عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة الثانية والسبعون | @scoopit https://t.co/2Y6sOLK52S

Alkhabar الخبر

الخميس 11 أبريل 2013

الملك يبحث مع روس مشكل الصحراء والوضع بالساحل

الخبر - نوفل بردعي

الخبر - جدد الملك محمد السادس، انخراط المغرب وتعاونه التام مع جهود الأمم المتحدة من أجل ايجاد تسوية لنزاع الصحراء على أساس حل عادل وواقعي .


تصوير لاماب
تصوير لاماب
وذكر بلاغ للديوان الملكي، أن العاهل المغربي "أكد مجددا على انخراط المغرب وتعاونه التام مع جهود الأمم المتحدة٬ وأعرب مجددا عن العزم الأكيد للمملكة على المضي قدما من أجل البحث، على هذا الأساس٬ عن حل عادل وواقعي،  وفي هذا الإطار٬ يعد مشروع الحكم الذاتي المقدم من طرف المملكة حلا مفتوحا وذا مصداقية كفيلا بوضع حد لهذا النزاع الذي يتسبب في عقود من التفرقة ".

وجدد الملك محمد السادس خلال اللقاء الذي جمعه أمس الأربعاء بالرباط مع الموفد الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء، كريستوفر روس، التأكيد على "نجاعة وأهمية الأعمال التي يقوم بها

حاليا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول نموذج التنمية الاقتصادية بالصحراء٬ وهي الأعمال التي ستشكل قطب الرحى لتطبيق فعال لمسلسل٬ انطلق فعلا٬ يتعلق بالجهوية المتقدمة٬ خاصة في المناطق الجنوبية".

وأكد العاهل المغربي لروس أنه "يتعين على الأطراف الأخرى أيضا أن تبدي روح توافق وانفتاح مماثلين" في إشارة إلى جبهة البوليزاريو وداعمتها الجزائر.

وتطرقا الجانبان إلى الوضع الأمني الراهن بمنطقة الساحل والصحراء و"تبادلا الآراء بشأن المخاطر المحدقة بالمنطقة في ظل تفاقم التهديدات الأمنية".

وحذر الملك، بحسب البلاغ، من أن "عدم حل نزاع الصحراء يمكن أن يشكل عاملا لاتساع حجم هذه التهديدات وخاصة من خلال إعاقة تعاون فعال بين دول المنطقة".

ومن ناحية أخرى شدد  الملك على "تشبث المغرب الدائم بتعميق علاقات الاخوة وحسن الجوار مع الجزائر والتزام المملكة ببناء مغرب عربي جديد قادر على الاستجابة للتحديات والتهديدات المتعددة التي تواجهها المنطقة".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة٬ بان كي مون، دعا إلى إيجاد "حل عاجل" لقضية الصحراء بسبب " تنامي عدم الاستقرار وانعدام الأمن" في منطقة الساحل.

وأكد الأمين العام في تقريره الأخير حول الصحراء نشر بداية الأسبوع الجاري، بنيويورك أن "تنامي عدم الاستقرار وانعدام الأمن داخل وحول منطقة الساحل يستوجب حلا عاجلا لهذا النزاع الذي طال أمده".

وعبر الأمين العام في هذا التقرير٬ عن "انشغاله الكبير" بشأن أمن أفراد بعثة "المينورسو" ٬ مؤكدا أن "العمليات الجارية في شمال مالي٬ قد تهدد على المدى الطويل" المنطقة .

وأوضح، في هذا السياق٬ "استمرار تعليق الدوريات الليلية للمينورسو" لكونها معرضة لمخاطر كبيرة ٬لاسيما٬ بسبب "تسللات محتملة لعناصر مسلحة ووجود ثغرات في التنسيق على مستوى الأمن إقليميا ".