الثلاثاء 11 مارس 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - شكلت العلاقات المغربية القطرية، و افتتاح المؤتمر المغربي الأمريكي الثاني حول تطوير الأعمال، و السياسة الجديدة للمغرب في مجال الهجرة، أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء، إلى جانب مواضيع أخرى متنوعة، وطنية ودولية.


 وأكدت الصحف أن انعقاد الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة المغربية القطرية، التي تحتضنها الرباط اليوم الثلاثاء، تأتي تتويجا وثمرة لتعاون وتواصل مستمرين بين البلدين، ترسخا أكثر مع الزيارة التي قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى دولة قطر في أكتوبر من سنة 2012 في إطار جولة قادت جلالته إلى عدد من بلدان الخليج والأردن ، وأيضا مع الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر إلى المغرب أواخر شهر ديسمبر الماضي.

وأبرزت أن اللجنة العليا المشتركة المغربية القطرية، التي أنشئت بموجب اتفاقية بين حكومتي البلدين وقعت في الرباط بتاريخ 19 يونيو 1996، تعتبر إحدى أهم مرتكزات التشاور المثمر والحوار البناء بين البلدين، وإحدى الآليات التي تتولى عملية رصد الحصيلة واستشراف الآفاق المستقبلية لعلاقات التعاون الثنائي.

واعتبرت أن انعقاد أشغال هذه اللجنة يعكس التقدم والتطور المتواصل للعلاقات المشتركة بين الدوحة والرباط، والتي وصلت إلى مستوى مرموق بفضل الإرادة المشتركة لقائدي البلدين وتوجيهاتهما المستمرة لتذليل كافة العقبات أمام تحقيق التعاون المشترك والارتقاء به إلى مستويات أرحب، فضلا عن التنسيق السياسي في ما يخص القضايا الإقليمية والدولية، وذلك خدمة لمصالح الأمتين العربية والإسلامية.

من جهة أخرى، تطرقت الصحف إلى المؤتمر المغربي الأمريكي الثاني حول تطوير الأعمال، الذي افتتح أمس الاثنين بالرباط، مشيرة إلى دعوة وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، الفاعلين الاقتصاديين الأمريكيين إلى اغتنام الفرص الكبيرة للأعمال التي يمنحها المغرب، مبرزا متانة العلاقات بين البلدين.

ونقلت عن الوزير، قوله إن المغرب "يدعوكم للمساهمة ليس فقط لأن تصبحوا شركاء تجاريين أساسيين له ولكن أيضا، للاستغلال المشترك للفرص المتاحة لنا في منطقة غرب إفريقيا، المدعوة إلى تحقيق نمو وتنمية غير مسبوقين، حيث يضطلع المغرب بدور رائد"، وأن "هدفنا المعلن بوضوح هو زيادة الاستثمارات الأمريكية في المغرب، وإشراك المقاولات الأمريكية في دينامية النمو التي تشهدها بلادنا التي أبانت عن مقاومة ملحوظة ومعترف بها لكافة أنواع الأزمات التي يشهدها العالم بشكل عام، ومنطقتنا وعدد من الشركاء على وجه الخصوص".

من جانب آخر، تطرقت الصحف إلى موضوع السياسة الجديدة للهجرة التي ينتهجها المغرب، مشيرة إلى تأكيد نائب الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية ببلجيكا السيد ديديي رايندرز ، أن المغرب فعل خيرا لتوجهه نحو إفريقيا جنوب الصحراء من أجل معالجة تدفق الهجرة بطريقة مختلفة، وذلك في إطار رؤية جنوب / جنوب، وليس فقط رؤية جنوب/ شمال.

ونقلت عن الوزير البلجيكي، إشادته في تصريح، على هامش الدورة ال 25 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف ( 3 - 28 مارس الجاري) ، بمزايا السياسة الجديدة للهجرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، خاصة في شقها الإنساني.

وبعد أن ذكر بالتعاون الواسع بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في مجال الهجرة، قال "إننا نهتم بما يحدث جنوب المتوسط ، ولذلك نعتقد أن المغرب يسير في الاتجاه الصحيح ، من أجل تقديم معالجة عميقة لظاهرة الهجرة في ارتباطها بإفريقيا جنوب الصحراء".

على صعيد آخر، أوردت الصحف خبر ترحيب مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية بإرسال جميع الدول العربية خطابات إلى الأمين العام للأمم المتحدة تؤيد فيها إعلان منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل تنفيذا لقرار المجلس في 10 نونبر 2013.

وذكرت بأن المجلس قرر في ختام أشغال دورته العادية الÜ141 أمس الأحد بالقاهرة، التحضير لمؤتمر 2012 المؤجل ، المزمع عقد اجتماعاته في جنيف خلال شهر أبريل القادم، حول إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وجميع أسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط ، مع الأخذ بالعلم بتقرير وتوصيات لجنة كبار المسؤولين من وزارات الخارجية والأمانة العامة.

على الصعيد الدولي، واصلت الصحف الوطنية تغطية التطورات الميدانية والسياسية بالخصوص في مصر، والأوضاع في ليبيا ولبنان وسورية وجمهورية إفريقيا الوسطى واليمن وأوكرانيا.