وهي برنامج محاربة الفقر في الوسط القروي، وبرنامج محاربة الهشاشة، والبرنامج الأفقي، وبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، وبرنامج التأهيل الترابي.

وأضافت أن هذه الدينامية المشهودة، تعززت من خلال إشراف جلالة الملك، على تسليم هبة عبارة عن عدد من المعدات والتجهيزات لفائدة تعاونيات وجمعيات محلية.

وتروم هذه المعدات والتجهيزات، التي تم اقتناؤها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باستثمار إجمالي ناهز 7ر4 مليون درهم، النهوض بالأنشطة المدرة للدخل، ودعم العمل الجمعوي، ومحاربة الهدر المدرسي، وتحسين مستوى الخدمات الصحية بالوسط القروي.

وأشارت إلى أن جلالة الملك قام أيضا بتسليم سياراتي إسعاف للجماعة القروية تاكلفت والمستشفى الإقليمي لأزيلال، بما سيساهم في تحسين مستوى التأطير والمساعدة الطبية بالجهة وتطوير عرض صحي للقرب.

وأشرف جلالة الملك، أيضا، على تسليم عدد من التجهيزات لمؤسسات الحماية الاجتماعية بالجهة، لاسيما لفائدة الجمعيات المشرفة على تسيير دور الطالب والطالبة بالجماعات القروية فم الجمعة، وبزو، وتيسقي ، وتاكلفت.

كما أكدت أنه في إطار النهوض بالأنشطة المدرة للدخل، قام جلالة الملك، بتوزيع معدات لإنتاج وتثمين العسل للتعاونيات الفلاحية تيكيوت (جماعة بني عياط)، وبزو (جماعة بزو)، وأطلس دمنات (جماعة دمنات)، فضلا عن معدات لإعداد الحلويات لفائدة تعاونية أفوس لمشتقات الحبوب (جماعة تيموليلت).

من جهة أخرى، أبرزت الصحف إشراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أول أمس السبت بإقليم أزيلال، على تدشين مركز لتقوية قدرات الشباب، وعلى وضع الحجر الأساس لإنجاز مركز للتكوين وتقوية قدرات النساء، وهما مشروعان يأتيان لتعزيز المقاربة الملكية الرامية إلى النهوض بأوضاع الشباب والنساء.

وأكدت أن هذين المشروعين، المنجزان من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي قدره 8ر7 مليون درهم، يجسدان حرص جلالة الملك الدائم على الاستجابة للانتظارات المشروعة للشباب والنساء، كما يعكسان الأولوية والأهمية اللتين توليهما مؤسسة محمد الخامس للتضامن للنساء والشباب باعتبارهم فاعلين محوريين في التنمية.

وأشارت إلى أنه بهذه المناسبة، قام جلالة الملك بتسليم لوازم رياضية بقيمة 100 ألف درهم لفائدة خمس جمعيات رياضية بالمنطقة.

من جانب آخر، اهتمت الصحف بذكر بلاغ للديوان الملكي أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعطى تعليماته السامية لرئيس الحكومة لجعل تاريخ 13 مارس من كل سنة يوما وطنيا للمجتمع المدني.

وأضافت أن البلاغ أبرز أن هذا اليوم، الذي لن يكون يوم عطلة، سيشكل مناسبة للاحتفاء بجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، وتثمين الجهود والأنشطة التي تقوم بها واستشراف آفاقها المستقبلية.

من جانب آخر، أشارت الصحف إلى تأكيد الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، أول أمس السبت بورزازات، أن المجتمع المدني أصبح له دور جديد ومهم، بعد دستور 2011، باعتباره فاعلا أساسيا في بلورة وتفعيل وتتبع وتقييم السياسات والبرامج التنموية.

ونقلت عن السيدة الحيطي، توضيحها خلال اللقاء التواصلي الذي عقدته مع فعاليات المجتمع المدني بأقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير، أن المغرب يتوفر حاليا على أزيد من 2000 جمعية مهتمة بالمجال البيئي، موجودة في جميع جهات المملكة.

وعلى صعيد آخر، اهتمت الصحف الوطنية بأشغال المناظرة الوطنية الأولى حول ''العنف المجتمعي والوساطة الجمعوية''، التي تنظم بسلا بمشاركة فاعلين حكوميين وتربويين وجمعويين وباحثين جامعيين.

وأكدت أن هذه المناظرة، التي تنظمها جمعية "سلا المستقبل" بشراكة وتنسيق مع عدد من القطاعات والمؤسسات الحكومية وعمالة سلا، تهدف إلى إعداد مرجعية تقدم أجوبة حول مكافحة العنف المجتمعي، وتقترح استراتيجية كفيلة بالوقاية منه ومكافحته، للمساهمة في توفير الوسائل وإيجاد البدائل لتنمية السلوك المدني، وتفعيل الوعي بالواجبات والحقوق، وتعزيز أسس التربية على المواطنة وممارسة الديمقراطية والتشبع بروح الحوار والتسامح وقبول الاختلاف.

ونقلت عن الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، السيد الشرقي الضريس، في كلمة تلاها نيابة عنه، السيد محمد أوزكان، العامل مدير التنظيم والحريات العامة، تأكيده أنه في مقابل تسجيل مستويات مرتفعة من عدم الإحسان بالأمن مقارنة بالنسبة المتدنية للجرائم بالمغرب، تبقى المملكة، كما تدل على ذلك الإحصائيات، من أكثر الدول أمنا في العالم.

ولاحظ وزير العدل والحريات، السيد المصطفى الرميد، ارتفاع القضايا المتعلقة بظاهرة العنف والمعروضة على المحاكم خلال السنوات الماضية، مبرزا أن عدد القضايا الزجرية التي عرضت على العدالة ما بين سنة 2000 و2010 بلغت 15 مليون واقعة، بمعدل مليون ونصف مليون واقعة في السنة.

كما أشارت إلى إبراز وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، السيد رشيد بلمختار، في كلمة مماثلة، أنه تم تسجيل 32 ألف حالة خلال الموسم الدراسي 2013-2012، 65 في المائة منها وقعت داخل المؤسسات.

وأبرزت أن وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، السيدة بسيمة الحقاوي، أكدت أن انتشار السلوك العنيف وتطوره من حالات فردية معزولة إلى ثقافة أضحى يشكل "تهديدا حقيقيا" للمجتمع وللقيم الدينية والحضارية التي بني عليها المجتمع المغربي.