الاثنين 6 يونيو 2011

الصحف المغربية تحيي "أسود الأطلس"

وتصف فوزهم على منتخب الجزائر ب"التاريخي

و م ع

الرباط - حيت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين بالاجماع "أسود الأطلس" وأشادت بفوزهم العريض ( 4-0 ) على منتخب الجزائر, أول أمس السبت بمراكش, برسم الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم 2012 , واصفة هذا الفوز ب" التاريخي " .


الصحف المغربية تحيي "أسود الأطلس"
وتصدرت الصفحات الأولى للصحف الوطنية عناوين بارزة تشيد بهذا الانجاز الذي طال انتظاره من قبيل "رابع يونيو ورابع مباراة في الاقصائيات وأربعة أهداف = فوز تاريخي". و"المغرب لقن الجزائر درسا كرويا لن تنساه" و" ولادة منتخب وفرحة شعب و"البهجة تعود إلى مراكش " و " الليلة التي استعاد فيها المغرب كرته" والمنتخب المغربي يدخل البهجة إلى قلوب 35 مليون مغربي".

وأجمعت الصحف الوطنية على أن فوز يوم رابع يونيو بملعب مراكش الجديد جاء ليفتح صفحة جديدة في مسار التصفيات ويعلن عن ميلاد فريق وطني سيعيد لامحالة كتابة تاريخ كرة القدم الوطنية .

وأشارت إلى أن المنتخب المغربي بفوزه برباعية أكد بما لايدع مجالا للشك تفوقه على نظيره الجزائري نتيجة وآداء وأن خسارته في عنابة ( 1-0) لم تكن إلا كبوة

أعقبتها صحوة, معتبرة أن المنتخب الوطني أكد , من خلال هذا الفوز المدوي , أنه قادم من جديد على الساحة الكروية القارية خصوصا وأنه يضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين الشباب الواعدين القادرين على تقديم الإضافة والأفضل خلال السنوات المقبلة .

وسجلت الصحف الوطنية أن الانتصار الحقيقي للمنتخب الوطني هو أنه "أضحى حاضرا يتكلم لغة واحدة وبانسجام كبير على أمل أن يظل كل هذا العطاء على نفس الحجم والقدر في النزالات المتبقية عن المجموعة الرابعة".

ولم تغفل الصحف الوطنية الدور الحاسم الذي لعبه الجمهور في تحقيق هذا الانتصار البين والمتسحق رغم السلبيات التي رافقت المباراة ومنها مشكل نفاذ التذاكر بسرعة وطرحها للبيع في السوق السوداء حيث كان الجمهور" رائعا شجع فريقه واحترم ضيوفه " وحول مدينة النخيل إلى عاصمة لكرة القدم الوطنية بعد أن حج إليها من كل حدب وصوب من داخل المملكة وخارجها .

كما رصدت الصحف الوطنية الاحتفالا ت التي عمت مختلف ربوع المملكة عقب هذا الفوز , الذي أدخل البهجة إلى قلوب الملايين من المغاربة , حيث خرجت مختلف شرائح الشعب شيبا وشباب ورجالا ونساء للاحتفال بهذا "الفوز التاريخي".

وخلصت الصحف الوطنية بما يشبه الاجماع إلى أنه إذا كانت حظوظ الفريق الوطني في التأهل لنهائيات 2012 بالغابون وغينيا الاستوائية قد تقوت بالفوز على منتخب "الخضر" فإنه مطالب بالحفاظ على نفس الروح والحماس في المقابلتين المتبقيتين أمام منتخبي جمهورية إفريقيا الوسطي في بانغي وتانزانيا في المغرب .