Un passage marocain d'un vol Transavia décède en plein vol https://t.co/nDClerALYK

Alkhabar الخبر

الثلاثاء 1 أكتوبر 2013

اهتمامات الصحف العربية

و م ع

القاهرة - واصلت الصحف العربية، الصادرة اليوم الثلاثاء، متابعة التطورات الميدانية على الساحة السورية والمساعي الرامية إلى تنظيم مؤتمر (جنيف 2) للسلام للوصول إلى تسوية سياسية للأزمة، كما اهتمت بتطورات الوضع الأمني في سيناء والعمليات العسكرية هناك والوضع الاقتصادي واجتماعات لجنة الخمسين لتعديل الدستور.


اهتمامات الصحف العربية
وتطرقت هذه الصحف إلى موضوع التقارب الذي شهدته العلاقات الأمريكية - الإيرانية في الآونة الأخيرة، والضجة الإعلامية التي خلفها التقرير الإخباري الذي نشرته (الغارديان) البريطانية واتهمت من خلاله السلطات القطرية ب"ممارسة العبودية أو الأشغال الشاقة" حيال العمال النيباليين، وترقب تشكيل الحكومة اللبنانية إضافة إلى مواضيع أخرى.

وهكذا، واصلت الصحف المصرية متابعتها لتطورات الوضع الأمني في سيناء والعمليات العسكرية هناك والوضع الاقتصادي واجتماعات لجنة الخمسين لتعديل الدستور.

فبخصوص تطورات الوضع الأمني بسيناء كتبت صحيفة (الأهرام)، في افتتاحيتها تحت عنوان "إجراءات تأمين إضافية للقناة ووسط سيناء"، أن قوات الجيش شددت على أن تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس يتم وفقا لمنظومة عمل متكاملة مع القوات الجوية والبحرية والدفاع الجوي وقوات حرس الحدود، بالتنسيق الكامل وبشكل يومي مع قائد الجيش الثاني الميداني، من خلال إقامة أسوار خرسانية وأبراج مراقبة على امتداد القناة من شأنها تحقيق أعلى درجات التأمين للمجرى الملاحي.

ونقلت الصحيفة تأكيد اللواء أركان حرب أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث الميداني،þ اتخاذ إجراءات تأمين إضافية للمجرى الملاحي لقناة السويس،,þ ووسط سيناءþ، شملت إقامة سياج أمني بجوار مجرى القناة بعمق محدد خال تماما من أي عناصر مدنية، وحركة سير السيارات.

اقتصاديا، تطرقت صحيفة (الأهرام) إلى الاجتماع الذي عقدته المجموعة الاقتصادية أمس برئاسة حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء،þ حيث عرض الإجراءات التي تقوم بها الحكومة لمواجهة ظاهرة ارتفاع الأسعار بصفة عامة، وأسعار الخضراوات والفاكهة بصفة خاصة، إذ تقررت زيادة التنافسية في الأسواق من خلال زيادة المعروض من الخضر والفاكهة بشركات المجمعات الاستهلاكية ومنافذ وزارة الزراعة بأسعار مخفضة، وتكثيف دور أجهزة الرقابة التموينية لمراقبة تنفيذ التسعيرة الاسترشادية.

وانصب اهتمام جريدة (الجمهورية) على أشغال لجنة الخمسين لتعديل الدستور، إذ أكدت أن رئيس اللجنة، عمرو موسى، حسم الجدل الدائر حول إعداد اللجنة لدستور جديد أو تعديل الدستور المعطل مؤكدا أنها تعد دستورا جديدا.

وقالت إن موسى صرح أمس للمحررين البرلمانيين أن "كل الدساتير السابقة تعتبر قواعد يرجع إليها عند الحاجة، وأن لجنة الخمسين تعكف على إعداد دستور جديد يتطلع إلى المستقبل ويرعى المصلحة المصرية ويلبي طموحات المواطنين وينظم حياتهم، مضيفا أن اللجنة تضم في عضويتها أعضاء من النقابات والاتحادات والأحزاب والأزهر والكنيسة وغيرهم من فئات المجتمع وكل هذا التواجد يفيد ولا يوجد لون واحد مثل لجنة المائة السابقة حيث كان يتمنى أن يكون العدد أكثر من ذلك لكن اللجنة تضم 50 عضوا فقط.

من جانبها، أشارت صحيفة (الأخبار)، في مقال بعنوان "السيارات المجهولة تحصد أرواح المدنيين والعسكريين في سيناء"، إلى أن يوم أمس شهد سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين والشرطة بعد إصابتهم برصاص مجهولين عقب مهاجمة مقرات الشرطة بكل من الشيخ زويد والعريش.

وقالت الصحيفة، حسب تصريح لمساعد وزير الداخلية مدير الأمن، إن الحملات الأمنية تواصلت لملاحقة العناصر المشتبه فيها والمتورطة في هذه الأحداث التي شهدتها سيناء بالهجوم على مقرات الشرطة والجيش واستهداف الأفراد.

وفي الشأن الدولي، اهتمت الصحف المصرية بالمهمة الثانية التي يقوم بها الفريق الدولي في دمشقþ،þ والتي شملت التحقيق في استخدامات محتملة لهذه الأسلحة في مواقع عدة،þ عشية وصول وفد خبراء نزع الأسلحة الكيماوية إلى سورية، وذلك غذاة تأكيد الرئيس السوري بشار الأسد التزامه بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي حول نزع الترسانة الكيماوية.

وقالت، في هذا السياق، من المقرر أن ينهي الفريق الدولي، الذي يضم ستة مفتشين على رأسهم الخبير السويدي آكي سلستروم، مهمته الثانية في سورية في وقت لاحق، والتي شملت التحقيق حول استخدام مزعوم للسلاح الكيماوي في سبعة مواقع.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن يغادر فريق من 20 خبيرا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لاهاي ليصلوا إلى دمشق اليوم، وسيقوم هؤلاء الخبراء بزيارة المواقع ويبدأون جلسات عمل مع مسؤولين سوريين.

وواصلت الصحف العربية الصادرة من لندن متابعة التطورات الميدانية على الساحة السورية والمساعي الرامية إلى تنظيم مؤتمر (جنيف 2) للسلام للوصول إلى تسوية سياسية للأزمة.

وكتبت صحيفة (الحياة) عن اتهام (لواء عاصفة الشمال)، أحد الألوية الرئيسية في (الجيش الحر) مقاتلي (الدولة الإسلامية في العراق والشام) بالعمل لصالح نظام الرئيس السوري بشار الأسد، متوعدا بتحويل مدينة في ريف حلب إلى "مقبرة" لمقاتلي "الدولة وجنودها".

واتهم لواء الجيش الحر المقاتلين الإسلاميين بالغدر في مرات عديدة وفي مناطق مختلفة من شمال سورية وشمالها الشرقي.

وأشارت الصحيفة إلى أن مقاتلي (الدولة الإسلامية) اقتحموا في الأسبوع الماضي مدينة أعزاز، ما أدى إلى توتر مع لواء (عاصفة الشمال) انتهى باتفاق برعاية ألوية من الجيش الحر، فيما اتهم معارضون "الدولة" بعدم التزام بنود الاتفاق.

وأضافت، من جهة أخرى، أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية المعارض كان سعى في الفترة الأخيرة إلى الابتعاد عن الجهاديين والمتشددين.

وبخصوص ملف الأسلحة الكيمياوية السورية، كتبت صحيفة (القدس العربي) عن مغادرة خبراء الأمم المتحدة حول الأسلحة الكيمياوية سورية أمس الاثنين في ختام مهمتهم التي شملت التحقيق في استخدامات محتملة لهذه الأسلحة بينما وصل مفتشو نزع الأسلحة الكيمياوية إلى دمشق وبدأوا عملهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك غداة تأكيد الرئيس السوري بشار الأسد التزامه بتنفيذ قرار مجلس الأمن حول نزع الترسانة الكيمياوية، في حين يبدأ مجلس الأمن مناقشة مشروع إعلان رئاسي يطالب النظام بتسهيل وصول وكالات الإغاثة.

وكتبت صحيفة (الشرق الأوسط)، من جهتها، أن الباب لم يغلق أمام حضور إيران مؤتمر (جنيف 2) المزمع عقده منتصف شهر نونبر المقبل لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها إن طهران "عادت إلى المسرح السياسي الدولي" من باب ملفها النووي، وخطاب الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني، لكنها أشارت إلى أن هناك "عقبات" يتعين على القادة الإيرانيين اجتيازها قبل أن يجلسوا إلى طاولة الحوار المنتظرة.

وبحسب (الشرق الأوسط) فإن الشرط الأول لمشاركة طهران يكمن في قبولها بأن الغرض من (جنيف 2) هو الوصول إلى تشكيل "حكومة انتقالية" في سورية تعود إليها كل السلطات التنفيذية، بما فيها الإشراف على المخابرات والجيش وكل الصلاحيات الأخرى.