الجمعة 13 ماي 2016

أقوال الصحف الإفريقية

و م ع

دكار - اهتمت الصحف الإفريقية ،الصادرة اليوم الجمعة، بإنتاج الطاقة بالسنغال، وقرار الحكومة الغابونية تقديم شكاية ضد مرشح معارض في الانتخابات الرئاسية، والانتخابات التشريعية المقبلة في كوت ديفوار، والتشريع الخاص بالمنشطات في كينيا.


ففي السنغال أوردت صحيفة (لوسولاي) أن الرئيس ماكي سال أعلن أمس في كيغالي برواندا أن آفاق اكتشاف الغاز من شأنها أن تحل مشاكل الطاقة بالسنغال، وقال "من الآن ستواصل الحكومة جهودها للإبقاء على مستوى الاستثمارات في مجال الطاقة".

وعنونت الصحيفة مقالها ب"ماكي سال في المنتدى الاقتصادي بكيغالي: الغاز يفتح أفاقا جديدة للسنغال".

أما (لوبوبيلير)، فركزت من جهتها على النظام الصحي بالسنغال، ووضعت رهن إشارة قرائها نتائج بحث فصلي لعشر مناطق بالبلاد أنجزه المعهد الإفريقي للمواطنة والمستهلكين والتنمية.

وعنونت الصحيفة "تشخيص المعهد الإفريقي للمواطنة والمستهلكين والتنمية حول النظام الصحي بالسنغال: استقبال سيئ، معاملة غير لائقة، ظروف غير صحية: هذه مساوئ المستشفيات".

وفي الغابون، قالت (لونيون) إن الحكومة قررت تقديم شكاية ضد المعارض جان بينغ المرشح المعلن للانتخابات الرئاسية المنتظرة هذه السنة، لادعاءاته "الرامية للكراهية والعنف والاقتتال".

وحسب الجريدة، فإن بينغ قد يكون دعا خلال أحد التجمعات الانتخابية إلى "القضاء على جزء من الساكنة الغابونية التي وصفها بالحشرات".

وأشارت الصحيفة من جهة أخرى إلى مشاركة رئيس الدولة علي بونغو في المنتدى الاقتصادي العالمي ال26 بكيغالي حيث دعا أمس إلى أجل تسهيل الولوج لتكنولوجيات الإعلام والاتصال للجميع، مشيدة بما تم تحقيقه في بلاده في هذا المجال.

وفي كوت ديفوار، ركزت الصحف بالخصوص على الانتخابات التشريعية ل20 نوفمبر المقبل. وكتبت (لونوفو ريفاي) "اختيار المرشحين للانتخابات التشريعية ل20 نونبر المقبل : هذه هي اللجنة الانتخابية للحزب الديموقراطي لكوت ديفوار".

وأشارت إلى أنماط اختيار المرشحين مع التركيز على تشكيلة اللجنة الانتخابية المستقلة وكذا جدول معالجة الملفات.

أما (لاغازيت) فتناولت، من جهتها، مراجعة الدستور التي تم الإعلان عنها وتحدثت عن تاريخ ومضمون الاستفتاء.

وفي كينيا، أشارت الصحف إلى التقرير المثير للجنة البرلمانية للحسابات العمومية حول الفساد التي رفع مؤخرا للبرلمان والذي أشار إلى عدد من التجاوزات.

وتحدثت الصحف عن إعلان الوكالة الدولية لمكافحة المخدرات، أمس الخميس، أن التشريع الكيني غير مطابق للمعايير الخاصة بالوكالة مما يفتح الباب لتوقيف هذا البلد وعدم مشاركته في الألعاب الأولمبية المقبلة بريو دي جانيرو، وكذا القضاء على حلم العدائين الكينيين في المشاركة في هذه التظاهرة العالمية الكبرى.

وفي رد فعل على هذا الأمر، تقول الصحف، صرح رئيس الجامعة الكينية جاكسون تويي أنه سيكون "حزينا" إن لم تشارك كينيا في الألعاب الأولمبية.

وفي بوركينا فاسو، عنونت (سيدوايا) مقالها ب"رئيس فاسو يحيي شجاعة القوات المسلحة"، مشيرة إلى أن الرئيس كريستيان كابوري حضر أمس إجراء المناورات العسكرية (ويسترن أكور).

وأضافت أن الرئيس كابوري وهو أيضا وزير الدفاع الوطني وقدماء المحاربين ، زار موقع العمليات ونوه بالتزام المشاركين، مشيرة إلى أن الرئيس كابوري القائد الأعلى للجيش زار مختلف المراكز والتجهيزات والعمليات التي تجري عبر الحاسوب.

وفي مالي، عادت صحيفة (لوروبيبليكان) للحديث عن المواجهات القبلية –بول وبامبارا) في وسط البلاد، مشيرة إلى أنه بعد اجتماعات السكان لتهدئة الأوضاع تمكنت البعثة الحكومية من العمل كما دخل على الخط النائب العام ل(موبتي).

وأضافت أنه تم أول أمس الأربعاء، توقيف نحو ثلاثين شخصا في كاريري ومن ضمنهم ، على ما يبدو، نيني كوليبالي رئيس جمعية القناصة بكاريري والمتهمين بالتحريض وتنفيذ عمليات قتل.

وأضافت أن السلطات قررت التحرك، وهو أمر جيد، لكن بشرط أن تكون عملية توقيف هؤلاء الأشخاص قانونية.

أما صحيفة (ليسور) فاهتمت من جهتها بالمصادقة من قبل الجمعية الوطنية على قانون ينشئ مكتبا مركزيا لمكافحة الإثراء غير المشروع .