Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الخميس 2 يناير 2014

اهتمامات الصحف الإفريقية

و م ع

دكار - شكلت الأوضاع الاجتماعية والسياسية في كوت ديفوار، وتهريب رؤوس الأموال في إفريقيا وتأثيره السلبي على اقتصاد القارة، والإضرابات في قطاعات رئيسية في نيجيريا، والشروع في اتخاذ الإجراءات القضائية ضد الرئيس السابق لمالي أمادو توماني توريه، وانعقاد المؤتمر العادي السادس للحزب الحاكم في النيجر، محور اهتمام الصحف الإفريقية الصادرة اليوم الاثنين.


ففي السنغال، تطرقت صحيفة (سود كوتيديان) لموضوع استقرار وسلامة النظام المصرفي والمالي بالبلاد، مشيرة إلى أن أعضاء مجلس النواب سيعقدون اليوم اجتماعا لإيجاد الصيغة القانونية التي ستسمح باستعمال أكثر من 18 مليار فرنك أفريقي ظلت مودعة في حسابات بنكية منذ سنوات بالسنغال ولم تستعمل من قبل أصحابها، وذلك في إطار إصلاح النظام المصرفي والمالي.

ومن جهتها، اهتمت صحيفة (والفجري) بظاهرة تهريب رؤوس الأموال بالقارة الإفريقية، مبرزة، استنادا إلى تقرير أعده البنك الإفريقي للتنمية بتنسيق مع الهيئة الأمريكية غير الحكومية ( غلوبل فينانس انتيغريتي)، أن التهريب غير القانوني للموارد الإفريقية يمثل ما يقرب من أربع مرات ديون القارة السمراء.

ومن جانبها، أشارت صحيفة (لكوتيديان) إلى أن ما أسفرت عنه النتائج الأولية لعملية التحقق من هوية العاملين في الإدارات العمومية، موضحة أن 12221 موظفا مطالبون في الوقت الراهن بالإدلاء بوثائق لتأكيد وضعيتهم القانونية. وفي كوت ديفوار، تحدثت صحيفة (فراترنتي ماتان) عن الأوضاع السياسية والاجتماعية بالبلاد، ملاحظة أن الأجواء السياسية هادئة في الوقت الراهن، وفقا لما تأكد، خلال اللقاء الذي جمع يوم تاسع دجنبر الماضي قادة حزب تجمع الجمهوريين الحاكم وحزب الجبهة الشعبية الإيفوارية المعارض.

وأوردت صحيفة (لنوفو ريفاي) تصريحا للمدير العام للمجموعة الصحفية (فراترنتي ماتان)، أكد فيه أنه على الرغم من أن هناك بعض النقص في عهد الرئيس واتارا، فان الأهم هو أن البلاد وضعت على السكة وبدأت تتحرك. أما في نيجيريا، فقد تحدثت صحيفة (دي غارديان) عن توسع دائرة الإضرابات التي شملت القطاعات الرئيسية للدولة كالتعليم العالي الذي دام فيه الإضراب مدة ستة أشهر، والصحة، الذي شهد إضرابا على مرحلتين خلال 2013، ثم النفط الذي يستعد العاملون به لشن إضراب خلال الأسبوع القادم تلبية لنداء من هيأتين نقابتين.

وذكرت الصحيفة أن الحكومة، تحسبا منها لإمكانية شن سلسلة إضرابات أخرى خلال السنة المقبلة، قررت عقد اجتماع مع الأطباء يوم الجمعة المقبل، على أن تعقد اجتماعا مماثلا مع العاملين في قطاع النفط خلال الأسبوع القادم.

وعلى الصعيد الأمني، أشارت صحيفتا (دي غارديان) و(دايلي تراست) إلى أن مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى جماعة (بوكو حرام) هاجموا، السبت الماضي، حفلا للزفاف بولاية بورنو (شمال شرق)، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 12 آخرين، بينما قالت (ديس داي) أن الجيش قصف، أمس الأحد، متمردين يشتبه في انتمائهم لجماعة (بوكو حرام)، في قرية تقع بالقرب من بورنو.

واهتمت الصحف في مالي بمحاكمة رئيس البلاد السابق، أمادو توماني توريه، حيث أبرزت صحيفة (ليسور) أن أمادو توري قد توجه له تهمة الخيانة العظمى، ملاحظة أن هذا الخبر الجديد، الذي كثر الحديث بشأنه خلال الفترة الأخيرة، قد تأكد مساء الجمعة الماضية من خلال بيان صادر عن الحكومة.

ومن جانبها، ذكرت (لربوبليكان دي مالي) أن مذكرة صادرة عن المدعي العام للمحكمة العليا هي التي عجلت بمحاكمة الرئيس السابق، فيما لاحظت (لكومبا) أنه في حالة ما إذا اتخذت المحاكمة مجراها، فإنها قد تكون الأسرع من نوعها.

وفي النيجر، اهتمت الصحف بشكل خاص باجتماع، عقد في نيامي يوم السبت الماضي، من قبل أحزاب المعارضة السياسية المنضوية في إطار ما يعرف بالتحالف من أجل المصالحة والديمقراطية والجمهورية، وبالمؤتمر العادي السادس للحزب الحاكم.

ولاحظت صحيفة (الساحل)، في هذا الصدد، أن اجتماع التحالف من أجل المصالحة والديمقراطية والجمهورية، وهو الأكبر منذ إحداث التحالف، جاء بعد إلغاء محكمة الدولة ما تضمنته رسالة إذاعية لوزير الداخلية تمنع المعارضة من عقد تظاهرات لها في جميع أنحاء التراب الوطني.

وأضافت الصحيفة أن زعيم المعارضة، سايني أومارو، انتقد خلال الاجتماع الإجراءات الحكومية، ودعا الرئيس إلى احترام مقتضيات الدستور ووعوده المتعددة باحترام المعارضة.

وتطرقت الصحيفة ذاتها إلى المؤتمر العادي الذي عقده الحزب النيجري من أجل الديمقراطية والاشتراكية يومي 28 و29 دجنبر الجاري، مبرزة أنه المؤتمر السادس من نوعه والحدث الأكبر للحزب منذ أبريل 2011، تاريخ انتخاب مامادو إيسوفو رئيسا للبلاد.