الاثنين 21 مارس 2016

الصحراء : مغاربة فرنسا يحتجون بباريس على التصريحات المستفزة للأمين العام الأممي

وم ع

باريس - شارك مئات الأشخاص من اعضاء الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، اليوم الاحد في وقفة احتجاجية على التصريحات المستفزة، وغير المحايدة التي ادلى بها الامين العام للأمم المتحدة بان كيمون بشأن قضية الصحراء المغربية .


وندد المشاركون في الوقفة التي نظمها ائتلاف لجمعيات مغربية بفرنسا بساحة تروكاديرو الشهيرة في قلب العاصمة الفرنسية، بشدة بالتصريحات المستفزة وغير المسؤولة للأمين العام الاممي، مجددين دعمهم الثابث للوحدة الترابية للمملكة، وتعبئتهم الدائمة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس للدفاع عن ثوابت الأمة .

واجمع المتظاهرون (رجال ونساء وشباب ) الذين رفعوا الاعلام الوطنية، وصور صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، على أن المغرب سيظل في صحرائه والصحراء ستبقى في مغربها الى أن يرث الله الارض ومن عليها.

كما أكدوا انه ليس بمقدور التصريحات المستفزة وغير المسؤولة للامين العام الاممي، التشكيك في مغربية الصحراء،أو اضعاف قدرة وعزم المغاربة للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة بالحجج الدامغة.

وشدد المشاركون الذين رددوا خلال هذه الوقفة ضمن أجواء من الشعور الوطني، النشيد الوطني، وأغنية "صوت الحسن ينادي" حول المسيرة الخضراء ، على ان مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية ،تظل الحل الوحيد الموثوق ، لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

واكد المشاركون ان تصريحات الامين العام الاممي لم تؤدي سوى الى تعزيز موقف المغرب ووإرادته للسير قدما ، من اجل وضع حد لهذا النزاع المفتعل.

واكد مشاركون في الوقفة لوكالة المغرب العربي للأنباء ان الامين العام الاممي، خرج ، عن الحياد المفترض ان يتحلى به، مطلقا العنان لتصريحات، لا تتلاءم والوقع المحلي والاقليمي.

وذكروا ايضا بالمعاناة التي يتكبدها السكان المحتجزون بمخيمات تندوف، مشيدين بالمقابل بالنمو التي تشهده الاقاليم الجنوبية للمملكة ، من خلال مشاريع وأوراش هامة أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس .