صلوا على الهادي مع نور الدين الطاهري | https://t.co/VFMVX9mlkK

Alkhabar الخبر

الخميس 24 أبريل 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس بعدد من القضايا من ضمنها أجرأة الاتفاقيات التي وقعها المغرب مع عدد من الدول الإفريقية خلال الجولة الملكية الاخيرة في القارة ، واستئناف تبادل الزيارات العائلية بين مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري والأقاليم الجنوبية للمملكة والمعرض الدولي للفلاحة بمكناس. ففي الموضوع الاول، ذكرت الصحف بانعقاد الدورة الثانية للجنة متابعة أجرأة اتفاقيات التعاون بين المغرب وعدد من البلدان الافريقية التي وقعت خلال زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لعدد من دول القارة الافريقية، والذي يترجم الأهمية التي يوليها جلالة الملك لتنفيذ المشاريع المتضمنة في هذه الاتفاقيات وترجمتها على أرض الواقع.


كما ذكرت بسياق تشكيل هذه اللجنة بعد الجولة الملكية الناجحة إلى كل من مالي والكوت ديفوار وغينيا والغابون، مبرزة حرص صاحب الجلالة على المتابعة الدقيقة لتنفيذ الاتفاقيات والمشاريع التي أعطيت انطلاقتها خلال هذه الزيارة، تفعيلا للرؤية الملكية بتكريس العمق الافريقي للمغرب وتفعيل تعاون جنوب -جنوب متضامن وفعال.

من جهة أخرى أبرزت الصحف الوطنية استئناف عملية تبادل الزيارات العائلية التي تشرف عليها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بين مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري والأقاليم الجنوبية للمملكة أمس الأربعاء.

ونقلت الصحف عن بلاغ لمكتب التنسيق المغربي مع بعثة "المينورسو"، بأن الرحلة، التي جرت من وإلى مدينتي الداخلة وأوسرد، والتي كانت مبرمجة خلال شهر غشت الماضي، استفاد منها 191 شخصا ينتمون إلى 42 أسرة، موضحة أن 48 شخصا ينحدرون من إقليمي وادي الذهب وأوسرد وينتمون ل12 أسرة غادروا اليوم مطار الداخلة في اتجاه تندوف، قبل أن يحل على متن نفس الطائرة 143 شخصا ينتمون ل30 أسرة قادمين من مخيمات تندوف. وسجلت الصحف أن 16 فردا ينتمون إلى سبع عائلات من ساكنة مخيمات تندوف استفادوا من هذه العملية، قرروا البقاء بوطنهم المغرب وعدم العودة إلى جحيم المخيمات فوق التراب الجزائري، مشيرة إلى أن هؤلاء سجلوا أجواء الديمقراطية والحرية والمشاريع التنموية التي تم إطلاقها بالمغرب وخاصة بالأقاليم الجنوبية للمملكة على عكس ما تعيشه ساكنة تندوف من تنكيل واضطهاد ليتأكد زيف أطروحة "البوليساريو" التي لا تخدم إلا أجندة أعداء الوحدة الترابية للمملكة.

وخصصت الصحف الوطنية حيزا هاما من اهتماماتها للملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، الذي ينعقد في دورته التاسعة تحت شعار "الفلاحة التضامنية "، التي تدخل في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر بعد الدعامة الأولى التي تهم الاستثمار الخاص وتستهدف المناطق ذات المؤهلات الفلاحية العالية.

ولفتت في هذا الصدد إلى أن الملتقى، يشكل مناسبة للفاعلين في القطاع لعقد شراكات تجارية وإبرام عقود عمل، موضحة أن المنظمين يراهنون على استقطاب مليون زائر واستقبال 1000 عارض يمثلون 50 بلدا من شمال إفريقيا ودول جنوب الصحراء وأمريكا الشمالية وآسيا وأمريكا الجنوبية.

وأكدت الصحف الوطنية في حديثها عن القطاع الفلاحي، أن هذا القطاع الذي يشكل أحد دعائم الاقتصاد الوطني ، يساهم بنسبة تتراوح ما بين 15 و 20 بالمائة من الناتج الداخلي الخام كما يوفر نسبة 40 بالمائة من إجمالي مناصب الشغل و 80 بالمائة في العالم القروي.

وأبرزت الصحف الوطنية التحذيرات التي أطلقتها وزارة الصحة بعد الترويج للسيجارة الإلكترونية في الأماكن العمومية ، وأوضحت أن الوزارة حذرت من استهلاك هذا النوع من السجائر التي تقدم على أنها منتوج بديل للتبغ التقليدي.

وأكدت أن هذه السيجارة تحتوي على كميات من النيكوتين مما قد يجعلها سببا في الإدمان على التدخين معتبرة أن الإدمان على السيجارة الإلكترونية يمكن أن يشكل مدخلا سهلا للتدخين خاصة لدى الشباب والنساء، ودعت بالمناسبة أيضا إلى "نفض الغبار" عن قانون حظر التدخين في الاماكن العمومية وإصدار نصوصه التنظيمية.

كما تطرقت الصحف لعدد من القضايا المرتبطة بالشأن الاجتماعي منها بالأساس الحوار الاجتماعي بين النقابات والحكومة، ومقاربة الحكومة في إصلاح أنظمة التقاعد واستمرار الحملات الامنية بعدد من مدن المملكة للتصدي لاستفحال ظاهرة الإجرام، وتهديد موزعي الغاز بوقف تزويد السوق بالقنينات وإصلاح منظومة الصحة.