Read my Jun 21 Newsletter featuring “شرف الدين البصيري : عن اهتمام المغاربة بقصيدة البر&#15” https://t.co/pqNoWehIWX

Alkhabar الخبر

الثلاثاء 1 أبريل 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الثلاثاء، على الخصوص، بالتقرير الذي أعده المجلس الأعلى للحسابات حول منظومة المقاصة بالمغرب، وبالاحتفال بسنة المغرب بكندا تحت شعار "المغرب، بوابة نحو إفريقيا"، وتدخلات مصالح الأمن في مجموع التراب الوطني، فضلا عن مواضيع أخرى، وطنية ودولية متنوعة.


وهكذا أبرزت الصحف أن تقرير المجلس الأعلى للحسابات بعنوان "منظومة المقاصة بالمغرب : التشخيص ومقترحات الإصلاح"، كشف أن المقاصة تترتب عنها " انحرافات وسلوكات غير اقتصادية "، من قبيل تبذير الموارد وعدم التشجيع على استغلال الطاقات المتجددة وعدم تحقيق الفعالية الطاقية وعدم التحفيز على تقليص التكاليف، فضلا عن الآثار السيئة الناجمة عن اختلال التوازن الاقتصادي.

وأوضحت أن التقرير، الذي قدمه أمس الإثنين الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات السيد ادريس جطو خلال اجتماع مشترك للجنتي العدل والتشريع وحقوق الإنسان والمالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، ترأسه السيد كريم غلاب رئيس المجلس، أظهر أنه من الناحية العملية، يتحمل الخاضعون للضرائب عبء المقاصة عوض المستهلكين الذاتيين أو المهنيين، مشيرا إلى أنه بالرغم من خضوع هذا النظام لتعديلات ظرفية "إلا أنه لم يعرف إصلاحا عميقا وشاملا".

كما أبرز التقرير، تضيف الصحف، أن ثقل تكاليف المقاصة تترتب عنه مضاعفات تزيد من هشاشة الإطار الماكرو اقتصادي، وتقلص هامش الميزانية خاصة في مجال الاستثمار، كما أن هذه التكاليف تشكل مخاطر على النمو الاقتصادي والتشغيل، وتؤدي إلى تفاقم عجز ميزانية الدولة والميزان التجاري والحسابات الخارجية.

واستعرضت الصحف الاقتراحات التي تضمنها تقرير المجلس الأعلى للحسابات، المتمثلة على الخصوص، في عقلنة نظام المقاصة من خلال تحديد استراتيجية حقيقية في إطار مخطط مندمج للسياسات العمومية وبرامج إعادة الهيكلة تندرج وفق رؤية تكرس الطابع الاجتماعي لهذه السياسات، مشيرة إلى أن المحاور الكبرى لهذه الاستراتيجية، التي يجب تطبيقها بشكل مندمج ومتناسق، تتمثل في رفع الدعم تدريجيا عن المواد البترولية السائلة، وتعويضه بمساعدات على الاستثمار خاصة لفائدة قطاع النقل من أجل تحديث حظيرة السيارات واقتناء السيارات ذات الاستهلاك المحدود للطاقة.

كما تشمل هذه الاستراتيجية، حسب الصحف، مواكبة قرار رفع الدعم عن الفيول الصناعي المتخذ في يناير من السنة الجارية بإجراءات لدعم الاستثمار بالنسبة للصناعات التي تستعمل هذه المادة، وذلك من أجل الحفاظ على تنافسيتها، فضلا عن تسريع برنامج الاستثمار المعتمد من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من أجل إنتاج الطاقة الكهربائية.

وبخصوص جانب الحكامة، توقفت الصحف عند إبراز التقرير أنه من الملائم تطوير التفاعل الإيجابي بين مختلف الأجهزة المتدخلة في نظام المقاصة، وما أوصى به في هذا الإطار من إحداث لجنة لليقظة تتعلق بالمقاصة وتتألف، بالإضافة إلى صندوق المقاصة، من المكتب الوطني للحبوب والقطاني وممثلين عن الوزارات المكلفة بالطاقة والشؤون العامة والمالية والصناعة والفلاحة والنقل وممثلي الهيئات المهنية المعنية.

وبالنسبة لتخليد سنة المغرب بكندا، ذكرت الصحف أن دار المغرب بمونريال استضافت في جو من الاحتفالية والحميمية، مساء السبت الماضي، حفلا متميزا لإعلان انطلاق سنة المغرب بكندا تحت شعار "المغرب، بوابة نحو إفريقيا"، بحضور الوزير المنتدب المكلف بالنقل السيد نجيب بوليف، وسفيرة المغرب بكندا السيدة نزهة الشقروني، والقنصل العام للملكة بمونريال، السيدة وسان زايلاشي، وممثلي الحكومة الكندية، وسفراء أفارقة، وأعضاء الجالية المغربية المقيمة بكندا وعدد من الشخصيات من كيبيك وكندا.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن السيد بوليف أشاد في كلمة بالمناسبة، بانعقاد هذا الحدث المهم الذي يهدف إلى إبراز مختلف أوجه التنمية التي يشهدها المغرب في شتى المجالات،والعلاقات المتميزة بين كندا والمغرب منذ عشرات السنين سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو التجاري، وهي علاقات ما فتئت تزداد غنى وثراء على مر السنين.

وذكر بأن المغرب وكندا عقدا الجولة الرابعة من المفاوضات بهدف بلورة اتفاقية للمبادلات الحرة بين البلدين، موضحا أن اتفاقا من هذا القبيل سيسمح للمملكة بأن تصبح جسرا مثاليا للفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين الكنديين الراغبين في الاستثمار في المغرب وإفريقيا، وفق ما أوردت الصحف.

ومن جهتها، رحبت السيدة الشقروني بهذه المبادرة الغنية بمواضيعها والشاملة في انفتاحها على عدة شركاء وأقاليم كندية، منوهة بالأشخاص والمؤسسات المغربية والكندية التي دعمت وشاركت في تنظيم هذا الحدث الهام، الذي يطمح لأن يعرف، طيلة سنة 2014، بمختلف أوجه المغرب، اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا من أجل تقارب أكثر بين المملكة المغربية وكندا.

وفي موضوع آخر، سلطت الصحف الضوء على التدخلات الأمنية التي باشرتها مختلف مصالح الأمن في مجموع التراب الوطني، والتي أسفرت خلال الثلاثة أشهر الأولى من السنة الجارية (يناير وفبراير ومارس) عن توقيف 103 ألف و714 مشتبها به تم إخضاعهم لتدبير الحراسة النظرية.

وأوضحت الصحف، استنادا إلى بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه من ضمن الموقوفين 75 ألف و750 شخصا ضبطوا في حالة تلبس باقتراف جنايات وجنح مختلفة، بينما تم توقيف 27 ألف و964 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث للاشتباه في تورطهم في قضايا إجرامية مختلفة.

وأضافت أن تكثيف التدخلات الأمنية في مجموع حواضر المملكة، وتعزيز الحضور المكثف للدوريات الأمنية الراجلة والمحمولة بالشارع العام، مكن، حسب المديرية العامة للأمن الوطني، من تسجيل ارتفاع إيجابي في عدد الأشخاص المشتبه بهم بنسبة ناهزت 14 بالمائة مقارنة مع الثلاثة أشهر الأولى من سنة 2013، والتي بلغ فيها إجمالي عدد الأشخاص الموقوفين في حالة تلبس 68 ألف و644، بينما بلغ عدد الأشخاص المبحوث عنهم 22 ألف و30 فقط.

وفي الشأن الاقتصادي، تطرقت الصحف إلى الندوة الصحفية التي خصصت مساء الجمعة بالدار اليبضاء لتقديم نتائج دراسة حول "الدعامات التنافسية للمقاولات المغربية"، وأوردت تأكيد رئيسة الاتحاد العام للمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون، أن تطوير القدرة التنافسية لا يتأتى إلا عبر شراكة رابح رابح ثلاثية الأطراف تجمع بين الدولة والمقاولات والشركاء الاجتماعيين.

وأبرزت الصحف أن السيدة شقرون أكدت أن القدرة التنافسية اليوم تعد ضرورة مستعجلة للمقاولات الصغرى والمتوسطة والاقتصاد الوطني، من خلال رؤية اقتصادية قوية وواضحة ومشتركة، يستعيد فيها قطاع الصناعة المكانة التي يستحقها، مشددة على أن الوقت حان لوضع استراتيجية لمجال الصناعة برمتها، على اعتبار أن الصناعة تنشط قطاعي التصدير والإنتاج بالنسبة للسوق المحلية، كما تشكل ضمان للاستقرار، وأحد العوامل التي تخلق فرص الشغل المستدامة.

رياضيا، واصلت الصحف التعليق وتحليل نتائج مباريات الدورة الأولى للبطولة الوطنية لأندية القسم الأول للكرة الطائرة التي جرت منافساتها نهاية الأسبوع، وترتيب الأندية خلال الدورة الثالثة والعشرين، إلى جانب اهتمامها بعقد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يوم 13 أبريل المقبل بالمركز الدولي للمؤتمرات محمد السادس بالصخيرات ابتداء من الساعة الرابعة عصرا، جمعا عاما لانتخاب مكتبها المديري.

وفي الشأن الدولي، اهتمت الصحف بنتائج الانتخابات البلدية في تركيا التي كرست فوز حزب العدالة والتنمية بقيادة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، وكذا نتائج الانتخابات المحلية في فرنسا التي أفرزت هزيمة للحزب الاشتراكي وتحقيق نتائج مهمة لليمين وخاصة اليمين المتطرف. كما واصلت الصحف اهتمامها بتطورات الأوضاع في فلسطين ومصر والجزائر في ظل حملة الانتخابات الرئاسية فضلا عن الوضع الأمني والسياسي في ليبيا واليمن والسودان والعراق وسورية، وتفاعلات الأزمة بين موسكو والغرب وأوكرانيا.