Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الاثنين 2 ماي 2016

اهتمامات الصحف العالمية - أوروبا الغربية

و م ع

بروكس - اهتمت الصحف الصادرة في أوروبا الغربية بعدد من المواضيع كان أبرزها ، الاحتفالات بفاتح ماي في بلجيكا ، والانتقادات الموجهة لقرارات حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي، واستعدادات الأحزاب السياسية الاسبانية للاستحقاقات العامة المقررة يوم 26 يونيو المقبل ،والاحتفال بالذكرى الستين للحزب العمالي الهولندي ، والوضع المتردي في سورية .


ففي بلجيكا اهتمت الصحف بأجواء الاحتفالات بفاتح ماي حيث كتبت صحيفة (لاليبر بلجيك) أن ما حمله عيد الشغل هذه السنة هو السياق الاجتماعي حيث أعربت النقابات الكبرى عن إرادتها في القطع مع الحكومة الفدرالية.

أما صحيفة (لاديرنيير أور) ، فقد أكدت أن التعبئة المفاجئة للنقابات تعد ضربة موجعة للحكومة ، والتي كانت تعول لحد الآن على انقسام الحركة النقابية.

وأكدت الصحيفة أن التقديم المفاجئ لمخطط الحكومة حول العمل الفعلي الذي يسمح بالمرور إلى 45 ساعة من العمل، قد ساهم في تعبئة النقابات.

وكتبت صحيفة (لوسوار) أنه في الوقت الذي فقد بعض القادة الأمل في حشد التعبئة ، عادت قوة الاحتجاجات إلى سابق عهدها.

وأضافت أنه من المحتمل جدا ، في هذا السياق ، أن يتم الإعلان عن إضراب وطني جماعي غدا الثلاثاء.

وفي ألمانيا سلطت الصحف الصادرة اليوم الضوء على عدد من المواضيع خاصة منها مؤتمر حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي الذي اعتمد عددا من القرارات في برنامجه السياسي خلال مؤتمره بمدينة شتوتغارت.

فاعتبرت صحيفة (زود دويتشه تسايتونغ) ، في تعليقها أن حزب البديل من أجل ألمانيا "حزب دوغماتي " ، ظهر من خلال عدد من القرارات التي اعتمدها وضمنها في بيانه الختامي لمؤتمره الذي عقد السبت الماضي بشتوتغارت .

من جهتها اعتبرت صحيفة (ساغبروكر تسايتونغ ) ، أن سياسة الحزب الذي سجل تقدما ملموسا في الشهور الأخيرة ، لا تواكب طموحات الأغلبية في كل المجالات ، حتى في التعددية الثقافية .

من جهتها كتبت صحيفة (نوي رور نوي راين تسايتونغ) ، انه وسط كل هذا النقاش في المشهد السياسي وبالإعلام ، على ألمانيا أن تكون قادرة على الصمود أمام حزب البديل من أجل ألمانيا ومواجهة الأفكار المتطرفة التي يروج لها مشيرة إلى أن الديمقراطية قابلة دائما للعودة إلى الحياة وإعطاء الأمل.

واعتبرت الصحيفة أنه من المهم جعل الناخبين يدركون أن رحلتهم مع حزب البديل من أجل ألمانيا هي "رحلة العودة إلى الماضي " . أما صحيفة (ماركيشه أودرتسايتونغ) ، فكتبت في تعليقها أن المشاركين في مؤتمر شتوتغارت للحزب اليميني المتطرف قد أعلنوا عن نهاية تحضرهم وأن لديهم قابلية لتبني سياسة متطرفة .

وفي إسبانيا ، اهتمت الصحف على الخصوص باستعدادات الأحزاب السياسية قبيل انطلاق الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات العامة المقررة يوم 26 يونيو المقبل.

فكتبت صحيفة (إلباييس) أنه عقب إقامة تحالف بين حزب اليسار الموحد وحزب بوديموس الحديث العهد ، يعتزم هذا الأخير إجراء اتصالات لتشكيل كتلة كبيرة تضم كل اليسار الإسباني ، بما في ذلك الأحزاب الإقليمية الداعية للانفصال في كاطالونيا وغاليسيا وبلنسية.

من جهتها أوردت صحيفة (إلموندو) تصريحات الأمين العام للحزب الاشتراكي العمالي الإسباني ، بيدرو سانشيز، الذي اتهم المتشددين في حزب بوديموس بالحيلولة دون التوصل إلى تسوية بشأن التفاوض حول تشكيل حكومة يسارية ، واصفا عدم تشكيل الحكومة بالفشل السياسي.

أما صحيفة (أ بي سي)، فنقلت نتائج استطلاع للرأي أشارت إلى أن الحزب الشعبي وحزب سيوددانس سيحصلان على الأغلبية في الانتخابات القادمة (170 مقعدا)، فيما الحزب الاشتراكي وحزب بوديموس، اللذان سيحصلان على 162 مقعدا ، لن يتمكنا من تشكيل حكومة ائتلافية.

وفي سياق متصل ذكرت صحيفة (لا راثون) أن رئيس الحكومة المنتهية ولايتها وزعيم الحزب الشعبي ، ماريانو راخوي، اعتبر أن إعادة تنظيم الانتخابات أمر إيجابي للمشهد السياسي الإسباني ، مشيرا إلى أن تنصيب حكومة اشتراكية ستكون له آثار سلبية على إسبانيا. 

وفي سويسرا ، واصلت الصحف اهتمامها بالوضع المتردي في سورية حيث انهار وقف إطلاق النار بعد الهجوم العنيف لقوات النظام السوري على حلب.

فتحت عنوان " سكان حلب يهربون من القصف "، انتقدت صحيفة (لوطون) عدم سريان وقف إطلاق النار على مدينة حلب، مشيرة إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار مؤقتا غامض ويجعل حظوظ استمراره ضعيفة.

واعتبرت صحيفة (لاتريبون دو جنيف) أن النظام السوري يستعد لهجوم لاستعادة إقليم حلب الذي خرج عن سيطرته قبل أربع سنوات ، من خلال تكثيف عمليات القصف الجوي الذي خلف 200 قتيل في ظرف أسبوع.

ووصفت صحيفة (24 أور) الاتفاق الجديد حول وقف الاقتتال بالغير مناسب بالنسبة للمفاوضات حول حل سياسي للنزاع السوري.

وفي فرنسا اهتمت الصحف بعدد من المواضيع الراهنة منها التطورات الاخيرة للوضع في حلب السورية ، اذ كتبت صحيفة (لوموند) ان الحرب عادت في بضعة ايام بعد القصف الجوي المكثف الذي يشنه النظام السوري، مشيرة الى أن الهدنة في هذه المدينة التي تكتسي اهمية استراتيجية في النزاع لم تعد سوى ذكرى بعيدة .

وقالت الصحيفة إن الادانة المحتشمة لإدارة الامم المتحدة في مواجهة حجم هذه المأساة تؤشر على عجز جديد للمنظمة ازاء الحرب في سورية ، مضيفة أن ردود الفعل الضعيفة من قبل الولايات المتحدة بشأن الملف السوري ، تبعث على الاعتقاد بأن موسكو ودمشق اصبح لهما مطلق الحرية لبلوغ اهدافهما وبالتالي السيطرة التامة على حلب.

من جهتها، تساءلت صحيفة (لوفيغارو) كيف يمكن تجنب نسف وقف اطلاق النار ،وما اذا كانت مفاوضات جنيف ستتمخض عن انتقال سياسي في هذا البلد، معتبرة ان الامر يتعلق بمعادلة صعبة يتواجه فيها الروس والغرب.

وفي هولندا اهتمت الصحف اليومية بالحركات الاحتجاجية ضد اتفاقية التجارة الحرة عبر الأطلسي والاحتفال بالذكرى الستين للحزب العمالي الهولندي. فكتبت صحيفة (دي فولكسكرانت) تحت عنوان "الأميركيون قلقون أيضا بشأن اتفاقية التجارة الحرة " مشيرة إلى أن اتفاقية التجارة الحرة عبر الأطلسي ، غير مرحب بها حتى في الولايات المتحدة ، مذكرة بالتظاهرة الكبرى التي نظمت يوم الأحد في نيويورك ضد هذه الاتفاقية التي تواجه انتقادات في أوروبا. وقالت الصحيفة إن معاهدة تتعرض لانتقادات شديدة من قبل المتدخلين خلال تنظيم هذه التظاهرة في مانهاتن. من جهتها اهتمت صحيفة (إين إير سي) بالاحتفال من قبل حزب العمال الهولندي بالذكرى الستين على تأسيسه إذ كتبت مقالا بهذا الخصوص تحت عنوان " حزب العمال يحتفل بعيد ميلاده ، وتساؤلات حول مستقبل رئيسه سامسوم ". وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من الطقس الجيد والأجواء التي سادت في أوساط الجمهور خلال هذا الاحتفال ، فإن القلق بشأن اللحظات الصعبة التي عبرها الحزب الذي فقد البعض من شعبيته في استطلاعات للرأي منذ انتخاب ديديريك سامسوم رئيسا له ، كانت أكثر من واضح. وذكرت الصحيفة أن اثنين من الشخصيات الكبيرة لحزب العمال كنائب رئيس الوزراء لودفيجك أسشر وعمدة روتردام أحمد أبو طالب ، ممكن أن يتقدما للترشح ويحل أحدهما محل الرئيس سامسوم .

وفي البرتغال تناولت الصحف مواضيع عدة منها مكافحة الإرهاب والاحتفال بعيد العمال مع إعلان اتحاد النقابات العمالية الرئيسية خوض أسبوع من النضال. فكتبت صحيفة (دياريو دي نوتيسياس ) أن شرطة الأمن العام تقوم حاليا بتنفيذ برنامج تدريبي لضباط حول تقنيات الكشف عن ظواهر التطرف العنيف كالإرهاب ، تهدف إلى تحديد الرموز ، والمواقف والتعبيرات والسلوكيات التي قد تكون دليلا على وجود تطرف.

وأوضحت الصحيفة أن التركيز ينصب في المقام الأول على تجنيد الجهاديين و " الأعراض " المرتبطة بالإرهاب على أساس ديني ، مضيفة أن الهدف من هذا التدريب هو تعزيز قدرات حوالي 886 من ضباط الشرطة المكلفين بمراقبة المراكز الحضرية الكبيرة ، التي تدخل ضمن مسؤولية شرطة الأمن العام ، والتي تمثل هدفا لتنفيذ اعتداءات بشكل متزايد . من جانبها ، أشارت صحيفة (بوبليكو) إلى أن اتحاد نقابات العمال الرئيسية ، أعلن أمس الأحد خوضه لأسبوع من النضال في الفترة ما بين 16 و20 ماي الجاري ، تتخلله إضرابات ومظاهرات للمطالبة بالزيادة في الأجور ، وباستئناف الحوار الجماعي وب"35 ساعة عمل " في القطاعين العام والخاص ، وأيضا بإلغاء بعض القواعد من قانون العمل. وذكرت الصحيفة أن هذا القرار أعلنه الأمين العام لاتحاد نقابات العمال الرئيسية البرتغالية ،أرمينيو كارلوس الذي قدم خطابا في نهاية الاستعراض الذي نظم بمناسبة الاحتفالات بفاتح ماي بحضور الآلاف من الأشخاص ، مشيرة إلى أن كارلوس أثنى بالمناسبة على التدابير المتخذة من قبل الحكومة بشأن الأجور ، إذ قال " في هذه المرحلة الجديدة ، علينا أن نذهب إلى أبعد من ذلك ".