Read my Jun 22 Newsletter featuring “عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة السادسة والخمسو&#16” https://t.co/YwbDn9xj2E

Alkhabar الخبر

الاثنين 2 ماي 2016

أقوال الصحف الإفريقية

و م ع

دكار- هيمنت الاحتفالات بالذكرى السنوية لعيد العمال على عناوين الصحف الإفريقية الصادرة اليوم الاثنين.


واهتمت الصحف السنغالية بمضامين الرسالة التي وجهها الرئيس ماكي سال، للنقابات بهذه المناسبة.

وكتبت (لوسوللي)، في هذا السياق، أن ماكي سال "يعلن عن المؤتمر الاجتماعي الثاني" هذه السنة، مذكرا بأن الدولة بذلت جهودا كبيرة في مجالات التعليم والصحة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس عبر في هذه الرسالة عن أسفه لأنه بالرغم كل هذه التضحيات، فإن التوتر الاجتماعي استمر في هذه القطاعات الاجتماعية، داعيا جميع القطاعات للالتزام بتهدئة المناخ الاجتماعي.

وتحت عنوان "ماكي سال يريد هدنة"، أشارت (لوبوبولير) إلى أن ائتلاف النقابات العمالية في السنغال راهن، خلال احتفالات فاتح ماي، على حل الأزمات الاجتماعية.

أما (أونكيت)، فركزت على قطاع التعليم، مشيرة في هذا السياق إلى أن رئيس الدولة أكد أن المعلمين ليس لديهم سبب للإضراب ما دامت كل الاتفاقيات قد احترمت، ملفتة الى إبراز ماكي سال ضرورة توفر نظام مستقر للمدرسة ما يضمن العدالة الاجتماعية.

كما اهتمت الصحف السنغالية بعدد من المواضيع، محلية ودولية، منها سير المفاوضات المتعلقة باتفاقيات الشراكة الاقتصادية بين بلدان أفريقيا جنوب الصحراء الكاريبي و المحيط الهادي والاتحاد الأوروبي.

وفي الغابون، ركزت الصحف على احتفالات عيد العمال تحت شعار "عيد العمال: الحوار الاجتماعي وتكافؤ الفرص لعمل لائق".

وتحدثت (لونيون) عن أجواء الاحتفالات بهذا العيد، معتبرة أنه طغت عليها الانقسامات النقابية وأجواء من التشاؤم.

واعتبرت الصحيفة أن العمال يرون أن الحوار الاجتماعي وتكافؤ الفرص في الحصول على عمل لائق يجب أن يترجم إلى أفعال، مشيرة في هذا السياق الى كلمة لرئيس الوزراء دانيال أونا أوندو، التي اعتبر فيها أن شعار احتفالات هذه السنة هو تعبير عن التزام السلطات العمومية بجعل الحوار وتكافؤ الفرص أساس بناء الأمة.

وفي سياق آخر، تطرقت الصحيفة إلى المؤتمر العادي لتجمع الديمقراطيين الجمهوريين، وهو حزب عضو في الأغلبية الجمهورية الاجتماعية من أجل الاقلاع، الذي ركز على العمل من أجل دعم ترشيح علي بونغو أونديمبا، رئيس الأغلبية الجمهورية.

وفضلا عن احتفالات عيد العمال، اهتمت الصحف بكينيا بغلاء المعيشة، وبحادث انهيار مبنى مكون من ستة طوابق في الحي الشعبي (هوروما) في نيروبي وترحيل جثمان السيدة الاولى الكينية السابقة لوسي كيباكي.

وفي هذا السياق، وبعد أن ذكرت الصحف بتنديد النقابات بفقر الساكنة وجمود الأجور مع ارتفاع أسعار السلع الأساسية، أشارت إلى ارتفاع تكاليف المعيشة بنسبة 6.9 سنة 2014 مقابل 5.7 في المائة في السابق.

أما في موضوع انهيار مبنى في حي شعبي في نيروبي، الجمعة الماضي، فأشارت الصحف إلى ارتفاع عدد القتلى إلى 21 قتيلا إضافة إلى عدد من الجرحى، في حين ما يزال 65 شخصا في عداد المفقودين.

وخصصت الصحافة حيزا كبيرا لوصول، جثمان السيدة الأولى الكينية السابقة كيباكي الأحد لنيروبي من لندن حيث كانت تخضع للعلاج.

وأبرزت الاستقبال الذي خصص لكيباكي، التي توفيت الثلاثاء الماضي، في مطار جومو كينياتا الدولي، بحضور الرئيس أوهورو كينياتا، وعدد من المسؤولين وأفراد أسرة الراحلة، بما في ذلك زوجها الرئيس السابق لكينيا، مواي كيباكي (2002-2013). 

وفي جنوب إفريقيا، اهتمت الصحف بالإضافة إلى احتفالات عيد العمال، بالاتهامات بالخيانة الموحهة لرئيس "إيكونوميك فريدوم فايتر" (معارضة).

وفي ما يتعلق بعيد العمال، كتبت اليومية (بيزنيس داي) أن الرئيس جاكوب زوما، زعيم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي، انتهز هذه المناسبة للدفاع بشراسة عن هيأته.

ونقلت الصحيفة عن زوما تأكيده أن حماية حقوق العمال لن يكون ممكنا في جنوب أفريقيا دون التحالف الثلاثي، في إشارة الى التحالف التاريخي والاستراتيجي بين حزب المؤتمر الوطني الافريقي، والحزب الشيوعي، والمركزية النقابية لكوساتو.

ودعا زوما خلال تجمع ل(كوساتو)، الناخبين في جنوب أفريقيا إلى التصويت بكثافة للحزب للحفاظ على هذا التحالف، الذي مكن حزب المؤتمر الوطني الافريقي من البقاء في السلطة منذ نهاية نظام (الأبارتايد) سنة 1994، تضيف الصحيفة ، مشيرة إلى أن الرئيس مضى أبعد من ذلك حين ربط استقرار البلاد ببقاء حزب المؤتمر الوطني الإفريقي في السلطة.

وفي سياق آخر، عادت صحيفة (ذي تايمز) إلى رد فعل الحزب الشيوعي لجنوب إفريقيا حول اتهامات الخيانة التي وجهها حزب المؤتمر الوطني الافريقي ليوليوس ماليما، زعيم "إيكونوميك فريدوم فايتر ، بعد التهديد باستخدام العنف لإسقاط الرئيس زوما.

ونقلت الصحيفة عن الحزب الشيوعي قوله إن اتهام ماليما "هو تحريض مباشر على العنف".

وفي مالي، سجلت (لانديكاتور ذي رونوفو) أن اليوم العالمي للعمال يعد فرصة للاتحادات النقابية والمركزيات النقابية لتقييم اجراءات تحسين الظروف المعيشية لمناضليها وتحديد آفاق جديدة لتنفيذ مضامين العقد الاجتماعي.

كما سجلت أن الاحتفالات بعيد فاتح ماي نظمت في سياق أزمة عميقة، إذ تنتقد المركزيتان الرئيسيتان في البلاد (الاتحاد الوطني لعمال مالي واتحاد نقابات عمال مالي ) عدم استعداد الحكومة للوفاء بالتزاماتها.

من جانبها اهتمت (ليسور) بالشعارات التي رفعت خلال احتفالات فاتح ماي، ومنها تلك المتعلقة بتوظيف الفتيات القاصرات، وتحديد ساعات العمل لعاملات المنازل، وحماية الأطفال والنساء من خلال تنظيم الأسرة، والولوج إلى المياه والطاقة، واحترام الحقوق النقابية.

أما (لوريبوبليكان)، فأبرزت أن ''الوضع شمال مالي مخيف''، مشيرة في هذا السياق إلى الأعمال الإرهابية الأخيرة، مضيفة أنه من مالي "انطلقت الهجمات في باماكو، واغادوغو، ومؤخرا في غراند بسام بكوت ديفوار، حيث يقف وراء هذه الهجمات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وجماعة المرابطين، التي يقف ورائها مختار بلمختار".