Read my Jul 21 Newsletter featuring “L'OCP en Afrique, un acteur incontournable au service de l'agriculture…” https://t.co/KrpTswmWu3

Alkhabar الخبر

الاثنين 13 يونيو 2016

"الصيام بين الأحكام الفقهية والحقائق العلمية" موضوع ندوة علمية بمدينة العيون

و م ع

العيون - شكل موضوع "الصيام بين الأحكام الفقهية والحقائق العلمية" محور ندوة علمية نظمتها، أمس السبت بقصر المؤتمرات بالعيون، الجمعية المغربية للتداوي والتوعية الصحية، بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي بالعيون.


وشكل هذا اللقاء، الذي أطره الأستاذ محمد الفايد الخبير في التغذية، مناسبة للتحسيس بأهمية الصيام على المستويين الديني والشرعي التعبدي وارتباط المؤمن بالله، ومقاصده الكونية المتعلقة بالجانبين الصحي والعلمي. 

وفي هذا السياق أكد الأستاذ الفايد على المقاصد الكونية لشهر رمضان وأهميتها بالنسبة للصائم، مبرزا أن الصوم يعود الصبر ويقوي عليه، ويعلم ضبط النفس ويوجد في النفس ملكة التقوى ويربيها، كما يعود الأمة النظام والاتحاد وحب العدل والمساواة، ويكون في المؤمنين عاطفة الرحمة وخلق الإحسان، ويصون المجتمع من الشرور والمفاسد، الى جانب انه يطهر الأمعاء ويصلح المعدة، وينظف البدن من الفضلات والرواسب، ويخفف من وطأة السمنة وثقل البطن بالشحم. 

وذكر ، في تصريح للصحافة، ببعض الأمراض التي اصبحت اليوم شائعة بسبب سوء التغذية، مبرزا ان تحسيس الناس وتوعيتهم ببعض الاساليب المتبعة وكيفية التعامل مع الطبخ في المنزل، والمنتوجات الغذائية التي يتم شراؤها (قفة المشتريات المنزلية)، سيمكن من تخفيض الاصابة بالأمراض الجارفة بنسبة النصف، والتي اصبحت تستشري بين الناس،خاصة منها التوحد، والسرطانات (سرطان الدم )، والخلل الهرموني لدى النساء، والسمنة، وأمراض القلب والشرايين، والعقم والحساسية عند الاطفال. 

من جانبه ذكر عضو المجلس العلمي المحلي بالعيون، الشيخ محمد الوناس، باهمية صيام شهر رمضان واحكامه الشرعية وفضائله وفوائده الروحية والاجتماعية والصحية، مستدلا على ذلك بنصوص قرآنية وأحاديث نبوية. 

واكد السيد الوناس، في كلمة خلال هذا اللقاء، أن صيام رمضان، احد اركان الاسلام الخمسة يتكرر مرة في السنة، يعمل على توحيد الامة، يعد المؤمن للتقوى في سائر الاماكن والازمان فردا وجماعات، ويذكر الانسان بنعم الله ويدفعه الى الانفاق في وجوه البر والخير، يذكر بأحوال العديد من افراد المجتمع ومعاناتهم الى جانب تروض النفس على الصبر. 

وذكر، بالمناسبة، بأحكام وشروط وجوب الصيام، واركانه وسننه، ومكروهاته ومبطلاته، ورخص الصيام للمرضى والمسافرين والمسنين، والمرأة الحامل والمرضعة، مبرزا ان هناك بعض الامراض التي تستوجب الصوم ويحث الاطباء عليه. 

من جانبها، قالت رئيسة الجمعية المنظمة الأستاذة ليلى الروداني إن تنظيم هذا اللقاء يندرج في اطار انشطة الجمعية التي تتوخى خلق دينامية في مجال الصحة بمدينة العيون خاصة، وبالمناطق الجنوبية بصفة عامة، حتى ينخرط مجموع الاعضاء من أطر صحية ومهنيي الصحة من القطاعين العام والخاص، في مسيرة التنمية الجهوية التي يقودها جلالة الملك محمد السادس. 

واضافت، في كلمتها خلال هذا اللقاء، ان الجمعية المغربية للتداوي والتوعية الصحية اختارت أن تسلط الضوء على مسار الادوية في فترة ما بعد تسلم رخصة التسويق من طرف الشركات المنتجة أو المصنعة ومن ثم طرحها للعموم سواء في المستشفيات ومراكز الصحة أو لدى الصيدليات، مبرزة ان أهداف الجمعية المحورية تتمثل في اليقظة الدوائية، التي تهم جمع ورصد وتحليل ودراسة جميع الاشعارات المتعلقة بالآثار الجانبية الناتجة عن الاستعمالات الغير المعقلنة للدواء أو الاضرار المتعلقة بالتطبيب الذاتي، والتوعية الصحية من اجل العمل على ترسيخ ثقافة دوائية معقلنة والرفع من مستوى الوعي الصحي لدى المواطنين كبارا وصغارا. 

وذكرت ان الجمعية عملت منذ تأسيسها على تنظيم مجموعة من الانشطة شملت، على الخصوص، حملة تحسيسية بداء السكري والضغط الدموي لفائدة أسرة المقاومين، ويوما علميا تحت شعار "ترسيخ مفهوم اليقظة الدوائية بالمناطق الجنوبية" بتنسيق مع المركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، بالإضافة الى دورة تكوينية لفائدة الممرضين ومولدات النساء، وممرضين بقسم المستعجلات في المعهد العالي لمهن التمريض، ودروس تحسيسية وتوعوية لفائدة التلاميذ بتنسيق مع جمعية آباء وأمهات وأولياء ثانوية واعدادية الحسن الأول .