الاثنين 5 سبتمبر 2016

اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية

و م ع

الرباط - تركز اهتمام افتتاحيات الصحف الصادرة اليوم الاثنين، بالخصوص، على الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر 2016، وتطور الناتج الداخلي الخام للمغرب. فقد توقفت يومية (الاتحاد الاشتراكي) عند الاقتراع الذي أجرته اللجنة الإدارية الوطنية لحزب الاتحاد الاشتراكي بخصوص اختيار أعضاء اللائحتين الوطنيتين للنساء والشباب برسم انتخابات سابع أكتوبر القادم.


واعتبرت أن اختيار الاتحاد الاشتراكي للاقتراع السري لترشيح ممثليه في اللائحتين الوطنيتين للنساء والشباب لعضوية مجلس النواب "يؤكد تشبع الحزب بالديمقراطية والنزاهة كقيمتين مؤسستين للفعل الديمقراطي الحقيقي الذي ينطلق أساسا من التساوي في الفرص، وفتح باب التباري دون تمييز أو إقصاء..". وأضافت أن "الاتحاد، اليوم، يؤكد من جديد احترامه المبدئي للديمقراطية والنزاهة، انطلاقا من إعمال المنهجية الديمقراطية كأسلوب لتدبير الحياة الداخلية للحزب، وهو بذلك يؤكد الميثاق الأخلاقي المسنود باحترام هذه القيم والدفاع عنها". وشددت الصحيفة على أن "مستقبل بلادنا رهين بإعمال الديمقراطية في كل مجالات حياتنا العامة"، مضيفة أن "الديمقراطية تكون فقط حين يقر المتنافسون على اختلاف التوجهات السياسية والمنطلقات الإيديولوجية، بأنها أسلوب ووسيلة للتداول على السلطة وتدبير الحياة العامة". من جهتها، تطرقت يومية (بيان اليوم) للقاء الذي تعقده قيادة حزب التقدم والاشتراكية اليوم بأحد فنادق الصخيرات مع وسائل الإعلام، معتبرة أن اللقاء "ليس تجمعا منبريا للخطابة أو لمجرد الكلام"، حيث إن "الحزب يعرض حصيلة عمل وزرائه أمام الرأي العام الوطني، ويكرس سلوك ربط المسؤولية بالمحاسبة قولا وفعلا ومنهجا وسلوكا".

وأوضحت اليومية في افتتاحية بعنوان "حزب مسؤول" أن "الحصيلة الأولى اليوم هي حصيلة سياسية بالدرجة الأولى، أي أن مؤشر قياس نجاح القرار أو فشله يجب أن ينطلق من واقع البلاد كما كان قبل خمس سنوات، ومختلف ما كان يتربص بالبلاد من تحديات ومخاطر، ومجريات الظرفية المجتمعية الحالية".

وتابع كاتب الافتتاحية أنه على المستوى السياسي تعتبر مشاركة حزب التقدم والاشتراكية، كحزب يساري اشتراكي تقدمي، ضمن تحالف حكومي الى جانب الحزب الذي نال صدارة نتائج تشريعيات2011، "هي لب التميز الذي جسدته هذه التجربة السياسية المغربية الفريدة، والحزب يقف اليوم في نهاية الولاية معتزا بالحصيلة، ومبديا كامل ارتياحه لصواب اختياره الحر والمستقل الذي أقدم عليه في 2011".

ويرى في هذا الصدد أن حصيلة وزراء حزب التقدم والاشتراكية تنطلق أولا من التعاقد النضالي الذي يجمعهم ويجمع حزبهم مع المواطنات والمواطنين، وأيضا من الالتزامات المتضمنة في تصريح الأغلبية وميثاقها الأخلاقي وبرنامجها الحكومي، ومن ثم فهي لن تقف فقط عند النجاحات وما جرى تحقيقه على أرض الواقع، ولكنها ستبرز كذلك ما لم يتحقق والانتظارات المستمرة ضمن منهجية واقعية ومسؤولة.

على صعيد آخر، تطرقت يومية (ليكونوميست) لتطور الناتج الداخلي الخام بالمغرب خلال السنوات ال 15 الماضية، حيث ذكر كاتب الافتتاحية بأن الناتج الداخلي الخام كان في مستوى 38 مليار دولار خلال 2001، وهو ما يعني أنه تضاعف ب 2.6 مرة خلال عشر سنوات، ثم وقعت خسارة مفاجئة لمليار دولار، حيث تحققت 100.36 مليار سنة 2015 وبعدها توقع لشبه ركود خلال 2016.

وأضافت اليومية أن العائد بالنسبة لكل فرد تزايد ب 2.2 مرة (220بالمائة) خلال عشر سنوات، ثم احتاج الأمر إلى أ ربع سنوات كاملة ليرتفع ب 6.7 في المئة فقط.