Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الخميس 5 ماي 2016

أقوال الصحف الإفريقية

و م ع

دكار - ركزت الصحف الافريقية الصادرة اليوم الخميس، على ارتفاع حدة التوتر بين المعارضة واللجنة الانتخابية المستقلة في كينيا، والعنف الطائفي في مالي.


ففي كينيا، اهتمت الصحف بردود الفعل حول التوتر بين المعارضة واللجنة الانتخابية المستقلة على بعد خمسة عشر شهرا من الانتخابات العامة المقبلة، وكذا بآفة الفساد.

وبخصوص الموضوع الأول، ذكرت الصحف بدعوة سفراء بلدان غربية معتمدين في نيروبي، أمس، الكينيين والقادة السياسيين والمجتمع المدني إلى الثقة في مؤسساتهم والانضمام إلى الحوار حول قرارات اللجنة، وفقا للدستور، وذلك من أجل "تجنب العنف" قبل انتخابات 2017.

وأشارت الصحف المحلية إلى أن دعوة سفراء من الاتحاد الأوروبي وأمريكا، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وألمانيا وسويسرا والسويد، إلى الحوار لضمان انتخابات "سلمية حرة ونزيهة" سنة 2017 ، تأتي بعد تأكيد نواب من حزب الحركة الديمقراطية البرتقالية، التي يتزعمها رايلا أودينغا، مجددا، أمس الأربعاء في مؤتمر صحفي، عزم المعارضة المضي قدما في نهجها، والاعتداء، الاثنين على مكاتب اللجنة في جميع أنحاء البلاد لفرض رحيل الفريق الحالي للجنة.

من جهتهم، تضيف الصحف، دعا الزعماء الدينيون من الكنيسة ومن المجموعات العرقية المختلفة، من جانبهم، إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل "تعزيز قدرات الجنة الانتخابات وهيئات رئيسية أخرى لتعزيز السلام والتلاحم الوطني" خلال الانتخابات المقبلة.

من جهة أخرى، عادت الصحف إلى الحديث، مرة أخرى، عن قضية اختلاس 180 مليون شلن بصندوق تنمية مشاريع الشباب، مشيرة إلى أن لجنة الاستثمار النيابية كشفت في تقرير قدمته أمس الأربعاء الى الجمعية الوطنية، أن المال "المختلس" أنفق على وجه الخصوص ل "الحصول على منازل فاخرة، ودفع الديون وتمويل شخصيات مؤثرة".

وفي هذا السياق، أبرزت (بزنيس ديلي) أن التقرير يظهر أن "كيف تم نقل الأموال بطريقة غير مشروعة من قبل البنوك التجارية إلى اشخاص لاستخدامها في نهاية المطاف لشراء أصول مالية".

وبمالي، ركزت (لوربيبوبليكان) على العنف الطائفي وسط البلاد، مشيرة إلى أن '' هناك تجددا للصراع بين المجتمعات التي، حتى الآن، كانت تعيش في تناغم "مثالي".

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية قولها إن المواجهات وسط البلد، وتحديدا ب(تينينكو)، بين الفلاحين والصيادين نهاية الأسبوع الماضي، خلفت مقتل 21 شخصا وإصابة عدد آخر، مبرزة أن الحكومة المالية، استنكرت، في بيان، هذا التدهور في المناخ الاجتماعي بين المجموعات التي تعيش في وئام تام، مؤكدة أن جميع الاجراءات اللازمة قد اتخذت لتهدئة الوضع .

أما (لانديكاتور دي رونوفو) فتحدثت عن الوضع الأمني شمال البلاد، مشيرة إلى "محاولة الجماهير الغاضبة، أمس، مهاجمة محلات تجارية لتجار عرب، لسبب بسيط يتمثل في كون لص ذي بشرة بيضاء حاول سرقة سيارة وسط المدينة"، مبرزة أنه تم تجنب الأسوأ.

من جهتها، عادت (ليسور) الى الحديث عن الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي تواصلت أمس، في بيت الصحافة باجتماع الهيئة العليا للاتصالات مع طلبة مدارس الصحافة وكذا مع الفاعلين في الجال.

وأشارت إلى أن العروض التي تم تقديمها خلال اللقاء، الذي سيره عضو الهيئة، غاوسو درابو، ركزت، بالخصوص، على تقديم الهيئة والتعريف بمهامها والتحديات التي تواجهها وآفاقها.