RT @mamabouk2: En plus de ça, les sénégalais brillent par l'exemple. Des supporters propres et très disciplinés. #Kebetu #Sunumondial2018 #…

Alkhabar الخبر

الجمعة 16 ماي 2014

أزيد من ألفي تلميذ شاركوا ب 314 تحقيقا مكتوبا و1042 صورة فوتوغرافية في الدورة ال 12 لمباراة الصحفيين الشباب من أجل البيئة

و م ع

الرباط - شارك أزيد من ألفي تلميذ وتلميذة ب 314 تحقيقا مكتوبا و1042 صورة فوتوغرافية في الدورة الثانية عشر لمباراة الصحفيين الشباب من أجل البيئة التي نظمتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة هذه السنة حول موضوع "تكنولوجيا الإعلام التواصل في خدمة البيئة والتنمية المستدامة".


وأوضح بلاغ للمؤسسة، اليوم الخميس، أن لجنة التحكيم توجت 11 عملا من بين الأعمال المشاركة موزعا بين خمس تحقيقات مكتوبة وستة صور فوتوغرافية، مبرزا أن هذه الدورة أكدت مجددا حماس الشباب لهذه المباراة التي يتابعها 28 بلدا من جميع أنحاء العالم وأدخلتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، للمغرب في سنة 2002.

وأشارت المؤسسة إلى أن فتح المشاركة في هذه الدورة أمام الفئات العمرية ما بين 11 و14 سنة، وما بين 15 و18 سنة، وكذا ما بين 19 و21 سنة، أعطى الفرصة أيضا لتلاميذ الثانويات الإعدادية للمشاركة في المباراة التي كانت موجهة فقط لتلاميذ الثانويات التأهيلية.

كما أبرزت أن برنامج الصحفيين الشباب من أجل البيئة، قبل أن يكون مباراة، يعتبر قبل كل شيء أسرة كبيرة مجتمعة حول نفس الانشغال المتمثل في البيئة، موضحة أنه تم، منذ انطلاق المباراة، تنظيم عدة ورشات تكوينية شارك فيها مؤطرون قدامى من ذوي الخبرة لشرح قواعد ومبادئ المباراة، من أجل زيادة فرص الفوز لدى المشاركين.

وشكلت المباراة مناسبة لتلاميذ الثانويات الإعدادية والتأهيلية المشاركين، والمؤطرين، والمنسقين الجهويين والإقليميين للبرنامج لتبادل وتقاسم الخبرات في ما يخص المناهج والمعارف البيئية، حسب البلاغ.

وتمنح المؤسسة للفائزين ألواحا رقمية سيتم توزيعها في إطار احتفالات إقليمية وجهوية تعرف باستمرار حضورا هاما، باعتبارها مناسبة للفخر لدى الشباب وآبائهم وأساتذتهم.

كما تم إرسال الأعمال المتوجة من قبل لجنة التحكيم الوطنية لمؤسسة التربية البيئية التي تنظم المسابقات الدولية للصحفيين الشباب من أجل البيئة.

وتحمل التحقيقات الفائزة عناوين "إقليم جرادة: مقبرة تنتشر فيها النفايات المنجمية"، و"أزير الجهة الشرقية: كنز يجب الحفاظ عليه"، و"شبح الإشعاعات الكهرومغناطيسية يقلق ساكنة بويزكارن"، و"الفربيون في أبزو، رافد تنموي وحارس للبيئة"، و"الماء بين شح السماء واستنزاف الفرشة بالرشيدية".

أما الصور الفائزة فتحمل عناوين "تقنيات حديثة وعقليات قديمة"، و"الإعلام الميت يلوث"، و"الأمل المتبقي لدينا"، و"من أجل صحراء نظيفة"، و"النوايا السيئة للتلوث"، و"النخلة: الإبن النبيل للواحة".