La consécration de la gouvernance publique est de nature à contribuer à la réalisation des Objectifs du développeme… https://t.co/CQ0IRxc9CH

Alkhabar الخبر

الثلاثاء 29 أكتوبر 2013

اهتمامات الصحف العربية

و م ع

القاهرة - اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم الثلاثاء، بعدة مواضيع أبرزها المستجدات الطارئة في ملف الأزمة السورية في افق عقد مؤتمر(جنيف2)، والأوضاع الداخلية لعدد من الدول العربية.


اهتمامات الصحف العربية
وكتبت صحيفة "الأهرام" المصرية أن الزيارة التي يقوم بها الموفد الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي، لدمشق تعد المحطة الأبرز في جولته الإقليمية سعيا للحصول على توافق حول عقد مؤتمر(جنيف 2) لحل الأزمة السورية، مذكرة بأن الإبراهيمي كان قد وصل أمس إلى لبنان قادما من طهران وسورية،وهي المحطة الثامنة ضمن جولته الإقليمية لحشد تأييد حول مؤتمر جنيف 2 ، الذي يرجح عقده في 23 نونبر المقبل.

أما جريدة "المصري اليوم" فكشفت وفقا لمصادر مطلعة أن أجهزة الأمن تمكنت من إحباط مخطط "إرهابى" كبير استهدف اغتيال سياسيين وعسكريين، مشيرة إلى أنه تم إلقاء القبض على 45 شخصا بتهمة الانتماء إلى هذا التنظيم، الذى يقف خلف محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، والهجوم على كنيسة العذراء بمنطقة الوراق في القاهرة الأسبوع الماضى.

وسلطت الصحف العربية الصادرة من لندن بدورها الضوء على التطورات الدبلوماسية والسياسية لتسوية الأزمة السورية التي تجاوزت شهرها الواحد والثلاثين، حيث كتبت صحيفة (الحياة) عن بدء الموفد الدولي - العربي الى سوريا الأخضر الإبراهيمي أمس الاثنين زيارة لدمشق، يفترض أن تحدد نتائجها إلى حد كبير مصير الجهود لعقد مؤتمر السلام السوري (جنيف 2)، مؤكدة أن المؤشرات لا توحي حتى الآن باستعداد النظام السوري للتنازل عن السلطة لمصلحة حكومة انتقالية، كما ينص على ذلك إعلان (جنيف 1)، وكما تطالب بذلك المعارضة السورية المدعومة غربيا وعربيا.

وقدمت صحيفة (القدس العربي) من جانبها تفاصيل إضافية بخصوص تصور الإبراهيمي، الذي أكد أن الكثير من المحيطين ببشار الأسد يرون في ترشحه لولاية جديدة في العام 2014 "أمرا محتما" في حين يرى هو نفسه في هذا الأمر "حقا مكتسبا لأنه يرغب بالتأكيد في انهاء ولايته الحالية".

أما صحيفة (الشرق الأوسط)، فأشارت من جانبها إلى تصعيد أطراف في المعارضة السورية من موقفها ضد الأخضر الإبراهيمي، حيث طالب المجلس الوطني، أكبر فصائل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، جامعة الدول العربية، التي ستعقد اجتماعا طارئا الأحد المقبل، بإعفاء الأخير من مهمته على خلفية "استياء عام من تصريحاته ومواقفه"، خصوصا إصراره على إشراك إيران في مؤتمر (جنيف 2) المزمع عقده الشهر المقبل.

ومن جانبها ركزت الصحف الأردنية اهتماماتها على ما وصفته ب"الطريق المسدود" الذي وصل إليه مؤتمر جنيف 2 لايجاد حل سياسي للأزمة السورية،حيث كتبت صحيفة (الغد)، أن "طريق مؤتمر جنيف2 المسدود منذ نحو 16 شهرا، ما يزال على حاله من الانسداد، وأن المتغيرات السلبية التي تراكمت في إطار المشهدين الداخلي والخارجي للأزمة السورية، خلال الأشهر الطويلة الماضية، قد فاقمت من حدة العقبات التي كانت تغلق الطريق إلى المؤتمر العتيد، أكثر مما كانت عليه من قبل".

ومن جهتها، كتبت صحيفة (الرأي)، أن"المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي يواصل جولاته للتحضير لمؤتمر جنيف الثاني، وسط انتقادات لخطواته، مشيرة إلى أن الرئيس السوري حذره من الخروج عن إطار المهام الموكلة إليه، ودعاه إلى التزام الحياد، ورأى أن مهمته تقضي بأن يخضع فقط لعملية الحوار بين القوى المتصارعة على الأرض.

وتناولت صحيفة (الدستور) المساعي الإسرائيلية للسيطرة على المسجد الأقصى، وكتبت أن "عصابات الاحتلال الصهيوني تتحول من مرحلة الاعتداءات الممنهجة المتدرجة إلى مرحلة التنفيذ الفعلي للسيطرة على ثالث الحرمين الشريفين"، مبرزة أن خطة التقسيم الزماني والمكاني للأقصى وصلت إلى مرحلة متقدمة من حيث التخطيط والتنفيذ وحتى التشريع القانوني، مما يعني أن كل شيء تم تجهيزه، لوجستيا وتشريعيا، ولم يبق إلا التطبيق المفصل".

وانصب اهتمام صحف (البلاد) و(الأيام) و(الوسط) و(الوطن) و(أخبار الخليج) البحرينية على الزيارة الرسمية التي بدأها للمنامة أمس، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في سياق جولة خليجية، مشيرة إلى أن العاهل البحريني أجرى مباحثات مع أمير قطر، استعرضا خلالها "آفاق التعاون المشترك، وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين في شتى المجالات"، وبحثا مجمل الأحداث والتطورات السياسية الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي سياق متصل، ذكرت الصحف البحرينية استنادا إلى وكيل وزارة المالية عارف خميس، أن مشروع الجسر الرابط بين البحرين وقطر (جسر المحبة) استكمل المرحلة الخاصة بالتصاميم الهندسية الأساسية وتحديد مسار الجسر، مشيرة إلى أن مجلس إدارة مؤسسة الجسر سيجتمع غدا الأربعاء في الدوحة، لبحث مختلف الجوانب المتعلقة بتنفيذ المشروع.

واهتمت الصحف الإماراتية بالأزمات والصراعات الداخلية التي تعاني منها الدول العربية، وبالوضع في اليمن حيث كتبت صحيفة (الخليج) أن ما تحفل به العديد من الدول العربية من أزمات وصراعات داخلية طاحنة وفقدانها المناعة القومية والوطنية، كلها "عوامل تؤدي إلى تفككها وتفتيتها".

من جهتها كتبت صحيفة (البيان) في مقال تحت عنوان "اليمن والبحث عن التوافق لا الافتراق "أن مشكلة اليمن هي مشكلة العرب جميعا في هذا الوقت العصيب. فغياب التنسيق الجدي وضياع مركز الفعل العربي المؤثر سمحا لبعض التدخلات الإقليمية أن تتسلل إلى جسد الأمة، وأن تعبث بمكوناتها خدمة لمصالحها الخاصة، بمعزل عن مصلحة أهل اليمن وغيره من الدول العربية التي تعاني من هذه التدخلات.

وشكلت الأوضاع الأمنية في اليمن محور اهتمام صحف هذا البلد حيث تحدثت صحيفة (أخبار اليوم) عن اقتحام مسلحين لمصرف في مدينة تعز احدى أكبر المدن اليمنية وسرقة 2 مليون ريال، وعن تنظيم السكان لاحتجاجات تطالب بفرض الأمن وتوقيف بعض المجرمين، وإغلاق أفراد الأمن للإدارة في مدينة البيضاء واحتجاز نائب المدير بتهمة التعامل مع القاعدة، مبرزة إصابة ثلاثة جنود بجروح خطيرة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية أمنية في مدينة رداع.

وبدورها أوردت صحيفة (الثورة) مضمون بيان دعا فيه مؤتمر الحوار الوطني أمس الى وقف العنف في مدينة دماج بمحافظة صعدة، في إشارة الى المواجهات الدائرة في هذه المنطقة بين الحوثيين والسلفيين. بينما ذكرت صحيفة (الميثاق) -لسان حال المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه علي عبد الله صالح - أن ممثلي الحزب هددوا بتعليق مشاركتهم إذا لم تنفذ مقترحات الرئيس هادي (المتعلقة بالعزل السياسي).