La consécration de la gouvernance publique est de nature à contribuer à la réalisation des Objectifs du développeme… https://t.co/CQ0IRxc9CH

Alkhabar الخبر

الاثنين 14 أكتوبر 2013

اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - واصلت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين اهتمامها، على الخصوص، بردود الفعل الايجابية الصادرة عن مختلف الفاعلين إزاء مضامين الخطاب السامي الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس لدى افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية التاسعة، وكذا بمواقف العديد من الدول الداعمة للحكم الذاتي في الصحراء المغربية خلال انعقاد اللجنة الرابعة للأمم المتحدة في نيويورك ، بالإضافة إلى مواضيع أخرى متنوعة، وطنية ودولية.


اهتمامات الصحف الوطنية
وهكذا، أبرزت الصحف إشادة السيد كريم غلاب رئيس مجلس النواب، بدعوة جلالة الملك محمد السادس في خطابه السامي أمام أعضاء مجلسي البرلمان، إلى إخراج القوانين التنظيمية من خلال اعتماد منهج تشاركي والأخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة للوطن، مبرزا أن هذه الدعوة تعتبر رسالة قوية للبرلمانيين وللحكومة ،خاصة وأن القوانين التنظيمية تعتبر امتدادا للدستور الذي صادق عليه المغاربة بالإجماع.

وأشار السيد غلاب إلى اعتزاز جلالة الملك بالذكرى الخمسينية لإحداث البرلمان المغربي التي تعتبر مناسبة للوقوف عند المسار الديمقراطي للمملكة. كما ذكر بتطرق جلالة الملك في خطابه بدور الجماعات المحلية وبانتظارات المواطنين منها ،اعتبارا لقرب المستشارين الجماعيين من المواطنين وللخدمات التي تقدم بالخصوص في مجالات النقل والانارة والماء الصالح للشرب والطرق والمحافظة على البيئة.

كما أوردت الصحف إشادة السيد غلاب بالتشخيص الذي قدمه جلالة الملك حول الاختلالات التي يعرفها التسيير الجماعي لمدينة الدار البيضاء، معتبرا أن ذلك من شأنه التشجيع على الاهتمام أكثر بهذه المدينة وإعطائها ما تستحق من العناية وجعلها تلعب دورها المنوط بها، وأن ذلك يشكل رهانا بالنسبة لكل المنتخبين بالمدينة.

كما نوه رئيس مجلس النواب بتأكيد جلالة الملك على ضرورة عدم التعامل بردود الفعل في ما يخص قضية الوحدة الترابية للمملكة، بل ضرورة اتباع سياسة هجومية والأخذ بزمام المبادرة، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على إطلاق العديد من الاعمال على المستوى الدبلوماسي من أجل التواجد في المحافل الدولية وتوضيح كل المرتكزات الخاصة بعدالة القضية الوطنية وأن الحكم الذاتي هو الحل الموضوعي للنزاع المفتعل.

وأوردت الصحف أيضا تصريح السيد إدريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ،الذي أكد فيه أن الدعوة التي وجهها جلالة الملك والمتعلقة باعتماد نظام خاص بالمعارضة قد "أصابت جوهر العمل البرلماني"، معتبرا أن من شأن اعتماد هذا النظام الخاص بالمعارضة والذي يندرج في إطار تفعيل الدستور الجديد، أن يمكن "من ضمان توازن فعال ومطلوب بين الأغلبية والمعارضة وهو الهدف الذي نبحث عن تحقيقه".

وبعد أن أبرز بأن الخطاب الملكي حدد التوجهات العامة لجميع المؤسسات، أبرز أن موضوع الحكامة المحلية التي تطرق إليه جلالة الملك يفرض على جميع الفاعلين سواء الحكومة أو البرلمان العمل خلال هذه السنة التشريعية من أجل بلورة الصيغة القانونية الملائمة التي من شأنها أن تؤدي إلى ضمان حكامة جيدة في تدبير الشأن المحلي.

من جهة أخرى، توقفت الصحف عند مواقف العديد من البلدان الافريقية خلال اجتماع اللجنة الرابعة للأمم المتحدة في نيويورك (السينغال والغابون وبوركينا فاسو وإفريقيا الوسطى وبنين والطوغو وغامبيا وساوتومي وبرنسيبي) والتي عبرت عن دعمها القوي لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء.

وفي هذا السياق،أشارت الصحف إلى تأكيد سفير السينغال لدى الأمم المتحدة عبدو سالم ديالو أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي "يمكن أن تشكل، حقيقة، حلا توافقيا ومتوازنا باعتبارها ترسي الأسس" لحكم ذاتي في الصحراء عبر "وضع، على المستوى المحلي، هيئات ومؤسسات تنفيذية وتشريعية وقضائية تتمتع باختصاصاتها الذاتية".

كما عبر سفير الغابون لدى الأمم المتحدة، نيلسون ميسون، عن "إشادتها ودعمها" للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء، والتي تستجيب لنداءات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وجددت جمهورية إفريقيا الوسطى، بدورها، التأكيد على "موقفها الثابت" إزاء قضية الصحراء، مشيرة إلى أن "خصوصية الوضع تقتضي ردا نوعيا يدخل في إطار المبادرة المغربية للحكم الذاتي". على صعيد آخر، تطرقت الصحف إلى تسليم (إميرجينغ ماركيتس)، المجلة المرجعية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، لوزير الاقتصاد والمالية السابق نزار بركة، جائزة "وزير مالية السنة" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك خلال حفل عقد مساء أول أمس السبت بواشنطن على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي (11 13 أكتوبر).

وذكرت أن هذا التتويج الذي حظي به السيد بركة، يأتي حسب المنظمين،"اعترافا بتفانيه ونجاعته في تسيير مالية المملكة المغربية خلال فترة صعبة" ،و"كنتيجة مباشرة للثقة التي حصل عليها السيد بركة لدى الاقتصاديين ولدى المجموعة المالية والاقتصادية".

على صعيد آخر، توقفت الصحف عند وفاة الفنان اللبناني الكبير وديع الصافي يوم الجمعة الماضي عن عمر يناهز 92 عاما بأحد مستشفيات المنصورية التي نقل إليها بعد تعرضه لوعكة صحية.

ويعتبر وديع الصافي من عمالقة الطرب العربي والذي غنى للعديد من الشعراء، من ضمنهم أسعد السبعلي ومارون كرم، وأدى للعديد من الملحنين أشهرهم الأخوان رحباني، وزكي ناصيف، وفيلمون وهبي، وعفيف رضوان، ومحمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، ورياض البندك.

دوليا، واصلت الصحف الوطنية اهتمامها باستمرار الحملات المكثفة لقوات الجيش والشرطة المصريين في سيناء، وأصداء حادث احتجاز رئيس الوزراء الليبي، إضافة إلى مستجدات الوضع في سورية والعراق واليمن والسودان وتونس وكذا بوقوف نحو مليوني جاج وحاجة اليوم الاثنين بعرفات ،مسجلة هحور نحو 25 ألف حاج وحاجة من المغرب لاداء الركن الاعظم للحج..كما سجلت الصحف الوطنية الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الأراضي الفلسطينية،وتكثيف سلطات الاحتلال حصارها لقطاع غزة .