الجمعة 8 نونبر 2013

الطبعة ال18 للصالون الدولي للكتاب: اهتمام بالأدب الجزائري باللغة الفرنسية و الأدب الكلاسيكي الفرنسي

و ا ج

الجزائر - ثبت من خلال الطبعة ال18 للصالون الدولي للكتابأن القراء الجزائريين يميلون سنة بعد سنة إلى القصص الخيالية و الرواية التاريخيةو كذا الأدب الكلاسيكي الفرنسي.


و لوحظ فور افتتاح الصالون للجمهور يوم الخميس الماضي أن مختلف الأجنحةللناشرين الجزائريين و الأجنبيين من بين الذين يعرضون كتب أدبية (خيالية و رواياتو كتب كلاسيكية) تعج بالزوار ما يعكس اهتمام القراء الجزائريين بالكتب حول التاريخو الروايات المقتبسة من يومياته حسب مسؤول بدار النشر "أبيك".

و لا يزال الواقع الجزائري و العربي يثيران اهتمام الزوار خاصة الشبابمنهم في حين يهتم القراء المتقدمين في السن بالروايات الموجوده بالأجنحة المختصةفي الأدب على غرار دار النشر البرزخ التي يدعم مسؤولها تصريحات زملائه الناشرينبخصوص طلب القارئ الجزائري.

و يرى هواة الرواية التاريخية و مذكرات الشخصيات البارزة في التاريخ الجزائريأن ما يجلبهم في هذا النوع الادبي الذي برز منذ سنوات هو "معرفة الحكايات الشخصيةالصغيرة التي تصنع التاريخ".

و من جهتها تؤكد دور نشر فرنسية حاضرة كعادتها بالصالون الاهتمام بآدابالعالم و كذا الروايات الكلاسيكية الفرنسية غير أن الأسعار المقترحة تبقى باهضةبالنسبة لأصحاب المداخيل المتوسطة.

و بالمقابل أعرب العديد من الناشرين عن حسرتهم أمام عزرف الزوار عن الأدبالعربي الذي لا يجلب إلا "جمهور حصري" يبحث عن كتب أو كتاب معروفين في حين تبقىالكتب الدينية أو التعليمية تحقق نجاحا سنة بعد سنة.

طوابير لا متناهية من اجل مستغانمي و خضرة

و شاركت أحلام مستغانمي الروائية التي يتم قراءتها بشكل كبير في البلدانالعربية في الصالون الدولي للكتاب من خلال احتفالها مع قرائها الجزائريين بالذكرىال20 لصدور "ذاكرة الجسد" و هي أول رواية لها بحيث لا زالت تعرف نجاحا شعبياخارج الجزائر و التي تحصلت على عدة جوائز مع تكييفها في عمل سينمائي.

و بهذه المناسبة انتظر مئات القراء ساعات طويلة للحصول على اهداء منقبل كاتبتهم المفضلة التي تعتبر إلى جانب آسيا جبار أفضل سفيرة للأدب الجزائري.

و من جهته صنع ياسمنية خضرة الحدث خلال يومين بدار النشر القصبة حيث توافدالمعجبون به للظفر بإهداء على روايته الأخيرة.

تتواصل فعاليات الطبعة ال18 للصالون الدولي للكتاب إلى غاية يوم الجمعةبقصر المعارض الصنوبر البحري.