الثلاثاء 22 أبريل 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - شكلت قضية الوحدة الترابية للمملكة، والحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية، والملتقى الدولي للفلاحة بمكناس والوضع الاقتصادي ، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء.


ففي موضوع قضية الوحدة الترابية للمملكة، ذكرت الصحف بأن قيادة "البوليساريو" والجزائر محبطتان وغاضبتان بعد نشر مسودة القرار الأمريكي لمجلس الأمن والذي استبعد تغيير صلاحيات البعثة الأممية في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وسجلت أن الموقف الأمريكي جاء مباشرة بعد التحرك القوي للمغرب ، سواء من خلال المكالمة الهاتفية التي أجراها صاحب الجلالة الملك محمد السادس مع بان كي مون ، أو الرسالة التي حملها عمر هلال المكلف بمهام سفير، ممثل دائم للمملكة المغربية لدى منظمة الأمم المتحدة، للأمين العام الأممي.

وتابعت أن خيبة الأمل لدى جبهة "البوليساريو" كانت قوية بعدما تحرك اللوبي الذي ترعاه الجزائر للضغط على الدول الأعضاء داخل مجلس الأمن لاستغلال تقرير الأمين العام الأممي إلى أبعد مدى، مؤكدة أن خيبة أمل أعداء الوحدة الترابية للمملكة كانت قوية قياسا مع التعبئة القوية التي قاموا بها سواء على صعيد الهيئات القارية أو الدولية .

وفي موضوع الحوار الاجتماعي، ذكرت الصحف بأنه بعد عودة الدفء إلى العلاقة بين المركزيات النقابية والحكومة، عقب لقاء الثلاثاء الماضي، من المنتظر أن يلتقي عبد الإله بن كيران بالأمناء العامين للنقابات بحر هذا الأسبوع لوضع خارطة للحوار الاجتماعي، الذي تم الاتفاق على الإعلان عن نتائجه قبل فاتح ماي المقبل.

وأوردت الصحف أنه قبل ذهاب القيادات النقابية إلى لقاء رئيس الحكومة لتدقيق أولويات الحوار، التأمت صباح أمس بمقر الاتحاد المغربي للشغل اللجنة النقابية الثلاثية المشتركة في لقاء كان الهدف منه بحسب مصدر نقابي، ترتيب جدول أعمال يتضمن النقط التي ستحظى بالأولوية في جلسات الحوار المقبلة.

وكشفت أن مطالب النقابات واضحة ، وهي تلك التي تضمنتها المذكرة المشتركة التي رفعت إلى رئيس الحكومة في 11 فبراير الماضي والتي تتلخص في حماية الحريات النقابية وتنفيذ بنود اتفاق 26 أبريل 2011 والسهر على احترام قوانين الشغل والاستجابة للمطالب الفئوية.

وفي الجانب الاجتماعي أيضا، تحدثت الصحف عن قرار موزعي قنينات الغاز إعطاء الحكومة مهلة لا تتجاوز شهرا لحل مشاكلهم وتحقيق مطالبهم قبل الدخول في إضراب عن العمل، ونقلت عن رئيس الجمعية المغربية لموزعي الغاز تأكيده أن مهنيي القطاع فضلوا التريث لتأثير قرار الإضراب على المواطنين وأيضا لإعطاء الحكومة المهلة الكافية للنظر في مطالبهم.

وبخصوص الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس الذي سيعقد ما بين 24 أبريل الجاري وحتى الثالث من ماي المقبل تحت شعار "المنتجات المحلية"، أبرزت الصحف أن المنظمين يراهنون هذه السنة على استقطاب أزيد من مليون زائر مقابل 720 الف في دورة السنة الفارطة.

وأبرزت أهمية شعار دورة هذه السنة بالنظر إلى كون المنتجات المحلية تشكل بديلا واعدا للتنمية المستدامة، وكذا باعتبار الطلب المتزايد عليها على الصعيدين الوطني و الدولي، إضافة إلى أن تطوير هذه المنتوجات يتوازى مع تحقيق أهداف مخطط المغرب الأخضر، علاوة على كون أهمية هذه المنتجات ، التي تبلغ قدرتها التصديرية 11 مليار درهم ، تنبع من المؤهلات الضخمة للمملكة فيما يخص النظم الإيكولوجية و التنوع البيئي الملائم لتطويرها . وذكرت بأن الدورة ستعرف مشاركة حوالي 1060 عارضا يمثلون مختلف مناطق المغرب ونحو 50 بلدا من أوربا، وإفريقيا جنوب الصحراء، وآسيا وشمال إفريقيا، وأمريكا الشمالية، والشرق الأوسط، وأستراليا.

وفي الجانب الاقتصادي ذكرت الصحف أن الحكومة تمكنت خلال الربع الأول من السنة الجارية من تحقيق 25,8 في المائة من التزاماتها المبرمجة بقانون المالية للسنة الجارية.

كما سجلت أن المديونية الداخلية تواصل تفاقمها منذ مطلع العام الجاري حيث ارتفع حجمها عند متم الربع الأول من سنة 2014 الى حوالي 430,4 مليار درهم محققة بذلك ارتفاعا بلغت نسبته 3,9 في المائة مقارنة مع المستوى المسجل عند نهاية شهر دجنبر من العام الفارط.