الجمعة 29 مارس 2013

الجزائر والبوليزاريو تنقلان"الحرب"ضد المغرب لمنتدى تونس

الخبر- أقصبي العربي

الخبر - هاجمت عناصر استخباراتية جزائرية وأنصار جبهة البوليزاريو، الخيمة المغربية بالمنتدى الإجتماعي العالمي الذي انطلق الثلاثاء الماضي بتونس.


الجزائر والبوليزاريو تنقلان"الحرب"ضد المغرب لمنتدى تونس
وقد اقتحمت مجموعة مكونة من أكثر من 50 شخصا بينهم جزائريين وعناصر تابعة لجبهة البوليزاريو٬ الخيمة المغربية وسط المركب الجامعي بجامعة المنار التونسية، والتي كانت مخصصة لتقديم شهادات حية لمعتقلين سابقين بمخيم تندوف وعائدين من قياديي البوليزاريو، بحضور نحو 120 من رواد المنتدى من مختلف الجنسيات.

وزعم المهاجمون الذين كانوا يرفعون أعلام الجزائر والبوليزاريو، أنهم يريدون الدخول في حوار مع الفعاليات المغربية والرد على الاتهامات الموجهة للجزائر وصنيعتها البوليزاريو ومسؤوليتهما على معاناة الصحراويين في تندوف٬ قبل أن يكشفوا عن نواياهم الحقيقية والمتمثلة في محاولة إفشال هذا اللقاء والتشويش على النشطاء المغاربة وضحايا البوليزاريو٬ الذين كانوا يروون لزوار الخيمة٬ في شهادات مؤثرة مدعومة بالوثائق والصور٬ جملة من الحقائق عن الأوضاع المأساوية للصحراويين في مخيمات تندوف وظروف اعتقالهم المزرية.

الجانب المغربي، بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، لتفادي السقوط في فخ هذه الإستفزازات وتجنب المواجهات مع هذه العناصر ، استدعت أعضاء من اللجنة المنظمة للمنتدى٬ الذين تدخلوا وأخرجوا الجزائريين وعناصر البوليزاريو ليتوقف هذا اللقاء الذي كان في جزئه الأخير.

وكانت السلطات الجزائرية، منعت نحو مائتي ناشط في الحراك الاجتماعي الجزائري من المشاركة في المنتدى الاجتماعي العالمي المناهض للعولمة الذي افتتح الثلاثاء الماضي في تونس.

وبحسب صحف جزائرية٬ فإن سلطات هذا البلد حرمت فاعلي المجتمع المدني من المشاركة في هذا المنتدى، وتبادل الآراء مع نظرائهم القادمين من شتى بقاع العالم٬ ومن بينهم خمسمائة مغربي ينتمون لمائتين وخمسين جمعية ومنظمة غير حكومية٬ مخافة أن "تصيبهم عدوى أفكار غير صائبة سياسيا"، من منظور السلطة الجزائرية.

وبرر رجال الجمارك الجزائريون، الذين لم يسمحوا بمرور الحافلات التي كانت تقل النقابيين٬ والمناضلين الجمعويين، وباقي أعضاء منظمات حقوق الإنسان٬ هذا القرار بكونهم تلقوا أوامر صارمة "من جهات عليا".

وقد انتقدت حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض، منع السلطات لـ"العشرات من الشباب الجزائريين من المشاركة في منتدى الكرامة"، وذلك بالموازاة مع بيان لمنظمة "أمنيستي" ينتقد  هو الآخر "القيود التي فرضت على تنقل نشطاء جزائريين للمشاركة في المنتدى الاجتماعي العالمي".

وندد "الأفافاس" في بيانه، بما أسماه "المساس الجديد بحرية التنقل".



1.أرسلت من قبل gladiator في 03/04/2013 18:11
slm rana tt des frere kaliwna man hokam