عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة التاسعة و الستون | @scoopit https://t.co/9cFhm5YS9r

Alkhabar الخبر

الاثنين 9 نونبر 2015

الخطاب الملكي في ذكرى المسيرة الخضراء يفتح سبل الإقلاع الاقتصادي للاقاليم الجنوبية

و م ع

وارسو - قال جلال بنسعيد رئيس جمعية أصدقاء المملكة المغربية ببولونيا إن خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة يفتح المجال أمام إقلاع اقتصادي ضخم يعزز التنمية في الأقاليم الجنوبية للمملكة.
وأضاف بنسعيد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ان مختلف المشاريع التي سيتم إنجازها تندرج في سياق نموذج جديد لتنمية المنطقة في سائر المجالات من الفلاحة والطاقة والطرق والتجهيزات الاساسية الى الصحة والرياضة والثقافة والتعليم.

وأوضح أن جميع هذه المشاريع المهيكلة هي ذات بعد استراتيجي تستهدف تطوير اقتصاد المنطقة والرفع من المستويات الاجتماعية للساكنة المحلية، مؤكدا أن جلالة الملك محمد السادس مصمم العزم على اتباع نموذج جديد لتنمية الاقاليم الجنوبية في إطار تنزيل مقتضيات الجهوية الموسعة.

وبعد أن أبرز أن المملكة تحقق تحت القيادة الملكية السامية طفرات مهمة نحو تنمية جهوية حقيقية تعتبر الوسيلة المثلى لأنهاء النزاع المفتعل حول الصحراء، أشار الى أن الخطاب الملكي كان واضحا تجاه الجزائر الدولة التي صنعت ومولت واحتضنت طيلة عقود مرتزقة البوليساريو، وتواصل حاليا بعد فشل مخططاتها العسكرية توظيف مختلف أجهزة الدولة وديبلوامسيتها لدعم أطروحات الانفصال على الصعيد الدولي.

وأكد أن الجزائر مخطئة إذا كانت تعتقد أن المغرب سيقبل حلا يخرج عن إطار مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها لمجلس الأمن ووصفت من قبل القوى العظمى ب"الجدية" و"ذات المصداقية"، مشيرا الى أن أهداف حكام الجزائر يتمثل في مواجهة الدينامية الإيجابية لتسوية النزاع التي أحدثتها مبادرة الحكم الذاتي.

كما أشار من جهة أخرى الى أن الخطاب الملكي يحمل رسائل متعددة للمجتمع الدولي من أجل أن يطلع عن قرب عن ما تحقق من تنمية وتقدم ورخاء في مختلف المجالات في الاقاليم الجنوبية منذ عودتها للوطن الأم بينما يواصل المحتجزون في مخيمات تندوف جنوب شرق الجزائر مكابدة ويلات البؤس والفقر والحرمان وقادتهم ينعمون في بحبوحة من العيش يراكمون الثروات في حسابات بنكية بأوربا وأمريكا اللاتينية من خلال إعادة تحويل وبيع المساعدات الانسانية الموجهة للساكنة.