Read my Jul 21 Newsletter featuring “L'OCP en Afrique, un acteur incontournable au service de l'agriculture…” https://t.co/KrpTswmWu3

Alkhabar الخبر

السبت 29 أكتوبر 2016

إشكاليات التنمية المستدامة في المتوسط وإفريقيا جنوب الصحراء محور ندوة بالرباط

و م ع

الرباط - تمحورت أشغال الندوة الدولية العاشرة للرباط المنظمة في موضوع "التجارة والاستثمار والتنمية المستدامة"، حول الإشكاليات المتعلقة بالتنمية المستدامة في المتوسط وإفريقيا جنوب الصحراء.


وأوضح بلاغ للجنة الاقتصادية لإفريقيا أن ممثلة مختبر الاقتصاد التطبيقي في التنمية بجامعة تولون سيسيل باستيدون اعتبرت أن هذا اللقاء، الذي انطلق أمس الخميس، شكل مناسبة "للتساؤل بشأن قدرة البلدان النامية على احترام الالتزامات الدولية حول البيئة والتنمية المستدامة في مختلف أبعادها".

وأضافت أنه سيتم إيلاء اهتمام خاص للولوج لخدمات عمومية ذات جودة، والإدماج الاقتصادي للنساء، ورفع الإنتاجية داخل الوسط القروي حيث توجد غالبا جيوب الفقر، ولولوج أفضل للخدمات المالية، وكذا لأنظمة للحماية الاجتماعية تستجيب لحاجيات الساكنة الأكثر هشاشة.

كما نقل البلاغ عن عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، أستاذ كرسي منظمة التجارة العالمية بجامعة محمد الخامس بالرباط عز الدين غفران قوله خلال الندوة إنه "خلال هذه السنة، سينصب اهتمامنا على التفاعل بين التجارة والاستثمار والتنمية المستدامة".

وأوضح السيد غفران "سندرس هذه العلاقة عبر عدة أبعاد، منها الاقتصاد الأخضر كسوق ناشئة جديدة للنمو، والتغيرات المناخية وحرية تنقل البضائع والأشخاص، وتجارة المواد والخدمات البيئية، وكذ الصلة القائمة بين التمويل والاستثمار والتنمية المستدامة".

من جهته، أشار المدير بالنيابة في مكتب اللجنة الاقتصادية لإفريقيا في شمال إفريقيا عمر عبد الرحمان إلى أن المشاركين سيتدارسون أيضا أهمية الانشغالات البيئية كخيار أمثل بالنسبة لإفريقيا، فضلا عن الوقع المحتمل لمثل هذه القرارات على قدرات التبادل بين القارة وباقي العالم.

ويشمل اللقاء، الذي تنظمه اللجنة الاقتصادية لإفريقيا وكرسي منظمة التجارة العالمية وجامعة محمد الخامس بالرباط ومختبر الاقتصاد التطبيقي في التنمية بجامعة تولون، تنظيم عدة ورشات ينشطها أكاديميون من حوض المتوسط وجنوب الصحراء حول مواضيع تهم أساسا "التغيرات المناخية وحركية البضائع والأشخاص" و"الطاقة والبيئة" و"الابتكار و"السياسات العمومية والتنمية"، و"الاقتصاد الأخضر، سوق ناشئة جديدة للنمو بالنسبة للبلدان المتوسطية".