صلوا على الهادي مع نور الدين الطاهري | https://t.co/VFMVX9mlkK

Alkhabar الخبر

الخميس 9 يناير 2014

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - شكل الجدل حول آثار تطبيق قرار وقف البث التلفزي والاذاعي لإحاطات الفرق البرلمانية، والقطاع السياحي بالمغرب، وتسجيل أمواج عاتية ضربت عددا من المدن الساحلية المطلة على المحيط الأطلسي، أهم المواضيع التي تناولتها الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس، إلى جانب العديد من القضايا الوطنية والدولية.


وأبرزت الصحف الجدل الذي أثير حول تطبيق قرار وقف البث التلفزي والاذاعي لإحاطات الفرق البرلمانية، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أول أمس الثلاثاء، بين فرق المعارضة والحكومة في شخص الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، ترتب عنه رفع الجلسة للتداول في الأمر الذي استمر لثلاث ساعات من دون الوصول الى حل، لتتواصل بعد ذلك جلسة الاسئلة الشفوية.

وأكدت الصحف تشبث فرق المعارضة، الأصالة والمعاصرة والفريق الاشتراكي والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والفريق الفدرالي للوحدة و الديمقراطية، من جهة، وفريق التحالف الاشتراكي، أحد مكونات الأغلبية الحكومية، بحقها في طرح الإحاطات في إطار البث التفلزي والاذاعي، وعبرت عن رفضها لقرار الحكومة القاضي بوقف بث الاحاطات.

وأشارت الصحف إلى تأكيد السيد الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، على أن رسالة رئيس الحكومة إلى رئيس مجلس المستشارين واضحة، تحيل على قرارين للمجلس الدستوري، معتبرا أن "الاشكال بالتالي ليس مطروحا مع الحكومة ،لكن مع قرارات مؤسسة دستورية بمثابة قضاء دستوري".

من جهة أخرى، اهتمت الصحف بقطاع السياحة، مشيرة إلى تأكيد مرصد السياحة على أن مؤشر جاذبية المغرب، والذي يهم مختلف الجوانب المتعلقة بنسبة الرضا الإجمالي عن الوجهة والرغبة في العودة وتوصية السفر، بالإضافة إلى الميزة التنافسية للوجهة مقارنة مع الوجهات المنافسة، بلغ 89 نقطة من أصل 100 نقطة.

ونقلت عن المرصد، الذي نشر نتائج الدراسة الاستطلاعية التي قام بها حول النشاط السياحي خلال الفصل الثالث من السنة المنصرمة، توضيحه أن هذا المؤشر يكشف أن وجهة المغرب تتمتع بجاذبية كبيرة بالنسبة للسياح، وأن 75 في المئة من السياح المستجوبين عبروا عن رضاهم الكبير،أو عن الرضا، عن تجربتهم السياحية بالمغرب ،فيما قال 24 في المئة ،أنهم راضون إلى حد ما عن زيارتهم للمملكة.

من جانب آخر، واصلت الصحف الوطنية التطرق إلى تسجيل أمواج عاتية ضربت ليلة السادس إلى السابع من يناير 2014 عددا من المدن الساحلية المطلة على المحيط الأطلسي، مشيرة إلى أنه، حسب السلطات المختصة، فإنه لم يتم تسجيل أية خسائر بشرية على إثر هذه الأمواج التي خلفت أضرارا مادية بعدد من المدن الساحلية.

وأكدت أن أمواجا يتراوح علوها بين 6 و7 أمتار، خلفت أول أمس الثلاثاء، خسائر بالميناء وجزء من كورنيش الدار البيضاء، وأن هذه الخسائر تتمثل في تحطم المراسي التي تعمل على رسو البواخر بالميناء، وإصابة أربعة مستخدمين يسهرون على عملية الرسو تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية بعد أن فوجئوا بهذه الأمواج العالية برصيف مولاي يوسف، وأنه تم تسجيل اقتلاع أحد أبواب لولوج الباخرات للرسو بالميناء.

على صعيد آخر، نقلت الصحف عن صحيفة (العرب)، الصادرة من لندن، أمس الأربعاء، أن المملكة المغربية تواصل تحقيق مكاسب جديدة في قضية الصحراء المغربية، وذلك في ظل تواتر إعلان الكثير من الدول عن سحب اعترافاتها بما يسمى بÜ"الجمهورية الصحراوية".

وأكدت أن الصحيفة اللندنية أبرزت أن المغرب يواصل استقطاب تأييد عدد متزايد من دول العالم في قضية الصحراء المغربية "ولاسيما بتواتر إعلان الكثير من الدول عن سحب اعترافاتها بما يسمى بÜ (الجمهورية الصحراوية) بعد اكتشافها حقيقة هذا الكيان الوهمي، رغم كل الدعم المادي والعسكري واللوجستيكي الذي يلقاه من الجزائر".

كما أشارت الصحف إلى اعتقال مصالح الأمن العاملة بمجلس النواب مجموعة من الصيادلة تهجموا على السيد الحسين الوردي وزير الصحة ،مباشرة بعد خروجه من اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية ،حيث قدم مشروع قانÜون يقضي بحل المجلسين الجهويين لصيادلة الشمال والجنوب.

كما أبرزت إعراب لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، في بيان لها، عن استنكارها الشديد لحادث التهجم على وزير الصحة ،الذي كان حاضرا في أشغال اللجنة لتقديم مشروعي قانونين يهمان قطاع الصحة. وعلى المستوى الدولي واصلت الصحف المغربية تتبعها لمستجدات الأوضاع في الصومال وإفريقيا الوسطى وجنوب السودان وكذا للتطورات الميدانية والسياسية في كل من مصر واليمن والسودان ولبنان وسورية والعراق وفلسطين وتونس وليبيا.