Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste | https://t.co/Jw0ocnzpAv

Alkhabar الخبر

الخميس 30 يونيو 2016

أقوال الصحف الإفريقية

و م ع

دكار - تطرقت الصحف الإفريقية الصادرة اليوم الخميس، لتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في مالي، وإصلاح قطاع البن والكاكاو في كوت ديفوار ، وتدبير الدين العام الداخلي في بوركينا فاسو، وهيكلة اللجنة الانتخابية المستقلة في كينيا، وتقرير مجلس المحاسبة في السنغال، والحوار بين الاتحاد الأوروبي والغابون.


ففي مالي، تناولت جريدة (ليسور) تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في البلاد ، مشيرة إلى أن "مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اعتمد أمس بالإجماع، قرارا يحدد مهام بعثة الامم المتحدة في البلاد لمدة سنة واحدة".

وقالت الصحيفة إنه على ضوء ذلك يتم رفع عدد أفراد بعثة الأمم المتحدة التي "ستعمل على صد الهجمات الإرهابية ضد قوات حفظ السلام وتوفير حماية أكثر للمدنيين".

ومن جانبها، أوضحت صحيفة (لوريبوبليكان) أن بعثة الأمم المتحدة من أجل استقرار مالي، وخلافا للسابق، مخول لها أيضا "اتخاذ خطوات فعالة وقوية لمواجهة الهجمات غير المتكافئة التي تستهدف المدنيين ومنع عودة العناصر المسلحة إلى هذه المناطق".

وفي كوت ديفوار، سلطت الصحافة المحلية الضوء على العديد من القضايا الراهنة ، ومنها إصلاح قطاع البن والكاكاو، والقرارات الرئيسية التي اتخذت خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد أمس الأربعاء، فضلا عن مواضيع أخرى ذات طابع سياسي.

وكتبت صحيفة (فراتيرنتي ماتان) الواسعة الانتشار في صفحتها الأولى تحت عنوان "إصلاح قطاع البن والكاكاو: 700 مليار فرنك إفريقي تم دفعها للمزارعين".

كما تطرقت الصحيفة للتدابير الرئيسية التي اتخذها مجلس الوزراء، مشيرة إلى إلى أنه لتمويل الجسر الرابع الذي سيربط يوبوغون ببلاطو، تم رصد مبلغ 166 مليار فرنك إفريقي منحها البنك الإفريقي للتنمية لهذا الغرض.

أما صحيفة (لوباتريوت)، فركزت اهتمامها على التحدي السوسيو-اقتصادي في البلاد من خلال رصدها لمواضيع حول فواتير الكهرباء ورخص السياقة ، مشيرة إلى أن التدابير التي اتخذها الرئيس خففت العبئ على الإيفواريين، واصفة ما تحقق خلال خمس سنوات ب"النجاح الاجتماعي والاقتصادي".

وفي الشأن السياسي، ركزت صحيفة (لونوفو ريفاي) على عودة المؤيدين لغباغبو من المنفى، حيث كتبت في صفحتها الأولى "كاديت بيرتن والمارشال كيلو بايت في أبيدجان يوم أمس".

وفي بوركينا فاسو، كتبت صحيفة (سيدوايا) ''تسوية الدين الداخلي: هذا ما تعتزم الحكومة القيام به"، مشيرة إلى أن تسوية الدين الداخلي ، الذي يقدر بأكثر من 212 مليار فرنك إفريقي ، هيمن على المناقشات خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء المنعقد أمس الأربعاء في واغادوغو ، برئاسة الرئيس ، روش مارك كريستيان كابوري.

وأضافت أن الحكومة البوركينابية انخرطت في تسوية الدين الداخلي ، وهو شرط لا غنى عنه لتعافي الاقتصاد الوطني ، الذي تأثر بسبب الاضطرابات السياسية الأخيرة ، موضحة أن وزير الاقتصاد والمالية والتنمية ،هاديزاتو روسين كوليبالي صرح أن " أعلى سلطة لمراقبة الدولة ومحاربة الفساد ، قدمت تقريرها عن الدين الداخلي ، والذي يفيد بأن الدين الداخلي الإجمالي بلغ مع متم دجنبر 2015 ما مجموعه 212 مليار و438 مليون و 807 ألف و081 فرنك إفريقي. 

من جهة أخرى، كتبت صحيفة (أوجوردوي أوفاسو) تحت عنوان "عودة المنفيين الإيفواريين من غينيا: البداية الحقيقية للمصالحة"، أن الجهود المبذولة من قبل مارييتو كوني ، وزيرة التضامن والتماسك الاجتماعي وإدماج وتعويض الضحايا، لإعادة المنفيين إلى حظيرة الوطن توج برجوع مجموعة أولى تتألف من 35 منفيا من أصل 7000، يقيمون في غينيا إلى بلادهم.

وفي كينيا، شكل موضوع "عرقلة" تشكيل الفريق البرلماني الذي يمثل المعارضة في المفاوضات مع الائتلاف الحاكم ، بشأن إصلاح اللجنة الانتخابية المستقلة في أفق الانتخابات العامة لسنة 2017، الموضوع الرئيسي الذي هيمن على الصفحات الأولى من الصحف المحلية.

واعتبرت الصحفية الرئيسية أن إحداث اللجنة البرلمانية المشتركة، والتي يجب أن تشمل ممثلين من الائتلاف الحكومي جوبيلي ومنافسه التحالف من أجل الإصلاح والديمقراطية (معارضة) لإعادة هيكلة اللجنة الانتخابية المستقلة يوجد حاليا في طريق مسدود بسبب "الصراع" بين الأحزاب التي تشكل التحالف من أجل الإصلاح الديمقراطي ، وخاصة حول استبدال نائبة رفضت تعيينها ضمن فريق .

وقالت الصحف المحلية، إن هذا " الخلاف" دفع ائتلاف المعارضة لسحب أعضائه من الاجتماع وطلب يومين إضافيين للتعيينات والموافقة على قائمتها بعد "صدام" بين نواب من الحركة الديمقراطية البرتقالية وفورد –كينيا.

وبالسينغال اهتمت الصحف بتقرير مجلس الحسابات ،والمصادقة على قانون المالية المعدل ل2016 بالجمعية الوطنية وإطلاق سراح كريم واد.

وكتبت (لوبسرفاتور) أن تقرير 2014 لمجلس الحسابات تم تسليمه أول أمس الثلاثاء، لرئيس الدولة ماكي سال ، وهو وثيقة تحدث فيها القضاة عن شوائب في تسيير بعض المقاولات.

أما (ليبراسيون) فأشارت إلى أن جزء مهما تم تخصيصه في الوثيقة لتدبير المساعدة المقدمة للصحافة.

وخصصت الصحف أيضا جزء من صفحاتها لقانون المالية المعدل لعام 2016.

وعلقت صحيفة (لونكيت) على الأمر بالقول "قانون المالية المعدل ،تمت المصادقة عليه أمس من قبل النواب. بموارد جديدة وتعديلات مالية. الحكومة تحصل على 20 ر221 مليار فرنك فرنسي (أورو واحد يساوي 655 فرنك إفريقي) إضافي عما هو منصوص في الميزانية".

وفي الغابون اهتمت صحيفة (لينيون) بالحوار الذي تم بليبروفيل مع الاتحاد الأوروبي ، مشيرة إلى أن رئيس البعثة الأوروبية بالغابون هلموت كوليتز، مرفوقا بالسفراء الأوروبيين، استقبل أمس الأربعاء من قبل رئيس الحكومة دانييل أونا أوندو في إطار الحوار المقرر من قبل اتفاقيات كوتونو.

وكتبت الصحيفة أنه إذا كانت المشاكل السوسيو -اقتصادية خلال السنوات الماضية، الأهم في النقاشات بين السفراء الأوروبيين والحكومة الغابونية، ففي هذه المرة، انصب التركيز على المسلسل الديموقراطي بسبب تنظيم الانتخابات الرئاسية في غشت المقبل ثم بعد ذلك الانتخابات التشريعية.

كما اهتمت الصحيفة بإطلاق عملية 2016 للأنشطة الصحية الطبية التي انتقلت هذه السنة إلى منطقة أوغويي لولو (وسط شرق) حيث يقوم الجهاز الطبي بتقديم خدماته للساكنة المحلية.

وأشارت إلى أن رئيس الدولة علي بونغو ،بوصفه القائد الأعلى لدفاع، قام أمس الأربعاء بزيارة المراكز الطبية التي تم إنشاؤها بعين المكان وأبدى ارتياحه للخدمات المقدمة.