Read my Jun 22 Newsletter featuring “عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة السادسة والخمسو&#16” https://t.co/YwbDn9xj2E

Alkhabar الخبر

السبت 22 مارس 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت بالأنشطة الملكية بمدينة طنجة، وباستعراض وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في لقاء بالرباط للعناصر المؤسسة للشأن الديني بالمملكة، وبملف برنامج المساعدة الطبية (راميد)، إلى جانب عدد من المواضيع الوطنية والدولية.


وهكذ،ا كتبت هذه الصحف أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أشرف أمس، بالجماعة الحضرية بني مكادة (عمالة طنجة- أصيلة)، على تدشين مسجد جديد تفضل جلالة الملك فأطلق عليه اسم مسجد "العلامة عبد الله كنون"، قبل أن يؤدي به جلالته صلاة الجمعة.

وأشرف جلالة الملك، أمس الجمعة بطنجة أيضا، على إعطاء انطلاقة مشاريع بنيوية هامة تعكس العزم الوطيد لجلالته على الارتقاء بمدينة البوغاز إلى مصاف الحواضر العالمية الكبرى.

وأوضحت أن جلالة الملك أعطى بعد ذلك انطلاقة أشغال إنجاز مشروع كورنيش المنارتين (الشطر الأول)، وممر سفلي على مستوى شارع الجيش الملكي- حي بنديبان- بني مكادة، ونفق تحت أرضي على مستوى ساحة الجامعة العربية، ومشروع الطريق الدائري مجمع البحرين (الشطر الأول)، ومشروع تهيئة شوارع المدينة، وآخر متعلق بإحداث طريق دائري بالمنطقة الصناعية مغوغة.

وأضافت أن هذه المشاريع، التي رصدت لها استثمارات يتوقع أن تناهز 727 مليون درهم، تشكل جزءا من برنامج طنجة الكبرى، الذي أعطى جلالة الملك انطلاقته في 26 شتنبر الماضي، والرامي إلى ضمان تنمية مندمجة ومتوازنة وشاملة لمدينة البوغاز وجعلها وجهة مفضلة بامتياز.

وعلى صعيد آخر، كتبت صحف اليوم أن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق استعرض في لقاء نظمته المؤسسة الدبلوماسية، أول أمس الخميس بالرباط، بحضور ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب، العناصر المؤسسة لسياسة الشأن الديني بالمملكة وخصائص إمارة المؤمنين والمبادئ والقيم المؤطرة للممارسة الدينية.

وأوضحت أن السيد التوفيق ذكر خلال هذا اللقاء أن نظام المغرب لا يمكن أن يفصل فيه الدين عن الدولة عكس التجارب التاريخية لبلدان أخرى، مبرزا أن المملكة طورت العناصر المؤسسة لسياسة الشأن الديني وكيفتها مع اختيارات المغرب في السياسة والاقتصاد ولاسيما في جانب المؤسسات والحقوق دون تناقض مع المبادئ الأساسية للدين.

وذكرت بأن الوزير قال إن "هناك نظرية متكاملة مستقاة من تقاليدنا ورصيدنا في ممارسة الدين وفهم الدين، وأول هذه العناصر هو اعتبار أن إمارة المؤمنين نظام سياسي ديني هو وحده المقبول في الضمير الإسلامي وهو متحقق عندنا في المغرب"، مشيرا إلى أن "الضمير الإسلامي يتضمن هذا التصور أن الدين والدولة أمران متداخلان".

وأشارت إلى أن السيد التوفيق أبرز أن مشروعية إمارة المؤمنين في المغرب تقوم على عقد مكتوب يسمى البيعة والملك بصفته أميرا للمؤمنين يسهر على حفظ الكليات الخمس المتمثلة في حماية الدين والنفس والنظام العام والأموال والعرض، مضيفا أن "علاقة الحكم بين أمير المؤمنين والأمة قائمة على عقد سياسي يتضمن الالتزام بحماية هذه الكليات التي تشمل كل ما يمكن أن يكون في دستور سواء كان الدستور مفصلا أو مختصرا".

ومن جهة أخرى، ذكرت الصحف أن "الحوار الوطني حول المجتمع المدني وأدواره الدستورية الجديدة" شكل فرصة تاريخية وتمرينا ديمقراطيا ذا مصداقية لتقوية الشراكة بين الدولة وبين النسيج الجمعوي للمجتمع المدني.

وأضافت أنه حسب التقرير العام للحوار الذي تم عرضه خلال المناظرة الوطنية للحوار الوطني حول المجتمع المدني التي تنظم بالرباط يومي 21 و22 مارس، فإن هذه الشراكة تقوم، من وجهة نظر الفاعلين المشاركين في مختلف المنتديات واللقاءات التشاورية الجهوية والوطنية والدولية المنجزة في إطار هذا الحوار، على تثمين مكتسبات محطات التحول نحو الديمقراطية التي شهدها المغرب بشكل تراكمي منذ الاستقلال وحتى إقرار دستور 2011، واعتبار الديمقراطية التشاركية حلقة من حلقات مسلسل بناء الديمقراطية بالمغرب، وتحسين نوعي في العلاقة بين المواطن ومؤسسات الدولة.

وفي ملف آخر، كتبت هذه الصحف أن رئاسة تحالف الأغلبية الحكومية صادقت خلال اجتماعها أول أمس الخميس على الصيغة النهائية لميثاق الأغلبية.

وأوضحت، استنادا لبلاغ لرئاسة التحالف الحكومي، أنه تقرر خلال هذا اللقاء أن يتم استكمال دراسة مشروع تدقيق أولويات البرنامج الحكومي في الاجتماع المقبل للهيئة.

وفي المجال الصحي، عادت الصحف إلى موضوع تعميم نظام المساعدة الطبية (راميد) الذي قال وزير الصحة السيد الحسين الوردي، إنه يعتبر فرصة سانحة ومدخلا لتعاقد اجتماعي جديد يمضي قدما في ترسيخ دولة القانون وحقوق الإنسان.

وأوضحت أن السيد الوردي أكد، في كلمة افتتاح لقاء تواصلي نظمته الوزارة بمناسبة السنة الثانية لتعميم نظام المساعدة الطبية، تحت شعار "تعميم نظام المساعدة الطبية.. مشروع مجتمعي من أجل مغرب متضامن"، أنه مهما يكن مستوى هذا التعاقد "فسيظل صوريا فقط ما لم تنعكس نتائجه على المواطن في حياته اليومية"، ملاحظا أنه رغم النتائج الإيجابية التي تحققت في ما يخص ضمان الولوج إلى العلاج بالنسبة للمستفيدين من هذا النظام، فإن هذه النتائج تبقى محدودة نظرا لعدم توفر الإمكانيات المادية والبشرية الكافية التي تحتاجها الوزارة لتنفيذ استراتيجيتها القطاعية والبرامج الوطنية الكفيلة بتحقيق الأهداف ذات الأولوية، خاصة تلك التي لها ارتباط مباشر بتحديات تعميم نظام المساعدة الطبية.

وعلى صعيد آخر، ذكرت الصحف بأن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر أعلنت أنها تعتزم تسريع وتيرة عملية التشجير في إطار برنامجها العشري القادم 2015-2024.

وأضافت أن المندوبية أوضحت، في بلاغ أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للغابة (21 مارس) أن المساحات التي يتم تشجيرها سنويا عرفت نموا هاما خلال العقدين الأخيرين، إذ انتقلت من 10 آلاف هكتار في السنة في بداية سنة 1980 إلى أزيد من 40 ألف هكتار في السنة ابتداء من موسم 2009-2010، مشيرة إلى أن معدل إنجاز البرنامج العشري 2005-2014، الذي سطر كهدف له تشجير 400 ألف هكتار بحلول 2014، بلغ 90,27 في المائة، أي ما يعادل 361 ألف هكتار.

وعلى الصعيد الرياضي، اهتمت الصحف بانعقاد الجمع العام الاستثنائي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يوم 23 مارس الجاري بالصخيرات وببرنامج الدورة 22 من البطولة الوطنية في كرة القدم وبلقاءات ثمن نهاية الكؤوس الإفريقية في كرة القدم يومي 22 و 23 مارس الجاري.

وعلى المستوى الدولي، واصلت هذه الصحف تتبعها لتطور الأوضاع بكل من مصر وسوريا والعراق وأوكرانيا والقرم، إلى جانب استمرار البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة التي حيرت المحققين في عدد من دول العالم.